التخطي إلى المحتوى

قصة اليوم قصة جميلة للأطفال احضرناها لكم في هذا المقال عبر موقع قصص واقعية من موضوع قصة الغراب والبومة قصص قصيرة خيالية مشوقة وممتعة استمتعوا معنا الآن بقراءتها في هذا الموضوع وللمزيد تابعونا يومياً عبر قسم : قصص قصيرة، نتمني لكم قراءة ممتعة ومفيدة واترككم الآن مع احداث القصة .

قصة الغراب والبومة

في يوم من الايام اجتمعت جميع الطيور في الغابة معاً لمناقشة موضوع مهم جداً، حضر الجميع الي مكان الاجتماع، البجع والوقواق والبوم والببغاوات والطاووس والحمام وكل الطيور الاخري ما عدا الغراب فقد غاب عن الاجتماع ولم يستطع الانضمام إلي الجميع، انتظرته الطيور بعض الوقت ولكنهم اضطروا الي بدأ الاجتماع عند غيابه لفترة طويلة .

بدأت الطيور تتحدث عن ملك الطيور ويدعي جارودا، فقد كان هذا الملك دائماً مشغولاً عن رعاياه، فهو لا يساعدهم ولا يحاول التعرف علي مشاكلهم ولا يبذل اي عناء او تعب للاهتمام بهم، وبالتالي شعرت الطيور أنه لا داعي من وجود هذا الملك الذي لا يراعي مصالحهم ولا يستطيع حمايتهم من اي اخطار، واخذوا يتبادلون الحديث فيما بينهم قائلين : علينا أن نختار ملك جديد فيما بيننا، وبدأوا في النظر حولهم ليجدوا بينهم ملك يستحق فعليا هذا اللقب .

وفجأة نظر الجميع الي البومة ووجد ملامحها قوية وشرسة تخيف الاعداء كما انها تتميز بالقدرة علي الرؤية ليلاً وبالتالي تستطيع حمايتهم من المخاطر، واتفق الجميع علي أن تكون البومة هي الملك الجديد للطيور فأعدوا لها عرشاً فخماً جميلاً وتوجوها ملكة الطيور .. وقد سعدت البومة بهذا المنصب الجديد وبمجرد أن اصبحت مستعدة لاعتلاء العرش وصل الغراب وسأل الجميع عما يحدث فأخبروه بقرارهم .

ابتسم الغراب واجابهم : في رأيي ان تتويج البومة ملكة علي الطيور ليس بالأمر المجدي او المفيد فالبومة من الطيور العمياء التي تفقد نظرها يوماً بعد يوم، كما ان وجهها قبيح وليست جميلة مثل الطاووس او الحمام او البجع، فلماذا تختارون ملك للطيور بهذه الملامح القاسية المخيفة، انا لا انصح ابداً بتتويج البومة ملكة علينا .

تأثرت الطيور بكلام الغراب وفكروا في وجهة نظره وشعروا ان كلام مقنع ومنطقي، وبالفعل غيروا قراراهم وعادوا من جديد يتسائلون عن مدي اهمية انتخاب ملك جديد، فلديهم ملك بالفعل وكل ما يحتاجونه الآن هو شخص يحميهم من الاعداء والمخاطر واخذوا يقولون ان الغراب علي حق ، ولا هدف الان من اجتماعنا هذا .

ابتعدت الطيور وعاد كل منهم الي عشه بينما ظل الغراب جالساً علي غصن شجرة، وكانت البومة تنتظر هي وزوجها ان يتم تتويجهما ملكة وملكاً وهنا سأل البوم زوجته : ” ما الذي يحدث ، ولماذا التتويج لم يبدأ بعد ، ولماذا كل الطيور غادرت ” ، وهنا اجابته زوجته قائلة ” اظن ان كل هذا بسبب الغراب فقد وضع عقبة في طريق حفل التتويج واقنع الجميع ان يبتعد عنا، فحزن البوم كثيراً لهذا الخبر وشعر بخيبة الامل وصاح في الغراب قائلاً : طير بعيداً ايها الشرير اللعين، فأنت دائماً تسعي الي الحاق الضرر والاذي بالآخرين، انت من اليوم اشد اعدائي ولم تعد بيننا اي علاقة ودية بعد ذلك، ثم غادر مع زوجته عائدين الي منزلهم وتركوا الغراب بمفرده كما فعل الآخرون، هنا اخذ الغراب يؤنب نفسه قائلاً : لماذا قلت لهم رأيي، ولماذا قدمت للجميع نصيحتي، فانا بهذه النصيحة الحمقاء سوف اكون في عداوة دائمة مع البوم وهو ليس بطائر سهل بل هو من اقوي الطيور .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.