قصص مضحكة

قصص مضحكة ومحرجة جدا حاول أن تتماسك وأنت تقرأها

نقدم لكم مجموعة قصص مضحكة ومحرجة جدا وقعت بالفعل لاشخاص فى مواقف أربكتهم وسببت لهم الكثير من الإحراج وأشعرتهم بالضيق كلما تذكروها ولكنهم ضحكوا عليها أيضا كثيرا عدنا إليكم من جديد لنقدم لكم اليوم فى قصص واقعية العديد من القصص لمختلف الفئات العمرية واليوم فى قصص مضحكة

بدون إحراج
بدون إحراج

القصة الأولى

فى أحد الأيام ذهب الأب لإصطحاب ابنه الصغير اثناء موعد انصرافه من المدرسة وتوقف الأب بسيارته أمام المدرسة حتى خرج ابنه الصغير وركب معه فى السيارة ، ولكنه ظل صامتا على غير عادته فقلق الأب وظن أن هناك مكروكا اصاب ابنه فسأله : هل هناك ما يضايقك يا بنى ؟

فقال له الإبن وقد بدت عليه علامات التساؤل :أبى من أين أتيت؟؟

فانزعج الب وظهرت على وجهه علامات الحيرة ولكنه تماسك وقام بشرح العملية البيولوجية للإنجاب محافظا على براءة ابنه قدر الإمكان ودون أن يخدش براءته وطفولته

فرد عليه الإبن : حسنا يا ابى لقد فهمت ..

فسأله أبوه : لماذا تسأل هذا السؤال يا بنى ؟

فرد الولد: لأن سامر صديقى أخبرنى أنه جاء من لبنان يا أبي!!

 

القصة الثانية

ذهبت إحدى العائلات إلى الشاطئ فى المصيف لقضاء وقت جميل على الشاطئ بين الرمال والمياه والهواء النقى واصطحبت العائلة الأولاد للعب والإنطلاق واصطحبت الأسرة ايضا العديد من المشروبات والعصائر والأكلات الشهية ،وانقضى اليوم وهم ياكلون ويلعبون ويمرحون وأرادت ابنتهم الصغيرة الذهاب إلى الخلاء لأنها تناولت العديد من المشروبات طول اليوم وظلت تبحث كثيرا ولم تجد مكان لقضاء حاجتها ..

وظلت تبحث كثيرا حتى وجدت حفرة صغيرة كان احد الأطفال قد حفرها أثناء اللعب ولم تجد مفرا من أن تقضى حاجتها بها لأنها كادت أن تنفجر ..

فقامت بإنزال ملابسها وجلست لقضاء حاجتها وأثناء قيامها بذلك خرج سلطعون صغير من الحفرة وقام بعضها فى مكان حساس بجسدها ، فصرخت الفتاة وحاولت التخلص منه ولكنه كان متشبثا بها بمخالبة فاستغاثت الفتاة وظلت تصرخ حتى سمعتها اسرتها واسرعت اليها لنجدتهاوحاول الأب انتزاع السلطعون بلا جدوى وهنا لأخذها إلى المستشفى القريب من الشاطئ لإنتزاعه وسط احراج الفتاة وخجلها الشديد بينما الجميع يضحكون

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق