قصص القراءقصص جن

قصص رعب يحكيها القراء الشقة المسكونة ج1

قصص مصرية بلهجة عامية

لقد سمعت الكثير  من القصص والحكايات ، وعاصرت الأكثر من هذه الحكايات من قبور ملعونه ، إلي بيوت مهجوره حتي الجن ومسه كل هذا واكثر عاصرته ، رأيته ، وشاهدته في الحقيقه ، فأنا من الناس تحب  أن تسمع اكتر مما تتكلم ، وتقرا اكتر مما تكتب نتفق أو نختلف كل قصه سهله على من يسمعها ، صعبه من عاشها ، احساس الخوف من الاشياء الغير مرئيه و الفزع والهلع صعب ، خصوصا عندما يأتي لك كل ليله في كوابيسك ، ويطاردك كأنه خيالك ، وكل ما تهرب وتتذكر بانك نجيت ، تعود للبداية اقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة رعب بعنوان قصص رعب يحكيها اصحابها الشقة المسكونة  .

 الشقة المسكونةج1

 

دي قصة  صاحبي من ايام الطفوله صداقه اكتر من 13 سنه ، خلصنا دراسه مع بعض وكل واحد شق طريقه في الحياه زين اشتغل في حاجات كتيره جدا ، وكل ما كنت اقوله يابني ارسي علي شغلانه بقا ،  العمر هيضيع وانت عمال تروح من شغلانه لشغلانه كان رده ديما ، انه مش لاقي نفسه ف الشغل ده ، كان بيحلم ديما انه يكون صاحب مشروع ، بيحلم زي ما كلنا بنحلم بالشقه والعربيه الآخر موديل ، واهي كلها احلامانا وزين صحاب جدا بس الشغل وكده بيخلينا نشوف بعض كل فتره طويلة ، اخر شغلانه انا فاكر كويس انه كان محاسب في معرض عربيات كبير في القاهره ، بس كان بيتعب من المواصلات رايح جاي كل يوم ، لانه من المنوفيه وف آخر مكالمه بينا : قالي انه معاه واحد في الشغل شافله شقه كويسه وقريبه من شغله .

بعدها بيوم كلمته وعرفت انه فعلا أخد الشقه ، وانه مستريح والدنيا تمام وعدي 4 ايام منتكلمش ، لحد ما حصل اللي حصل ، جاتني مكالمه من رقم غريب :

  • أيوه استاذ اسلام معايا
  • ايوه اسلام مين حضرتك
  • مع حضرتك دكتور ايمن صدقي اخصائي الامراض النفسيه والعصبيه مستشفي ابن سينا
  • في ذهول برد بكلمه واحده ايوه
  • احنا عاوزين حضرتك في المستشفي بخصوص الاستاذ زين كمال ، عرفت بعدها انه محجوز هناك وأخدت العنوان وفعلا روحت ، قابلت الدكتور ايمن وقالي كلام كله كدب لان زين ميعملش كده ، قال ان زين ولع في البيت اللي أجر الشقه فيه وقتل واحد .

 

  • مستحيل زين يعمل كده يا دكتوردخلت لزين ، والمشهد كالآتي :نايم وشه فيه جروح كتيره ودقنه طويله ، نايم كأنه في غيبوبه ، ومتكتف  وواقف علي الباب عسكر فضلت جمبه ،  انا وظابط اكتر من 6 ساعات انه يفوق عشان يحققوا معاه ومفاقش ، الظابط  مشي وقال انه هييجي بكره ، وانه هيضاعف الحراسه عليه لانه خطر.
  • زين خطر !
  • فضلت قاعد جمبه لحد ما فاق اتنهت براحة : حمدالله ع سلامتك يا صاحبي
  • انا فين ؟
  • متخافش انت كويس ، احنا في المستشفي ،  بص على ايده المتكلبشه بالحديد ،  في السرير وبص في عنيا بحزن وقال :
  • اقسم بالله ما عملت حاجه .
  • قولتله انا مصدقك
  • احكيلي ايه اللي حصل معاك ،  سكت شويه وكانه بيفكر يقول ولا ميقولش قال : هحكيلك يا صاحبي الشقه اللي انا أجرتها مسكونه ، كنت بدور على شقة وسألت عم حسين الساعي اللي معانا في المعرض  ، ان كان يعرف شقق مفروشه للايجار ، وتكون قريبه من الشغل .
  • بعدها بيومين كان عم حسين جابلي الشقه وانا كلمتك يومها وعرفتك اننا رايحين نتفرج عليهاعم حسين اتصل علي صاحب البيت وعرفه انه جايب واحد يتفرج علي الشقه وبالفعل روحنا الشقه مش بطاله .
  • اتفقنا ع الايجار وكده وبعدها سلمت علي عم حسين وشكرته ، ونزلت انا وعم حسين  روحت اشتري عشا ، وعم حسين نزل علي شقته ، لما عرفت انه ساكن ف الدور التاني ،  البيت عباره عن 4 ادوار علي شقتين والشقه اللي انا ساكن فيها في الدور الرابع وقدام منها شقه ، وعليها قفل كبير جدا وقديم جدا ، لما نزلنا على السلم عرفت ان كل الشقق في العماره مسكونه ما عدا شقه واحده الشقه اللي قدام شقتي ، ومبتتأجرش لحد هي كده من يوم ما دخلوا البيت وسكنوا ومحدش عارف بتاعة مين .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق