قصص وعبر

قصص خالد بن الوليد الملقب بسيف الله المسلول مقتطفات رائعة من حياته

مقتطفات رائعة من قصص خالد بن الوليد نقدمها لكم الآن في هذا المقال عبر موقعنا قصص واقعية، قصص خالد بن الوليد سيف الله المسلول، هو بطل من أبطال الامة الاسلامية وفارس من فرسانها، صحابي جليل من أصحاب النبي – صلى الله عليه وسلم -، نقتبس من سيرته العطرة الدروس والعبر، قد أسلم خالد بن الوليد سنة ثمان من الهجرة وخاض عشرات المعارك مع جيوش المسلمين ، يقول عنه المؤخرون أنه لم يهزم في معركة قط لا في الجاهلية ولا في الإسلام، استمتعوا معنا الان بأروع قصص خالد بن الوليد من قسم : قصص وعبر .

قصص رائعة من حياة خالد بن الوليد

خالد بن الوليد فارس من فرسان الاسلام، إنه خالد بن الوليد بن المغيرة القرشي المخزومي المكي، وهو ابن أخت أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث رضي الله عنه، كان له جسد ضخم قوي البنية، وكان أشبه الناس بعمر بن الخطاب رضي الله عنه، وكان لهذا الصحابي الجليل الكثير من المواقف الرائعة في الاسلام والتي تدل علي شجاعته ونصرته للدين، ومن أبرز هذه المواقف غزوة مؤته، التي حدثت سنة ثمان من الهجرة، وهذه هي نفس السنة التي أسلم فيها خالد بن الوليد .

في هذه الغزوة كان جيش المسلمين ثلاث آلاف مقاتل، بينما كان عدد جيش الروم مائتي ألف مقاتل، فكان هناك عدم تكافؤ واضح في العدد بين جيش المسلمين وجيش الروم، وهذه ظهرت في هذه المعركة بطولات عظيمة للمسلمين، حيث أمر رسول الله صلي الله عليه وسلم علي جيش المسلمين زيد بن حارثة، فإنه قتل فجعفر بن أبي طالب، فإن قتل فعبد الله بن رواحه، وقد استشهد جميع القادة في هذه المعركة، بعد ذلك أخذ الراية ثابت بن أقرم، وقال للمسلمين: أمروا عليكم رجلًا، فاختاروا خالد بن الوليد، وها ظهرت شجاعته العظيمة وعبقريته الفذة .

أعاد خالد بن الوليد ترتيب جيش المسلمين من جديد، حيث جعل الميمنة ميسرة والميسرة ميمنه، ثم جعل بعض الجيش يتأخر قليلاً، وبعد فترة يأتون علي هيئة مدد، فظن جيش العدو أن أعداد جيش المسلمين عظيمة وكثيرة جداً، فخافوا وضعفت عزيمتهم، ثم حمل المسلمين حملة عظيمة علي الروم جعلتهم يتقهقرون، ثم اتخذ طريقة محكمة في الانسحاب المنظم للمسلمين بفضل الله عز وجل ثم حنكته وذكاءه وسياسته الفريده، واكتفى بتلك الضربة، ورأى ألا يقحم المسلمين في معركة غير متكافئة، وقد سمى النبي – صلى الله عليه وسلم – ذلك فتحًا، فقال عندما نعى القادة الثلاثة: “ثم أخذ الراية سيف من سيوف الله، حتى فتح الله عليهم ” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق