قصص أطفال

قصص قبل النوم جميله والوحش قصص جميلة للأطفال

قصص قبل النوم جميله والوحش

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص قبل النوم جميله والوحش قصص جميلة للأطفال، وفيها نقدم لصغارنا قصة من أشهر قصص كرتون الأطفال التي قدمتها شركة ديزني، نرجو أن تنال إعجابهم

قصص قبل النوم جميله والوحش

في قديم الزمان كان هناك تاجراً يعتاد الذهاب الي السوق بشكل مستمر، لديه ثلاث بنات يحبهم بدرجة كبيرة ويوفر لهم ما يحتجونه، فكان قبل أن يذهب الي السوق يسألهم عن طلب كل واحدة منهم وماذا تريد ان يجلب لها من السوق معه، فأجابت ابنته الكبري قائله بأنها تريد ان يجلب لها ثوباً من الحرير، وأما الثانية فأجابت بأنها تريد عقداً من اللؤلؤ، وأما عن ابنته الصغري التي تدعي جميلة وهي احب بناته الي قلبه ارادت ان يجلب لها وردة .
ذهب الاب الي عمله وعندما انهي الاب العمل قرر العودة الي البيت ولكن لسوء الحظ قامت عاصفة شديدة تعوقه من العودة الي البيت ولم يجد اي وسيله تساعده في العودة، ولكنه وجد في طريقه قلعة كبيرة فقرر الدخول الي هذه القلعة علي أمل ان يجد احد بها ولكنه عندما دخل لم يجد بها احد واخذ ينادي ولم يرد عليه احد فوجد الطاولة مجهزة ومحفوفة بالطعام فجلس لتناول الطعام وذلك من شدة الجوع، وبعدما ان تناول الطعام قرر ان يكتشف باقي المكان فصعد الي الطابق العلوي ولم يجد احد سوي غرفه مجهزة للنوم فنام من شدة التعب .
وعندما استيقظ التاجر قرر ان يعود الي البيت فذهب الي حديقة المنزل ليحضر حصانه، فوجد في هذه الحديقة زهور جميلة تذكر طلب ابنته الصغري فقرر ان يطف لها وردة، لكن فجأة ظهر له وحش ونادي بصوت عالي ايها التاجر انك ناكر للجميل حقا لقد وفرت لك المأكل والمأوي أتفعل هذا بحديقتي.
اعتذر التاجر للوحش وشرح له بأنه لم يفعل هذا من اجل نفسه ولكن ذلك من اجل ابنته الصغري، قرر الوحش بأن يتركه علي قيد الحياة في مقابل أن يحضر ابنته الي هذه القلعة , رجع الاب الي المنزل وقص عليهم ما حدث معه فقرت ابنته الصغري ان تذهب معه قائلًتا لقد فعلت الكثير من اجلنا يا أبي.
ذهبت الابنة الصغري الي القلعة فاكتشفت انها قلعة سحرية وأن كل الأثاث الموجود في القلعة يتحدث وانهم كانوا يعملون في القعلة لكن هناك ساحرة شريرة قامت بسحرهم هم والأمير.
كانت جميلة في بداية الأمر خائفة ولكن مع مرور الوقت اصبحت هي والوحش اصدقاء، وفي يوٍم ما طلب الوحش الزواج من جميلة، لكنها في بداية الأمر لم تتخيل نفسها بأنها سوف تتزوج بواحد مثل هذا الوحش ولكن فكرت قليلاً وتذكرت بأن الوحش سوف يؤذي والدها, ومن هنا فكرت في حل مناسب ولطيف لا يجرح مشاعر الوحش فقالت له ((انا حقا لا استطيع ان اقول نعم، ولا اقصد اي شئ سئ ))

وبعدما استقرت الحياة في القلعة , كانت جميلة تشتاق لرؤية والدها وإخوتها  فأحضر  لها الوحش مرآة يمكنها أن تنظر من خلالها لكي تري اهلها , وفي يوم دخل الوحش على جميلة فوجدها تبكي فسأله عن سبب بكائها فقالت بانها رأت ولدها وهو مريض وتريد ان تذهب اليه لتطمئن عليه، لكن الوحش قال لها انها لن تستطيع الذهاب تحت اي ظرف

ولكن الوحش بعد فترة سمح لها بالذهاب وذلك في مدة لاتتجاوز سبعة ايام، فذهبت جميلة الي والدها  واطمئنت عليه وحكت له عن معاملة الوحش الطبيبة لها فشُفي من مرض، وعندما انتهت المدة المحددة علمت  الجميله  من حلال المرآة ان الوحش في حالة مرضية فنهضت بسرعة وذهبت إليه،  وعندم رجعت الجميلة الي البيت وجدت الوحش وهو ملقى علي الارض فقالت له انهض ايها الوحش اني قررت الزواج منك وفي تلك اللحظة تحول الوحش الي شاب جميل ووسيم واخبرها بأنه تعرض لسحر جعله يصبح بهذه الصورة وأن شفائه بأن تقع فتاة جميلة في حبه وتقبل أن تتزوج منه.

ومنذ تلك اللحظه قرر الشاب بان يهتم بالورد الموجدود في حديقته حيث كان هو السبب في معرفته بالجميلة ومن هنا اطلق علي القلعة اسم ( قلعة روز)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق