التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص من التاريخ من الماضي البعيد والماضي القريب ، فكل يوم يمر علينا نحن البشر ما يعلمنا دروس وحكم تفيدنا في المستقبل وفي حياتا ككل، والتاريخ البشري ككل مليء بأحداث ومواقف حدثت وأثرت في العالم أجمع  والتاريخ مليئ بقصص ومواقف وأيام ذهبية وأحداث مجيدة يتعلم منها الكبير قبل الصغير، وتترك في النفس أثر بالغا وهاما لا يستطيع أحد التقليل منه أبدا، ومن هذه المواقف نذكر بعض الأحداث الشهيرة.

انتهاء الحرب العالمية الأولى

انتهت الحرب العالمية الأولى في 1918م، أي بعد مدة حرب استمرت 4 سنوات مظلمة وبائسة، مات خلال تلك الحرب الطويلة ما يقارب 37 مليون شخص، وانتهت الحرب العالمية الأولى بالتحديد في يوم 11 من نوفمبر عام 1918م، وبالتحديد الساعة 11 صباحا، ولقد بدأت هذه الحرب بعد اغتيال الأرشيدوق فرانز فرديناند النمساوي الجنسية.

وآخر شخص مات في الحرب العالمية الأولى هو هنري جونتر جندي أمريكي مات على يد كتيبة من الألمان، والجدير بالذكر أن هذا المسكين مات قبل دقيقة واحدة من بدء نهاية الحرب العالمية الأولى، أي أنه مات في الساعة 59 : 10 دقيقة صباحا.

عين جالوت صفعة في وجه المغول

تعتبر عين جالوت أشرس معركة عرفها العالم كله، فقد شبت المعركة بين المسلمين بقيادة سيف الدين قطز، وبين التتار المغول بقيادة  كتبغا وكانت المعركة في فلسطين،.

وأستدرج المسلمون التتار لسهول منطقة عين جالوت بعد أن أوهموهم بأنهم منهزمين، ويأتي الجيش الإسلامي وراء جموع الجيش المغولي ويحاصروهم ويقتلوا قائدهم  كتبغا، فينتصر المسلمون وينهزم المغول شر هزيمة في عام1260م.

 

وفاة آخر الناجين من السفينة الغارقة تيتانيك

سافرت أسرة مكونة من أب وأم وولد صغير يبلغ من العمر عامين وبنت رضيعة تبلغ من العمر شهرين ونصف تقريبا على متن سفينة  تيتانيك الضخمة والشهيرة، وكانت الطفلة تدعى إليزابيث جلاديس دين.

ولما اصطدمت السفينة بالجليد القاسي وبدأت في الغرق، وضع الأب الشجاع أسرته في قوارب النجاة وغرق هو مع 1517 راكب آخرين، وفي آخر شهر مايو 2009 م توفيت إليزابيث جلاديس دين عن عمر ناهز 97 عام بعد حياة طويلة ومليئة بالأحداث والذكريات.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.