قصص قصيرة

4 قصص قصيرة فيها فوائد عظيمة اغتنمها!

قصص قصيرة فيها فوائد

جميعنا نحتاج إلى قصص مليئة بالعبر والمواعظ من أجل الامتثال بما فيها والسعي وراء حياة أفضل وأجمل.

قصص قصيرة فيها فوائد
قصص قصيرة فيها فوائد

من قصص قصيرة فيها فوائد:

                         القصة الأولى “القصة وراء صنع الحذاء”

يحكى أنه في سالف العصر والأوان كان هناك ملكا شابا يتمتع بالذكاء الحاد والرؤية البعيدة، كان يحكم مملكة تتسم بطيبة شعبها، وكان مولعا باكتشاف كل ما هو جديد، وذات يوم غادر مملكته في رحلة بحث استكشافية لمعرفة أسرار الكون وأشياء جديدة حوله، ولكنه عندما عاد كانت قدماه قد تورمتا إثر السير في طرقات وعرة أثناء رحلته الشاقة، وبمجرد عودته لبلاده أصدر أمرا بكساء كل الطرق بالجلد حتى لا تصاب قدم أحد بالأذى، ولكنه كان لديه أحد الوزراء الأذكياء فاقترح عليه أن تكسو قدم كل أحد حتى لا تصاب بالأذى عوضا عن كساء كل الطرقات، وكانت هذه هي بداية الأحذية.

الفائدة من القصة:

يجب على كل راعٍ منا أن يكون مسئولا عن رعيته، وأن يبادر دوما بتقديم مصلحتهم جميعا على مصلحته قبل وصوله إلى يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

            القصة الثانية “ما أجمل القناعة (السر وراء كل سعادة)”

في قديم الزمان كان هناك ملكا عظيما أراد في يوم من الأيام مكافئة أحد رعاياه بسبب تقديمه لخدمة جليلة لمملكته العظيمة، أرسل الملك حارسه الشخصي في طلب هذا الرجل، وعندما قدم الرجل لملكه العظيم أخبره بأنه بإمكانه امتلاك كل الأراضي بالمملكة التي يمكن أن يقطعها سيرا على قدميه، لم تسع الرجل الفرحة التي شعر بها، وعلى الفور هم مسرعا ي قطع أكبر المساحات التي يمكنه اجتيازها، فشرع في السير سريعا وقلبه عامر بالفرح.

اجتاز مسافة بعيدة وأراد العودة إلى ملكه ليفي بوعده ولكن الطمع أعماه فأراد مواصلة سيره لحصوله على المزيد، وها قد مضى خمسة أيام دون طعام ولا شراب ومازال مصرا على جمع المزيد من الأراضي، فكانت نهايته أثيمة للغاية فقد ضاع وحيدا شريدا بعدما ضل طريق عودته علاوة على فقده لكامل طاقته.

الفائدة من القصة:

اقنع بالقليل ولا تحاول الإكثار من شيء ربما يكون سبب هلاكك.

                      القصة الثالثة “قصة سيدنا سليمان والطاووس”

بيوم من الأيام دخل الطاووس متباهيا بجمال ريشه بألوانه المتعددة، دخل بمشية متعالية وسأل سيدنا سليمان سؤالا عجيبا: “يا نبي الله ألست متيقنا بجمال مظهري وحسن شكلي، فلم لم أوهب جمال الصوت على الرغم من أن أقبح الطيور وأحقرها أعطيت جمال وحسن الصوت؟!”

فرد عليه سيدنا سليمان قائلا: “أتعلم أن الله سبحانه وتعالى خلق كل شيء بقدر، ولو أعطاك صوتا جميلا وحسنا ما كنت لتكلم أحدا من الأساس”.

الفائدة من القصة:

الابتعاد عن التكبر إذ أن التواضع خلقا دعانا إلى التمسك به خالقنا ونبينا صلى الله عليه وسلم.

     القصة الرابعة “قصة في غاية الجمال عن المعنى الحقيقي للدنيا”

بيوم من الأيام كان هناك رجل في غابات جميلة للغاية يتطلع بعينيه إلى جمال الأشجار وعلوها، وجمال الأزهار وروائحها العطرة الزكية، وبينما كان مستغرقا في التمتع بمناظر كل ما حوله وإذا بأسد قوي للغاية يأتيه من خلفه سعيا وراءه لأكله، فيصيح الرجل ويركض مهرولا والأسد يطلبه من خلفه، وفجأة يتذكر البئر قرب المنزل المهجور فيقفز بداخله دون تردد منه للنجاة بروحه من الأسد الجائع متمسكا بالحبل المستخدم لجلب المياه منه؛ تطمئن نفسه لبضعة دقائق بعدما اختفى صوت الأسد ولكنه يسمع صوتا مختلفا للغاية، وإذا به فحيح ثعبان أسود وطويل للغاية يقترب منه قادما من نهاية البئر، الرجل في حيرة من أمره إذا خرج من البئر فأمر موته مقضي من الأسد الجائع الذي بانتظاره، وإذا استمر داخل البئر فسرعان ما سيصل إليه الثعبان ليخلصه من الحياة، وبينما يتأرجح يمينا ويسارا بالحبل إذا بفأرين صغيرين أحدهما أبيض اللون والآخر أسود اللون يقرضان في الحبل المتمسك به، حاول جاهدا أن يبعدهما عنه ولكنه لم يستطع، وبينما كان يحاول إذا به يرتطم بمادة لزجة على جدران البئر فيتذوقها فإذا بها عسل لذة للآكلين، ومن شدة لذته أنسته الأسد الذي ينتظره والثعبان الذي قرب منه وأمر الفأرين اللذان أفسدا الحبل، وفجأة سمع صوت زوجته توقظه من نومه وقد تصبب عرقا وكل جوارحه ترتجف من هول منامه وما مر به فيه، أيقن أنه لم يكن سوى مجرد حلم.

وفي الصباح الباكر ذهب إلى أحد العلماء ليفسر له الحلم الذي أرهقه وجعله يتصبب عرقا من شدته، فأخبره: “الأسد إنه ملك الموت الذي يركض خلفك، أما عن البئر والثعبان فهو قبرك يا بني، والحبل الذي تتعلق به لنجاتك فهو عمرك، أما الفأرين فالأبيض هو النهار والأسود فهو الليل وبتداولها فإنهما ينقصان من عمرك، وأخيرا العسل فإنه الدنيا ومن لذتها تنسيك أن من ورائك موت وحساب وعقاب”.

الفائدة من القصة:

لا تنسى يوما يوم الحساب!

اقرأ أيضا:

قصص قصيرة قديمة جدا ولكنها بعبر ومواعظ تتماشى مع كل العصور الجزء الأول

قصص قصيرة قديمة جدا ولكنها بعبر ومواعظ تتماشى مع كل العصور الجزء الثاني

قصص قصيرة للعبرة والحكمة قصة المتكبر وبائعة السمن

3 قصص قصيرة يحكى أن مليئة بالأهداف والقيم السامية “اغتنمها”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق