قصص الأنبياء

قصص عن الانبياء مواقف طريفة من السيرة النبوية رائعة تستحق القراءة

نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع المميز بعنوان قصص عن الانبياء ، مجموعة من القصص الطريفة والرائعة جداً من السيرة النبوية نعرضها لكم من موقعنا قصص واقعية ، مواقف من حياة رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم، مواقف مميزة وطريفة للرسول صلي الله عليه وسلم مع صحابته الكرام رضي الله عنهم أجمعين، اجمل قصص عن الانبياء رائعة فعلاً لا تفوتك تستحق القراءة ، استمتعوا بها الآن في هذا الموضوع وللمزيد من احلي قصص عن الانبياء يمكنكم زيارة قسم : قصص الأنبياء .

عجوز في الجنة

كان النبي صلي الله عليه وسلم يحب ان يداعب اصحابه كثيراً ويقابلهم بالابتسامة وبشاشة الوجه ، ولكنه كان لا يقول إلا حقاً حتي إن كان مازحاً، وذات يوم جاءت امراة عجوز من الصحابيات إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم وقالت له : ادع الله يا رسول الله أن يدخلني الجنة، فأراد الرسول صلي الله عليه وسلم أن يداعبها قائلاً : إن الجنة لا تدخلها عجوز .

انصرفت العجوز وهي تبكي، فقال النبي صلي الله عليه وسلم لأصحابه الحاضرين : أخبروها أنها لا تدخلها وهي عجوز، قال الله تعالي : { إنَّا أنشأناهن إنشاءً فجعلناهن أبكاراً } أي أنها حين تدخل الجنة سيعيد إليها الله عز وجل شبابها وجمالها من جديد .. رواه الترمذي .

ولد الناقة

ذات يوم جاء رجل من صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم وطلب منه أن يعطيه دابه يسافر عليها قائلاً : ” احملني ” ، فأراد رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم أن يمازح الرجل ويداعبه ويطيب خاطره فقال له : إنا حاملوك علي ولد الناقة، فتعجب الرجل كثيراً من رد النبي، فكيف يعطيه صلي الله عليه وسلم ولد الناقة ليركب عليه، فمن المعروف ان ولد الناقة يكون صغير وضعيف لا يمكنه أن يتحمل مشقة الحمل والسفر، وإنما يتحمل هذه المشقة النوق الكبيرة فقط .

رد الرجل علي النبي صلي الله عليه وسلم وقد ملئته الدهشة والتعب : وما أصنع بولد الناقة ؟ وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقصد أنه سيعطيه ناقة كبيرة، فداعبه النبي قائلاً : وهل تلد الإبل إلا النوق؟! رواه أبو داود .

طعام في الظلام

أتي رجل إلي النبي صلي الله عليه وسلم ذات يوم فأرسل النبي إلي نسائه ليضيف الرجل، فقالت النساء أنه ليس لديهن سوي الماء، فقال الرسول صلي الله عليه وسلم : من يضيف هذا ؟ فقال رجل من الأنصار : أنا ، فانطلق به إلي زوجته وأخبرها أن تكرم ضيف رسول الله صلي  الله عليه وسلم، فقالت له الزوجة : ما عندنا إلا قوت صبياني، فقال: هيئي طعامك وأصبحي سراجك ونومي صبيانك إذا أرادوا عشاء، ففعلت الزوجة كما طلب منها زوجها، فهيأت طعامها، وأصبحت سراجها فأطفأته، فجعلا يريانه أنهما يأكلان، فباتا طاويين .. وفي اليوم التالي قال رسول الله صلي الله عليه وسلم لرجل : ضحك الله الليلة وعجب من فعالكما، فأنزل الله تعالي قولة : ” { ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون }» رواه البخاري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق