قصص حبقصص طويلة

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الرابع عشر

قصص حب هندية مكتوبة

ومازلنا نستكمل قصتنا الشيقة والممتعة والتي كسرت كل القواعد المعتادة بعالمنا، القصة التي جسدت حرفيا كيف الحب أن يكون، وكل ما يمكن أن يقدمه الحبيب لحبيبه دون انتظار أي شيء بالمقابل.

ورود حمراء دلالة الحب.
ورود حمراء دلالة الحب.

قوى الحب الجزء الرابع عشر

المحامي: “….. لا يمكنني إعادة الزمن بالوقت للوراء ولكن يمكنني المشاركة في كل الآلام والأحزان، ولأجل مشاركتي في آلام أختي أريد إعطائهما هذا القصر كهدية متواضعة لهما (في هذه اللحظة همتا الأختان بالرحيل من حفل التتويج، ولم ترجعهما سوى بقية الكلمات التي قرأها المحامي على مسامع الجميع)، وليس هذا القصر فحسب ولكن أريد مشاركتهما أيضا كل شيء ورثته عن والدي أيضا، كل الممتلكات بلندن ونيوزيلاندا، منازل ومزارع إيشا ناغار، كل الممتلكات والمجوهرات الثمينة والمصانع الضخمة، وهذه هي الوثائق التي بها كل شيء، دعونا نتشارك كل شيء سويا”.

لقد ظهرت علامات التعجب والاندهاش على جميع الموجودين، وعلامات الضيق والحسرة على وجه الأمير آجاي وقريبه شراغ سينغ؛ ذهب المحامي لتشاندريكا وأعطاها كل الوثائق من أجل التوقيع عليها هي وشقيقتها وقد كانت تبدو على ملامحه مثل تشاندريكا وراديكا علامات الندم على ظلمهم للملك، لقد كانتا تريدان القصر الملكي فقط وكعلامة تعجيز للملك ولكنه ضحى بكل شيء من أجل سعادتهما.

الملك: “تشاندريكا لقد أصبح لديكِ نصيب في كل شيء مثل نصيبي تماما، ألا يمكنني الآن استعادة أختي؟!”

كانت تعيره كل انتباهها ولكنها كانت واقفة متسمرة بمكانها لا تترحك منها سوى دمعاتها تتساقط كقطرات المطر.

الملك: “كنتِ على حق تشاندريكا، الأخ والأخت مجرد كلمات، ولكن الأهم هو رابطة الأخ بأخته، لديكِ كامل الحق في أن تتضايقي ولكن ليس لديكِ أي حق في انتزاع حقي في كسبكِ؛ أتتذكرين عندما كنا صغارا كنتِ أول من يتمنى لي الحظ والتوفيق في كل لعبي ومرحي، ألا تريدين أن تتمني لي الحظ والتوفيق في أولى خطواتي بهذه المرحلة الجديدة بحياتي وأنا أتقلد الحكم لأحذو للأمام بتقاليد عائلتنا الملكية تشاندا؟!”

انهمرت الدموع من عينيها أكثر، ولكن وكأن شيئا ما يمنعها من الوصول إليها بداخلها، في هذه اللحظة أمسكت “ميتلي” بيدها وذهبت بها للملك، قامت حينها “تشاندريكا” بفعل الطقوس الهندية لمباركة أخيها وتمني التوفيق والحظ الطيب لأجله، ومن بعدها انهمرت الدموع من عينيهم جميعا، احتضنت أخاها، وضمها لصدره هي وأخته الأخرى “راديكا”، وشرعوا في البكاء لمداواة جروح السنين الطوال.

قامت “تشاندريكا” بتمزيق كافة الأوراق التي أعطاها إياها الملك لمشاركته في كل ممتلكاته بدافع الثقة به ومحبتها له، عم الفرح والسرور قلوبهم جميعا باستثناء الأمير آجاي والذي كان دائما يبث قريبه شيراغ السم برأسه تجاه إخوته وبخاصة الملك.

وتم حفل التتويج والسعادة بقلب بريم ديلوال والسيد ديوان وصديق بريم والضابط سنجاي لا توصف بلم شمل أبناء الملك من جديد وبوضع نهاية للكراهية وللأبد بينهم.

لقد حظي الملك بكل الحب والحنان من أختيه والذي حرم منه على طول سنين مضت، كما هما حظيا بحب أخيهما الملك والذي حرمتا منه على طول سنوات مضت، كانت الفرحة والسعادة تعم الأجواء، كانتا تتشاجران دوما على أيهما تطعمه أولا، والأميرة “ميتلي” حبها للملك ازداد قدره أضعافا مضاعفة بكل موقف تمر به مع ملك قلبها الرقيق.

وبمساء حفل التتويج جاءته الأميرة “ميتلي” ليلا ومعها الكثير من الخضروات حيث أن “بريم ديلوال” كان لا يأكل إطلاقا الطعام الموصوف للملك الحقيقي الذي يعاني من مشاكل بمعدته، فكان بكل ليلة يطهو طعامه بنفسه، شاركته الأميرة في إعداد الطعام وفي تناوله أيضا، وكانت بالنسبة لها أمسية شاعرية للغاية وفي منتهى الرومانسية لدرجة أنها سألته مشتكية لم لم يتم تحديد موعد للزفاف بعد؟!

على مقدار حبها بقلبه إلا أنه كان يتجنبها أيضا لأنها ليست بأميرته، إنها ملك للملك فيجاي سينغ الحقيقي، وليس ملك لبريم ديلوال؛ تلك الحقيقة المرة التي كانت تنغص عليه عيشه بالحياة، تتمثل بالنسبة إليه كالشخص العطش والماء بيده ولكنه لا يستطيع تناول رشفة ولو بسيطة منها.

يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الأول

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثاني

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثالث

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الرابع

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الخامس

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء السادس

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء السابع

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثامن

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء التاسع

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء العاشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الحادي عشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثاني عشر

قصص حب هندية مكتوبة بعنوان “قوى الحب” الجزء الثالث عشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى