قصص أطفال

قصص حيوانات للاطفال المهر الذى ترك وطنه

نقدم لكم اليوم من خلال قصص حيوانات للاطفال قصة قصيرة مؤثرة تحمل عبرة مفيدة جدا تؤثر فى حياتك و تغرز فى طفلك فضيلة جميلة و هى فضيلة الانتماء الى الوطن و الى الارض التى خلقنا الله منها و اليها نعود .

تابعنا تجد دائما قصص جديده تقراها لطفلك لتسليه و تعلمه حكمة جديدة و عبرة مفيدة تؤثر فى حياته .

قصة المهر الصغير

قصة المهر الصغير

فى زمن بعيد و ارض بعيده كان هناك مهر صغير يعيش فى مزرعة جميله مع والدته حياة سعيده و هادئه
يتسابقان و يلعبها و يمرحان ولا يفترقان ابدا و عندما يحل الظلام يذهب كل منهما الى حظيرته لينام بها سعيدا مطئنا
و فى يوم من الايام احس المهر بالممل و سئم من حياة المزرعة المتكرره و فكر فى الرحيل
بكت الام كثيرا و ترجته ليبقى و لكنه اصر على الرحيل فلم تتركه يذهب بمفرده و رحلت معه و عينيها تفيض بالدموع
و سارو فى ارض الله الواسعه يبحثون عن ماوى و مكان اخر يعيشان فيه و لكن كلما وجدا ارضا وجدو غيرهم من الحيوانات يسكنها و لا يسمح لهم بالبقاء و عندها حل الليل بات المهران فى العراء فى البرد والقلق و استيقظو فى الصباح جائعين و هكذا من خلال هذه التجربه تعلم المهر الصغير و فهم ان موطنه هو هذه المزرعه
و هكذا عادا المهران الى مزرعتهم الجميله ارضهم و ارض اباءهم حيث الامن و الطمئنينه و السلام

الحكمة من القصة :من ترك ارضه عاش غريبا وحيدا

الدروس المستفاده من القصه :-

1- دور الام وواجبها فى توجية اولادها و عدم التخلى عنهم

2- اهمية طاعة الوالدين و الاستماع الى نصائحهم لما لهم من خبرة و حكمة

3- الانتماء الى الوطن والارض

4- من ترك ارضه عاش غريبا وحيدا

5- عدم الاصرار على الرأى و التسرع فى الاتخاذ القرار وانما يجب الاستشاره و التمهل قبل اتخاذ القرار

نرجو ان تكونو استمتعتم و استفدتم من هذة القصة و يمكنك قراءة المزيد من القصص فى قصص اطفال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى