التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية بعنوان قصص مضحكه في رمضان قصص طريفة للغاية، وفيها نعرض لكم قصص مضحكة حصلت في شهر رمضان الكريم، نرجو ان تنال اعجابكم.

قصص مضحكه في رمضان قصص طريفة للغاية

 

ملح وسكر

بينما كانت احد السيدات مندمجة في صنع وليمة وجبة الإفطار، وبسبب أن العلب التي وضعت فيها ربة الأسرة الملح والسكر متشابهان، وضعت السيدة السكر في الحساء والسمبوسك بدلا من الملح، ولما اكتشف أهل البيت خطأ ربة الأسرة توقفوا عن الأكل واخذوا يضحكون ولم يكملوا طعام الأفطار.

الإفطار بالخطأ

يقول احد الشباب انه لما كان في عمر 12 عام وبعد أن أدى صلاة الفجر مع والده ذهب للمطبخ واخد أكياس الحلوى واخذ يأكل منها، ولما رأته جدته ذكرته أنه صائم وأنهم في شهر رمضان فأسرع الولد واخرج كل ما في فمه من حلوى واكمل صيامه.

ألعاب نارية

تقول فتاة أنها هي واخوها قبل أن يأذن المؤذن لصلاة المغرب خرجت مع اخوها للشرفة واشعلا الألعاب النارية، لكن أحد هذه الألعاب لم يشتعل، وفجأة انفجر فأصيبت الفتاة بإصابات في يدها، وأصيب اخوها بإصابات في عينه.

شربات التوت

تحكي فتاة أنها لما كانت طفلة صغيرة كان جدها يشجعها على الصيام، وكان يكفأها على الصيام بالهدايا، ويوما ما كانت البنت صائمة، ولكن الجو كان شديد الحرارة فلم تقدر على كبح عطشها وفتحت الثلاجة وشربت ما في داخلها، وبالتحديد شربت شربات التوت ، ومر بها جدها بعدها فسألها كيف الصيام، فقالت له متعب للغاية يا جدي، فقال لها هذا أمر واضح فشربات التوت واضح جدا على شفتيك.

الأذان بعد دقائق

سافر شاب لمكة وكان الطريق طويلا والجو شديد الحرارة، فأسرع الشاب وسأل صديق له على الهاتف الخلوي هل افطر فأنا مسافر، فقال له الشاب أن الدين أباح للمسافر أن يفطر، ولما وصل للمنزل بعد وصوله من السفر اكتشف أن أذان المغرب باقي عليه دقائق معدودة فندم على انه أفطر.

فضيحة الإفطار

تقول سيدة أنها كانت حامل وذهبت لبيت أسرتها، وكانت عائدة للتو من ميعاد مع الطبيبة المعالجة لها التي طلبت منها ألا تصوم وتفطر بسبب الحمل، وشاهدها اخوها الصغير وهي تأخذ الدواء فأسرع ونشر خبر إفطارها في أرجاء البيت كله، وبين أفراد الأسرة كلها، فشعرت المرأة الحامل بالحرج الشديد من أهلها .

السحور

في غزة ، وبسبب تكرار انقطاع التيار الكهربائي أقسمت فتاة يوما ما وقالت اذا انقطع التيار الكهربائي مرة أخرى لن أتناول طعام السحور طوال شهر رمضان، والطريف أن التيار الكهربائي وقتها توقف عن الانقطاع كليا.

المنبه

اعتمد أفراد الأسرة يوما على ابنتهم التي كانت دائمة السهر لكي توقظهم وقت السحور لتناول وجبة السحور طوال شهر رمضان، وفي يوم من أيام شهر رمضان وبسبب تعب الصيام وبسبب وجبة الإفطار التي كانت دسمة غلب الفتاة النوم ونامت.

ولما استيقظت وجدت أن الساعة أصبحت الساعة العاشرة صباحا، وأن الجميع فاتتهم وجبة السحور، ولما استيقظ أفراد الأسرة اخذوا يلومون الفتاة واقسموا على أن يقوموا بضبط المنبه ولا يعتمدوا عليها حتى لا يفتوهم وجبة السحور مرة أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.