قصص مضحكة

قصص مضحكة جدا بكاركاتير ساخر

قصص مضحكة

معروف بأن الضحك يقوى عضلة القلب ، فإن وجدت فرصة بأن تضحك من قلبك فلا تبخل على نفسك بتقوية عضلة القلب والعيش بسعادة واضحك ودع الهم جانبا ، فالدنيا قصيرة جدا ، اقصر مما تتصور فلا تحاول أن تزعج نفسك وتقضيها في الهم والحزن ، وتجلب لنفسك التعاسة والكأبة وأضحك للدنيا وابتسم ودع الحزن والألم جانبا سترى كل شيء بالحياة جميل ، اقدم لكم اليوم  في موقع قصص واقعية بعض القصص الساخرة والكوميدية التي تعالج بعض السلبيات بالمجتمع ولكن بطريقة مختلفة ومضحكة ، قصص مضحكة جدا بكاركاتير ساخر

قصص كوميدية

القصة الأولى

ذهب عم جميل الى المستشفى العام ، القريبة من منزلة ، فلقد كان يشعر بالم شديد ، اخبره الطبيب لابد من اجراء عملية جراحية عاجله الآن
وبعد العمليه استفاق الرجل ، واخذ يصرخ بهستريا شديدة وهو ينظر للمحلول المعلق في ذراعة :
– الحقني يا دكتور في صرصار في المحلول هيموتني …
– هيموتك ايه بس يا جميل يا طيب ،  متخافش وجمد قلبك يا عم ،  هو حد لاقي محاليل دا رزقك ربنا بعتهولك انت شكلك مبخت الصرصار دا ، كله بروتين وفوائد كتير  جدا احمد ربنا،  انت محتاج كل البروتين دا بعد العملية .
– لا لا  ارجوك مش عاوز الرزق دا يا دكتور خرجوه بسرعة هموت  مش قادر 
– متخافش هو احنا نموت من الحجات التافهة دي يا رجل ..
استنى بس شكلك منحوس الخرطوم ضيق مش هيعدي الصرصار يا فقري.

 

القصة الثانية

دخلت مدام روحية شقة جارها  الاستاذ عاطف وهي تمسك رسالة جارها بغضب شديد كان الرجل يعتذر لها عن سرقته لحبل الغسيل الوحيد الذي تمتلكه واستخدمه في شنق نفسة، فلقد مل الرجل من حياته ومن الغلو وعدم العمل والحياة الصعبة التي يعيشها وقرر الانتحار وانهاء حياته  ..
شهقت مدام روحية فزعا وهي تنظر لحبل الغسيل بحسرة وتبكي :
– يا بني ليه كدة بس عاوز تموت موت براحتك لكن تسرق حبل الغسيل اللي حيلتي
انت عارف متر الحبال بقى بكام دلوقتي وهنشر هدوم عمك فتحي على ايه دلوقتي الرجل عاوز يروح الشغل
تعالى يا فتحي نزلي الحبل علشان انشرلك الهدوم هتتأخر ؟

القصة الثالثة

– استيقظ من غيبوبة،  دامت عشر سنوات بين الحياة والموت،  لا يدري ماذا حدث حقا يومها ، ولكن أخر ما يتذكره بانه كان يضحك باستمتاع ، وهو يجلس على الفيس بوك ويمسك هاتفه لا يبالي بصراخ زوجته التى كانت تصرخ بغضب من تعبها من مذاكرة الاولاد ومتطلبات المنزل وطلبات الاطفال وطلباته هو الأخر التي لا تنتهي طوال اليوم وعملها ايضا فلم تعد تتحمل كل هذا القرف والطلبات والحياة وملت كل شيء في النهاية
لا يتذكر هل قذفته بيد الهون النحاسية ، ام بالشاكوش في رأسه ولكن الجيد في الأمر،  بأن بعد العشر سنوات الغيبوبة التي قضاها الزوج في العناية الفائقة تخرج اولاده من الجامعة الآن ، ولم يعد هناك ما يغضب زوجته …فهل ستتركه يمسك الهاتف من جديد ويجلس على الفيس بوك يضحك …

القصة الرابعة

على فراش الموت نظر بألم إلى زوجته ، وهي تجلس بجواره بحزن والدموع تملاء عينيها قائلا بتأثر:
– عزيزتي يبدوا بأنها النهاية وأريدك أن تسامحينني وتغفري لي على خيانتك ، والتفكير في الزواج من أخرى
– حبيبي اعرف كل شيء فلا ترهق نفسك بالكلام من اجلي ، ودع السم يقوم بمفعوله وينهي عمله سريعا حبيبي فأنا أعرف كل شيء لا تقلق ….

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق