قصص قصيرة

قصص قصيرة هادفة للكبار بعنوان اختر ان تكون سعيدًا

قصص قصيرة هادفة للكبار

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص قصيرة هادفة للكبار قصص مفيدة للغاية، وفيها نعرض مجموعة من القصص التي لها مغذى مفيد وتتعلمونمنها شئ جديد نرجو أن تنال إعجابكم.

اختر ان تكون سعيداً
اختر ان تكون سعيداً

اختر ان تكون سعيدًا

إذا وقفت أمام كل عقبة في حياتك فلن تستطيع ان تعيشها ولن تستطيع التقدم، فالحياة تحتاج منا التعايش والتأقلم مع مجريات الامور وتستطيع ذلك من خلال تغيير نظرتك لما يمر بك مما يساعدك على تحويل الآلام إلى آمال وانجازات وربما تساعدنا القصة التالية على فهم اكثر لهذا المضمون.

في هذه القصة نحكي لكم عن سيدة كبيرة بالسن فقدت كل شعرها تقريبا ، استيقظت تلك السيدة في أحد الايام فكان في رأسها ثلاث شعرات، فسعدت بهم وقررت أن تقوم بصبغ شعرها كنوع من التغيير وفعلت وقضت يومها بشكل مبهج وسعيد ثم نامت.

استيقظت السيدة في اليوم التالي فوجدت في رأسها شعرتان فقط فسعدت أيضَا وقررت أن تغير تسريحة شعرها، فقامت بفرد كل شعرة على أحد جانبي رأسها وحددت فرق في المنتصف وأكملت يومها بسعادة وفي النهاية نامت.

استيقظت السيدة في اليوم التالي فلم تجد في رأسها إلا شعرة واحدة فسعدت ايضًا وقالت جميل جدًا الآن استطيع تسريح شعري للخلف، ففعلت وقضت يومها بسعادة إلى نامت في نهاية اليوم.

استيقظت السيدة في اليوم التالي فلم تجد أي شعر في رأسها فصاحت السيدة رائع الآن لن اتعب في تسريح شعري، واجه مشكلاتك وآلامك بنظرة متفائلة.

اقرأ أيضا: قصص القران سورة القلم قصة أهل الجنة

كيف تواجه الحياة

في هذه القصة نحكي عن فتاة بدأت تتحدث مع ابيها وهي تشكو له صعوبة الامور عليها حيث أنها تخرج من مواجهة أو تحدي فتدخل بآخر، فأخذ الوالد بيد ابنته وتوجه إلى المطبخ ثم قام بوضع ثلاثة أواني مملوءة بالماء على النار.

في الاناء الاول وضع الجزر أما في الثاني فوضع البيض وفي الأخير وضع البن وترك جميع الأواني على النار تغلي، وبعد بعض الوقت أخرج الجزر ثم البيض وصب القهوة في كوب ثم دعى ابنته.

يا ابنتي الآن تحسسي ملمس الجزر كيف أصبح؟، قالت لقد اصبح لينًا، فقال والآن قشري البيض وأخبريني عن شكله، ففعلت وقالت لقد اصبح صلب، فقال والآن تذوقي البن وأخبريني ففعلت وقالت لقد أصبح قهوة غنية الطعم، ولكن يا ابي ما دخل هذا بما اشكوه إليك، فقال الأب يا بنيتي الجزر والبيض والقهوة تعرضوا لنفس العدو وهو الماء المغلي ولكن كل منهم كان له ردة فعل مختلفة عن الآخر، فالجزر انصاع للماء وأصبح رخو، والبيض رغم القشرة الحامية له تصلب، أما القهوة فكان امرها هو العجب إذ قامت بتغيير شكل الماء تمامًا، فاختاري أنتي أيهم تكوني في مواجهة تحدياتك.

كن مصدرًا للسعادة

في أحد المستشفيات كان يوجد بأحد الغرف مريضان كبيرا العمر أحدهما لا يسمح له إلى بالاستلقاء على ظهره دون أي حركة، أما الثاني فيسمح له أن يجلس لمدة ساعة في فترة العصر، وفي خلال اقامة المريضان معًا نشأت بينهما صداقة بسبب أنه لا يوجد غيرهما بالغرفة فكانا يتحدثان كثيرًا ولكن بسبب عدم قدرة المريض المستلقي على ظهره على تحريك اي جزء منه لم يستطع رؤية رفيق غرفته.

كان المريض المسموح له بالجلوس لمدة ساعة سريره بجوار النافذة فكان يقوم بناء على طلب المريض المستلقي بوصف المنظر في الخارج عندما يجلس، فكان يخبره أن المكان بالخارج عبارة عن حديقة بها بحيرة يسبح بها البط، اما الأطفال فيلعبون في الماء كما أنه يوجد رجل يؤجر المراكب أما السماء فزرقتها تأخذ الانفاس.

استمر الحال بهذا الشكل إلى أن مات الرجل بجوار النافذة فتحامل الرجل الآخر على نفسه في محاولة منه لرؤية المنظر بالخارج بعد أن افتقد احساسه الجميل بوصف رفيقه للمنظر بالخارج فلم يجد إلا جدار وهناك نافذة تطل على باحة داخلية، فسأل الممرضة هل هذه النافذة هى التي كان ينظر اليها رفيقي المتوفي؟، فقالت نعم فبدا على الرجل التعجب، فسألته الممرضه ما به؟، فأخبرها كيف كان رفيقه يصف له المنظر من النافذة المجاورة له وهنا انتقل التعجب من الرجل إلى الممرضة التي اطلقت مفاجأتها حيث اخبرت الرجل بأن رفيقه في الغرفة كان رجل اعمى.

حقًا كن انت مصدرًا للسعادة للناس تعش ذكراك اكثر من عمرك.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. جميل جدا وضعت الابتسامه ع وجنتي خاصة قصة العجوز أما عن قصه المريضان فهي قصه سعيده بقدر ما هي حزينة بعض الشيء

  2. قصة الست العجوز اللى كان عندها ثلاث شعرات قصتها تسبب فى جلطه على المخ انا يقراها واتخيل ٣ شعرات سبغتهم والشعرتين جابت شعره يمين وشعره شمال وعملت فرق فى النص ؟؟؟ دا مش فرق ده دا شارع على راسها
    مؤلف القصه او كاتبها انا بقوله حرام عليك انا كنت كل ما اقرا اتعصب لا حول ولا قوة إلا بالله حسبى الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى