قصص مضحكة

3 قصص مضحكة للأطفال طويلة منعشة للقلوب

قصص مضحكة للأطفال طويلة

إن القراءة هي الوسيلة الوحيدة التي تساعد طفلك على توسيع مداركه، وتشجعه على الإبداع، كما أنها تساعده على التركيز وتنمية مهاراته بوقت مبكر للغاية.

كما أن سرد القصص على مسامع أبنائنا يتيح لهم فرصة تفهم ثقافات مختلفة، يساعدهم على خوض تجارب وثقافات بلاد أخرى تختلف عنا كليا، تمكنهم من تعزيز مفرداتهم اللغوية بسن مبكرة أيضا.

حبب طفلك على القراءة واجعلها عادة يومية بالنسبة إليه.

 من قصص مضحكة للأطفال طويلة

القصــــــة الأولى:

مهندس ماهر للغاية ومجد في عمله لأبعد الحدود، وذات يوم فقد وظيفته الوحيدة التي كان يعتمد عليها في التغلب على مصاعب الحياة، إذ أن الشركة التي يعمل بها أعلنت إفلاسها، وبعد الكثير من البحث عن وظيفة ملائمة لمجاله وتخصصه لم يحالفه الحظ في ذلك، قرر أن يستخدم عقله الذكي في السعي وراء رزقه، فقرر أن يفتتح عيادة طبية لمعالجة المرضى، وكتب عليها (نعالج جميع الأمراض، إن تم شفائك بفضل الله ادفع لنا ف500 وإن لم تشفى سندفع لك الضعف “1000”).

وبيوم من الأيام بينما طبيب يمر من أمام عيادة المهندس قام بقراءة ما تم كتابته عليها، فقرر الفوز بالألف، لذلك دخل العيادة وأدعى أنه فقد حاسة الشم ويحتاج لمساعدة طبية، طلب المهندس من الممرضة بأعلى صوته: احضري الدواء رقم 7 وعضي منه ثلاثة قطرات على لسان المريض”.

وبالفعل قامت الممرضة بعمل ذلك، هنا صرخ الطبيب بأعلى صوته وقال: “إنه جازولين!”.

المهندس بابتسامة: “الحمد لله أرى أنك شفيت وعادت إليك حاسة التذوق، واستطعت تمييز الجازولين”.

اضطر الطبيب لدفع المال للمهندس، ولكنه غير راضي عما يفعله، فقد شعر بنيران الهزيمة تمزقه تمزيقا.

وبعد مرور أسبوع قرر العودة من جديد للعيادة، ولكن في هذه المرة ادعى أنه فاقد للذاكرة بسبب حادث تعرض له.

قال المهندس: “أيتها الممرضة أحضري الدواء رقم 7”.

قال الطبيب: “أليس هذا نفس الجازولين الذي استخدمته المرة السبقة؟!”

ابتسم المهندس وأخبره: “أبشر فبفضل الله عادت إليك ذاكرتك، وقد شفيت من مرضك، ادفع المال المتفق عليه”.

استشاط الطبيب غضبا، ولكن كانت روحه مليئة بالإصرار والتحدي ولا يقبل الهزيمة بسهولة أبدا، دفع المال ورحل غاضبا.

وبعد أيام قلائل عاد الطبيب مرة أخرى للعيادة، وبهذه المرة مدعيا بأنه أعمى ولا يرى.

المهندس: “لا أملك دواء لحالتك يا سيدي، لذلك سأعطيك المال المتفق عليه”.

فرح الطبيب وأخيرا شعر بروح الانتصار، ومنتظرا للمال الذي سيعوضه عن أمواله التي دفعها من قبل.

أعطاه المهندس 500 بدلا من 1000، هنا تكلم الطبيب: “إنها 500 فقط!”.

ابتسم المهندس قائلا: “أرى أنه عاد إليك بصرك، واستطعت تمييز المال الذي أعطيته إليك، إذا ادفع المال المتفق عليه”.

خرج الطبيب من العيادة بعدم دفع المال ولم يعد إليها مجددا طوال حياته.

اقرأ :قصص مضحكة طويلة شوي بهدف إلقاء السعاد بقلبك الجزء الأول

قصص مضحكة طويلة شوي بهدف إلقاء السعاد بقلبك الجزء الثاني والأخير

 

القصــــــــة الثانيـــــــــة:

كان هناك مجموعة من اللصوص، اتفقوا ذات يوم على سرقة أحد القصور، فقالوا في اتفاقهم: “إذا كان سور القصر عاليا فسنقوم بهدمه، وإذا كان منخفضا فسنقوم بالقفز من فوقه”، اجتمعوا هكذا ووضعوا الخطة وعزموا في اليوم المتفق عليه مسبقا على الرحيل.

وعندما وصلوا للقصر وجدوا أنه بلا أسوار فعادوا أدراجهم مثبطين العزيمة قائلين لبعضهم البعض: “لقد فشلت الخطة”!.

اقرأ: قصص مضحكة قصيرة للاطفال لتجديد حس الفكاهة

قصص وحكايات للاطفال قصة الغزال والبومة جميلة وتجعل طفلك ينام فوراً

القصــــــــة الثالثــــــة:

بكل يوم كان يذهب قردان لحديقة أحد الأغنياء العامرة بالموز، كان بكل مرة يذهبا بها للحديقة قرد يقف بالأسفل يقوم بأخذ الموز الذي يسقطه القرد الذي بأعلى الأشجار، وهذا القرد يبرح ضربا بواسطة حارس المزرعة.

بهذه المرة قرر القرد الذي يضرب بكل مرة ويأخذ الضرب كله لوحده أن يصعد الأشجار ويلقي بالموز من فوقها، خرج الرجل الغني في هذه المرة وأمر حارس حديقته أن يمسك بهذه المرة القرد الذي بأعلى الأشجار ويبرحه ضربا، لأنه بكل مرة يضرب القرد الذي بالأسفل!

اقرأ أيضا: قصص 30 صفحة للاطفال بعنوان طريق السلامة قصة مسلية واحداثها مشوقة وممتعة

قصص خيالية قبل النوم للأطفال مضحكة وفيها فكرة جميلة قصة القاضي والذبابة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق