قصص قصيرة

قصص قصيرة جدا مترجمة قصص كلها عبرة

قصص قصيرة جدا مترجمة

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص قصيرة جدا مترجمة قصص كلها عبرة، وفيها نروى لكم بعض من القصص المترجمة من لغات أخرى أملين أن تنال إعجابكم وان تجدوا فيها ما يسركم.

قصص قصيرة جدا مترجمة قصص كلها عبرة

الذئب والحمل

كان الذئب جائع ورأى حظيرة مليئة بالحملان فانتظر وترقب حتى يلتقط ما يشرد منها، ولم ينتظر كثيرًا حتى شرد منها حمل صغير ولد جديدًا وكان الذئب يلقي على الحمل الصغير التهم والتي بسببها يجب أن يعاقب بأن يأكله، وعندما حاصر الذئب الحمل بدأ الحمل في الصياح وهو يسأل لماذا تأكلني؟، فرد الذئب هذا عقابك فقد اهنتني في العام الماضي، فرد الحمل وقال ولكن في العام الماضي لم أكن ولدت، فقال الذئب لقد كنت تأكل من المراعي الخاصة ببلادي، فرد الحمل ولكن يا سيدي انا مازلت صغيرًا لا آكل العشب انا فقط اشرب اللبن من امي، فقال الذئب لقد كنت تستولي علي مياه بئرنا، فرد الحمل كلا سيدي فأنا لا احتاج لشرب الماء فانا ارتوي من لبن امي فهو الطعام والشراب لي، ولكن لم يستمع الذئب لنداءات الحمل الصغير ولا لصراخه وأكله، وقال لا يمكن أن أظل جائع بلا طعام حتى وإن لم يكن عليك أي تهم.

حكاية الذئب وطائر الكركي

كانا يا ما كان في إحدى الأيام كان الذئب يعاني من عظمة عالقة بين فكيه وكان بحاجة لمن يقوم بإخراجها فهو لن يستطيع ذلك، لذا فقد اعلن أن من يستطيع وضع رأسه داخل فمه وإخراج تلك العظمة العالقة سيقدم له مكافأة كبيرة، وهنا تقدم طائر الكركي ليقوم بتلك المهمة، وبالفعل قام بها وخلص الذئب من العظمة العالقة بين فكيه وبعدها طالب الذئب بالمكافأة الموعودة، فما كان من الذئب إلى أن ضحك ضحكته الساخرة وهو يقول للطائر الم تحصل على ما يكفي أيها الطائر، فتحدث الطائر كيف فأنا لم أحصل على شئ وهنا صاح الذئب بشر فقال ألا يكفيك أن رأسك خرج سليما من بين فكي اليست تلك مكافأة كبيرة مني.

الذباب وجرة العسل

في مطبخ احدى السيدات وقعت جرة به كمية من العسل فلطخت الأرض بالعسل وانتشرت الرائحة مما جذب الذباب إلى المكان، فانطلق إلى العسل وغاص بها ولم يلحظوا بأنهم تعمقوا داخل العسل حتى التصقت ارجلهم بالعسل وغرقوا به ولم يستطيعوا الطيران للإفلات، إلى أن غاصوا أكثر فاختنقوا، وأثناء غرقهم صاح احدهم ايتها المخلوقات الحمقاء من اجل القليل من السرور دمرنا انفسنا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق