قصص حب

قصص حب وغرام pdf رومانسية قصة قهوتي المالحة

الحب و الرومانسية من اجمل الاشياء التي تزين حياتنا ، فالحبيب ليس مجرد انسان يدخل الى حياتك بدون ان يؤثر فيها ، بل يمكننا القول ان الحبيب هو الحياة كاملة بتفاصيلها ، الحبيب هو اول شخص يذهب اليك من اجل مواساتك في حال اصابك هم او حزن ، الحبيب هو ذلك الذي تطلب منه النجوم فيصعد جالبا لك السماء بأكملها ، هناك الكثير من الصفات التي يتصف بها الحبيب المخلص ، الحبيب الصادق النقي الذي علينا ان نحمد الله كل يوم ان اعطانا حبيبا مثله ، الحب هو الحياة وهو الشيء الجميل الذي يجعلنا نعشق الحياة ، فبرسالة واحدة يمكن ان يتغير حالنا الى الافضل ، ولذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع قصص واقعية واحدة من اجمل القصص الرومانسية الراقية ، وهي قصة بعنوان قهوتي المالحة ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة قهوتي المالحة

 

طارق شاب عادي جدا وهو خجول بطبعه ، كانت هناك فتاة تعيش في الحي الذي يسكن به طارق ، هذه الفتاة اسمها غادة ، غادة فتاة رقيقة و جميلة جدا ، في الحقيقة كان طارق مولعا جدا بغادة وهو يراها الزوجة الصالحة التي ستجعل من حياته جنة ، على الرغم من كم الحب الذي يسكن قلب طارق تجاه غادة الا انه كان مترددا جدا في التحدث اليها و البوح لها بما في قلبه من حب لها ، فكر طارق كثيرا وشعر بانه في حاجة الى اتخاذ خطة نحو الامام ، بالطبع كانت سمعة غادة طيبة والجميع يعرفها ويعرف اسرتها ولهذا اخبر طارق اسرته بانه يريد ان يتقدم لخطبة غادة.

 

اقرأ ايضا : قصص حب رومانسية

 

اخبر طارق والدته بان غادة هي الفتاة التي ارتاح لها قلبه ، وفي نفس الوقت غادة فتاة طيبة السمعة هي وعائلتها ايضا ، بعد عدة ايام تقدم طارق لخطبة غادة ، كانت اللحظة التي جعلت طارق يطير من السعادة عندما اعلنت اسرة غادة عن موافقتها ، لم يصدق طارق نفسه ، تمت الخطبة وبعد ايام قليلة من الخطبة استأذن طارق والد غادة ان يأخذها معه الى احدى المطاعم في المدينة ، وافق والد غادة وكان هذا هو اول لقاء ما بين طارق وغادة بمفردهما ، اختار طارق مكان هادئ و جميل وجلس هو ومعه غادة ، لم يكن طارق معتاد على مثل هذه المواقف ولذلك كان يبدو على وجهه التردد و القلق جدا.

 

قصص
قصة قهوتي المالحة

 

فكرت غادة في ان تسأل طارق عن سبب تردده و قلقه ولكنها خافت ان تجرحه بسؤالها ، قررت غادة التزام الصمت و النظر الى طارق وهي تبتسم ابتسامة رقيقة ، طلب طارق كوبا من القهوة ومعه ملح ، تعجبت غادة من هذا الطلب ولم تتمالك نفسها وسألت طارق عن سر شربه لكوب القهوة بالملح بدلا من السكر ، اجاب طارق غادة بانه تربى في مدينة ساحلية عندما كان صغيرا ، وسر حبه لشرب القهوة بالملح يأتي من ملوحة البحر الذي اعتاد طارق عليه منذ صغره ، اخبر طارق غادة انه معتاد على شرب كوب القهوة بالملح لان هذا المشروب يذكره دائما بطفولته التي عاشها والتي كان يحبها كثيرا.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص حب ما قبل النوم 

 

بينما كان طارق يتحدث عن ماضيه بدأت عينيه تتلألأ بالدموع ، تأثرت غادة بهذه الكلمات كثيرا ، حينها علمت غادة ان الله استجاب دعائها عندما كانت تدعو الله ان يرزقها زوجا صالحا تقيا يخاف الله فيها ، فخلال فترة الخطوبة حدثت الكثير من المواقف وسمعت غادة الكثير من الامور عن طارق والتي طمأنت قلبها بان طارق سوف يكون زوج جيدا جدا وذو خلق حسن ، تزوج طارق و غادة وعاش الزوجين حياة سعيدة جدا ، ظلت غادة تعد القهوة بالملح لزوجها طارق دائما ، بعد مرور 40 عاما من الزواج شعر طارق بالمرض ، كان عمره في ذلك الوقت 65 عاما ، خلال سنوات زواج طارق من غادة كان قد انجب من الابناء خمسة.

بعد ايام قليلة من شعور طارق بالمرض توفي طارق ، مات طارق و ترك خلفه غادة زوجته وابنين من كبار الجراحين و ابنا مهندس و آخر طبيب اسنان ، اما الابن الخامس فقد كان محاميا معروف عنه حبه و مساعدته دائما للفقراء ، قبل وفاة طارق بساعات ترك ورقة على الطاولة في غرفته ، مكتوب على الورقة : لغادة حبيبتي ، كانت عيناي غادة مليئة بالدموع عندما رأت هذه الورقة ، فقد كانت غادة تظن بان طارق كتب لها بعض الكلمات التي تهدئ من روعها و تجعلها تقلل من حزنها ولكن هذه الورقة كانت تحوي مفاجأة صادمة لم تتوقعها غادة ، كتب طارق في هذه الورقة كلمات تقول : غادة حبيبتي انا آسف فانا لم اكذب عليكي في حياتي سوى مرة واحدة فقط.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص حب ورومانسية 

 

المرة الوحيدة التي كذبت عليكي فيها كانت عندما اخبرتكِ باني احب القهوة بالملح ، في الحقيقة لم تكن هذه هي الحقيقة ، فانا لا احب القهوة بالملح اطلاقا ، ما حدث في اول لقاء بيننا هو انني من شدة توتري طلبت الملح مع القهوة بدلا من ان اطلب السكر ، ولكن حينها و طوال حياتي كنت خائفا من ان اعترف لكي بذلك فتشعرين باني اكذب كثيرا واني لست صادقا ، ولذلك كان حبك و عطفك وحنانك علي طوال هذه السنوات هو الذي يبدل طعم الملح في القهوة الى اجمل طعم يمكن للمرأ ان يتذوقه في حياته ، انه طعم الحب الذي لم اتذوقه الا معك عزيزتي ، فارجوكي سامحيني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى