قصص أطفال

قصص عالمية جميع الحلقات بعنوان الصبي ذو الشعر الأحمر الجزء الأول

قصص عالمية جميع الحلقات

لجميع أنواع القصص أثر طيب على نفس الأطفال الصغار، ودائما ما حملت القصص الكثير من العبرات والعظات بداخلها، لذلك لا نجد وسيلة أفضل منها في توصيل المعنى السامي للخلق الذي نريد ترسيخه في نفوس طفلنا.

الصبي ذو الشعر الأحمر.
الصبي ذو الشعر الأحمر.

قصـة الصبي ذو الشعر الأحمر الجزء الأول

قصــــــــــــــــــــة من التراث الفرنسي….

بيوم من الأيام قاسي وشديد البرودة والهواء الصقيع يملأ كل الأرجاء، ومن شدة وقوة ضرب العاصفة الجائحة بكل الأنحاء يفقد الكبير قدرته على السيطرة على الوضع والصمود أمام هذه العاصفة القوية، أجبرته والدته على الخروج خارج المنزل والقيام بإغلاق باب الحظيرة.

عانى ذلك الصبي الصغير من أهوال سوء الجو خارجا، وبينما كان يتمم عمله لاحظ سيارة والده، فأسرع فرحا للغاية بقدوم والده من سفره الذي دام طويلا هذه المرة، ولكن والدته وبخته حيث أنه كان ملطخا بالطين والأوساخ نظرا لهطول الأمطار خارجا.

كان الوالد قد أحضر هدايا لكل من زوجته وأبنائه الثلاثة حيث أن عائلة السيد “لوبيك” مكونة من ثلاثة أبناء وهم الابنة الكبرى “مادلين”، والابن الأوسط “فريكس”، أما عن الابن الأصغر والذي يصغرهما بأعوام كثيرة فهو “فرانسواه”، وقد كانوا جميعا يطلقون عليه “كاروت” نسبة للون شعر الأحمر.

كانت من أسعد لحظات عمر السيد “لوبيك” لحظة إعطائه أبنائه وزوجته الهدايا ورؤية نظرة الفرح بأعينهم، وبهدة الرجعة قد جلب بحوزته عقد من الذهب لزوجته، وثوبا جميلا لابنته “مادلين”، ومنظارا لرؤية النجوم لابنه “فريكس” المحب لعالم الفلك، وما إن أخرج هدية ابنه الأصغر “كاروت” حتى نهرته زوجته عن إعطائه لها نظرا لكونه بطيئا وكسولا ومتقاعسا عن أداء كل عمل كلفته به!

وكعادة السيد “لوبيك” ينصر زوجته دوما في كل الأمور، امتنع عن إعطائه للهدية بالرغم من كل توسلات الصغير ليفرح كثيرا مثلهم، ولكن والده أعطاها لزوجته لتعطيها إياه فيما بعد، بعدما يحسن من أوضاعه معها وتراه قد استقام حاله، ولكن زوجته كانت قاسية القلب كليا فقد أعطت هديته دون أن تعرف محتواها لابن جارتها، حزن كثيرا الابن الصغير من فعلة والدته به.

كان دائم الجلوس وحيدا حزينا والدموع محبوسة بعينيه، لا يجد يدا حنونة تربت على ظهره سوى الخادمة والتي عمدت لتربيتهم جميعا، كانت ترى بداخله الخير الكثير وطيبة القلب وصفائه ونقائه دونا عن الباقيين، كانت تهتم بكافة شئونه وتعوضه حنان الوالدين الذي حرم منه.

وفي هذه اللية أمرته والدته بالذهاب لغرفة نومه والبقاء بها، وعندما نظر لوالده ليعطف عليه وجد والده يؤمن على كلام والدته، فذهب لغرفته كسير الخاطر، وهناك لم يجد أحن على نفسه فعلا من سكب الدموع المكبوتة بداخله، في هذه اللحظة كانت الخادمة قد صنعت له بعضا من الشاي الساخن وأحضرت بعضا من قطع الكيك والحلوى من أجل إسعاده، ولكنها أيضا كانت عليه أن تحفزه على الاهتمام بنفسه حيث وأنها قامت والدته بالاستغناء عن خدماتها نظرا لكبرها في السن وأنها لم تعد قادرة على القيام بالأعمال المنزلية كما في السابق.

حزن كثيرا “فرانسواه” لسماعه ذلك وأخبرها بأنه سيتوسل لوالدته ألا تقوم بفعل ذلك، ولكنها طلبت منه ألا يتدخل في الأمر حيث أن والدته لا تسمع كلامه مطلقا، رسمت على وجه كلاهما الحسرة، هنا أجهش الابن الصغير ذو الشعر الأحمر بالبكاء قائلا: “لقد أخبرني عمي ذات مرة عندما ألححت عليه في طلب معرفة السبب وراء سوء معاملة والدتي ووالدي، فقال لي أن والدي كان فاحش الثراء قبل أن يتزوج والدتي، وأنه عندما تزوج بوالدتي ازداد ثراء، وعندما أنجب أختي الكبرى مادلين وأخي الأكبر فريكس ازداد ثراء أيضا؛ ولكنه عندما أنجبني خسر معظم ثروته الطائلة، لذلك فهما يكرهانني ولا يلوذان بي، ويحبان شقيقاي أكثر مني بكثير، ولا يبادلانني الحب، ومن المحتمل أن يكون شكلي الغريب سبب كبير في كرههم لي”.

الخادمة التي ربته: “لا تقل ذلك مطلقا فرانسواه، إن لديك قلب نقي أبيض يحسدك الجميع عليه”.

ربتت على ظهره، كما أنها أخذت وعدا عليه أن يهتم بكامل شئونه حتى لا يصيبها قلق عليه، لأنها لم تعد بعد الآن تمتلك الظروف التي ستمكنها من رعايته…

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص عالمية للأطفال مكتوبة بعنوان نساء صغيرات الجزء الأول

قصص عالمية للأطفال مدبلجة بعنوان ابنة الأعمى الجزء الثاني

قصص عالمية للأطفال مدبلجة بعنوان ابنة الأعمى الجزء الثالث

قصص عالمية للأطفال مدبلجة بعنوان ابنة الأعمى الجزء الرابع

قصص عالمية للأطفال مدبلجة بعنوان ابنة الأعمى الجزء الخامس

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى