قصص جن

قصص مرعبة في مصر قصة ندّاهة القرية

قصص مرعبة في مصر

القصص المرعبة تعتبر من اكثر القصص تشويقا و اثارة ، فالقصة المرعبة تحوي أحداث و مغامرات تحبس الانفاس و لذلك لا عجب ان تكون قصص الرعب هي القسم المفضل للكثيرين ، و اليوم نقدم لكم واحدة من اروع  قصص الرعب المخيفة جدا و التي تدور احداثها في مصر وهي قصة الندّاهة ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة ونتمنى ان تنال اعجابكم.

ندّاهة القرية

قصص مرعبة
قصص مرعبة

 

تدور احداث هذه القصة في احدى القرى الريفية بمصر حيث كان هناك رجل يدعى محمد يسكن بجوار بحيرة صغيرة ، و كان محمد يعتاد الجلوس على ضفة هذه البحيرة كل ليلة حيث الهدوء الجميل و المنظر البديع الذي يريح الاعصاب و بصفة خاصة ان محمد كان يعمل بالزراعة و لذلك كان يحب ان يأخذ استراحة من يومه الطويل و الشاق و يجلس بجوار البحيرة كل ليلة ، و في يوم من الايام و بينما كان محمد جالسا على ضفة البحيرة رأى من بعيد امرأة ترتدي ثوبا ابيض ، و عندما حاول محمد النظر الى وجهها لعله يعرفها وجدها امرأة في غاية الجمال ، فمحمد لم يرى مثل هذا الجمال من قبل.

 

اقرأ ايضا : 3 قصص رعب مكتوبة قصيرة إذا كنت من أصحاب القلوب الضعيفة لا تقترب!

 

افاق محمد على صوت ابنته الصغيرة التي اتت اليه حتى تدعوه الى المنزل لان الوقت قد تأخر و الظلام اصبح هالك ، و عندما التفت محمد الى المكان الذي كانت المرأة الجميلة تقف به لم يراها مرة اخرى ، و بعدها اصطحب محمد ابنته وعاد الى المنزل ، و فور عودته اخبر محمد زوجته بما رآه ولكنها اخبرته بان مواصفات هذه المرأة ليست في القرية ، فكما هو معروف في القرى الريفية تجد ان سكان القرية يعرف كل منهم الآخر ، و اخبرت الزوجة محمد بانه ربما كان يشعر بالارهاق الشديد فتخيل شيئا ليس بحقيقة ، و هنا اقتنع محمد بكلام زوجته و خلد للنوم.

على الرغم من ان جسد محمد كان نائما الا ان عقله لم يكف عن التفكير في هذه المرأة ، خاصة ان هذه المرأة كانت تأتي في احلام محمد بصفة مستمرة ، و بدأ محمد يحدّث اهل القرية عن هذه المرأة و عن مدى جمالها حتى انه من شدة جمالها كانت هذه المرأة تظهر لمحمد في احلامه ، و كعادته بينما كان محمد جالسا الى جوار البحيرة و يفكر بهذه المرأة شديدة الجمال ظهرت له مرة اخرى و كانت هذه المرأة تقف على الضفة الاخرى من البحيرة ولكنها اختفت مرة اخرى خلال ثواني وهنا تيقن محمد بان ما رآه حقيقيا و ليس من وحي خياله كما اخبرته زوجته.

 

قصص مخيفة جدا
قصص مخيفة جدا

 

منذ ذلك اليوم لم تفارق المرأة مخيلة محمد و اصبحت هي الشغل الشاغل له فقد كان ينهي محمد عمله عند مغيب الشمس ليتجه مسرعا الى البحيرة باحثا عن هذه المرأة التي لم يتعرف عليها اي احد من سكان القرية ، فقد كان محمد يشعر بفضول شديد للتعرف على قصة هذه المرأة و لماذا تظهر فجأة و تختفي فجأة حتى اوشك محمد ان يفقد عقله بسبب هذه المرأة التي اخذ يبحث عنها اياما و اياما و لكن دون جدوى ، و في يوم من الايام بينما كان محمد نائما في منزله سمع صوتا رقيقا جدا يناديه ، استيقظ محمد و ظن ان مصدر هذا الصوت هو احلامه التي كانت تراوده حول هذه الفتاة و لكن ذلك لم يكن صحيحا.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص رعب حدثت بالفعل قصة زوج زوجتي من الجن

 

استمر الصوت في اذن محمد بعد استيقاظه ليخرج محمد باحثا عن مصدر الصوت حتى رأى المرأة التي كان يبحث عنها ، و كانت المرأة تغرق في البحيرة و هنا اتجه محمد الى البحيرة مسرعا لانقاذ المرأة من الغرق و على الرغم من ان محمد كان سباحا ماهرا الا انه اختفى تحت سطح الماء ، و في صباح اليوم التالي وجد سكان القرية اثر ملابس محمد طافية فوق سطح الماء فاستنتج الجميع ان محمد غرق في البحيرة و هنا كانت الدهشة ظاهرة على وجوه الجميع ، فمحمد سباح ماهر و البحيرة ليست عميقة و على الرغم من ذلك غرق بها محمد و لم يتمكن من النجاة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى