قصص قصيرة

قصص حب زواج بالاكراه قصة حزينة لكن نهايتها جميلة للغاية

قصص حب زواج بالاكراه

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص حب زواج بالاكراه قصة حزينة لكن نهايتها جميلة للغاية، فالإنسان لا يتمتع بالحياة إن اجبر على تذوق شئ من الطعام الذي لا يحبه ولا يرغب فيه، فكيف الحال بمن اجبر على الزواج والعيش مع شخص لم يختره ولم يحبه.

عروسي المشوهة

العروس كانت تعيش منفيه في فيلا ملك لجدها ولا ترى من العالم الخارجي إلا اختها ويعود ذلك إلى التشوه الذي اصاب وجهها وهى طفلة صغيرة، حيث تعرضت إلى حادث مع والدتها فأصاب وجهها وجسدها بعض الحروق مما ذهب بجمالها، فهى كانت جميلة جدًا ولكنها عاشت بتلك التشوهات في وجهها مما ابعد عنها الجميع حيث يخافون من شكل وجهها المشوه إلى أن بلغت مبلغ الفتيات وتفاجأت بجدها وهو يخبرها بأنها ستتزوج وتستعد لهذا الزواج.

أما العريس فهو شاب استولى جد الفتاة المشوهة على املاكه وساومه علي تلك الاملاك بأنه يمكن أن يعيدها إليه شرط ان يتزوج حفيدته وينجب منها طفل، وتحت ضغط امه قبل هذه الزيجة، ولكنه لم يتوقع أن الفتاة مشوهة وبالفعل تمت جميع المراسم حتى كان يوم الزفاف ونزلت الفتاة في ثوب عرسها وكانت المفاجأة أنها مشوهة وشكلها مخيف حتى أن الجميع اصابهم الخوف أو التقزز من شكلها.

انتهت ليلة الزفاف وذهبت الفتاة مع زوجها وعائلته المكونة من امه التي اصابتها الصدمة وكانت متقززة بشدة من شكل الفتاة، وأخته وهى الوحيدة التي شعرت بالشفقة على حال الفتاة وحاولت كثيرًا مع امها وأخيها ان يرحموا تلك المسكينة ولكن لا حياة لمن تنادي.

اغلق باب الغرفة على الزوجين فما كان من الشاب إلا أن اهان الفتاة كثيرًا وجرحها بشدة وهو يتهما بالاتفاق مع جدها عليه، فهو لا يعرف كم أن هذا الرجل ماكر وخبيث ويحب كثيرًا اللعب بحياة من حوله ولم ينجو منه أحد حتى أحفاده وعلى رأسهم تلك البائسة التي رفض أن يقوم بإجراء جراحة تجميلية  لها لتستعيد  بها وجهها الجميل رغم بساطة حالتها.

تعرضت الفتاة للمعاملة السيئة من زوجها وكذلك ممن كانت من المفترض أنها خطيبته قبل الزواج إلا أنها قبلت أن يقوم خطيبها بتلك اللعبة حتى يحصل على المال، ولكن في النهاية استطاعت اخت الشاب أن تجعل قلب امها يلين من جهة الفتاة وتحسنت معاملتها حتى الشاب بدأت تنمو في داخله بعض المشاعر تجاهها مع احساسه بأنها ضحية مثله أو ربما أكثر.

على الجانب الآخر كانت هناك اخت الفتاة والتي تعرضت لمكيدة من جدها حتى لا تمنع هذا الزواج إلا أنها توعدت الجميع بأن تخلص شقيقتها من تلك المصيدة وبالفعل نجحت في ذلك، حيث استطاعت بالحيلة الحصول على قدر كبير من مال الجد وخططت للهرب بأختها بعيدًا عن الجميع ونجحت في ذلك وقامت بإجراء عمليات تجميلية لوجه اختها فاستعادت شكلها الجميل وكانت تستعد لإجراء عمليات أخرى لباقي جسدها، إلا انه انتشر خبر مقتل جدها وهنا قررت العودة إلى البلاد للمطالبة بميراثها.

منذ هروب الفتاة مع اختها وزوجها لم يرتح له بال وبحث عنها كثيرًا على امل ان يجدها فقد احبها حتى انه بدأ في السعي لإجراء جراحات تجميلية لها حتى تتخلص من تشوهها، إلا أنها هربت قبل ذلك ولكن حال عودتها بعد مقتل جدها ذهب إليها لإعادتها إليه وهناك تعرض للقبض عليه بتهمة قتل الجد مما اصابها بالانهيار الشديد.

ظل الشاب حبيسًا إلى أن ثبتت براءته وخرج واستعاد زوجته ولكن تم توجيه الاتهام إلى اخت الفتاة وبالتحقيق ثبتت براءتهاهي أيضا، ولكن تم توجيه الاتهام تلك المرة إلى اخيها وهنا انهارت مربية الفتاة وهى تعلن براءة اخو الفتاة وأنها هى من قتلت الجد بسبب جبروته وطغيانه كما انها أم لهذا الفتى المتهم، حيث اجبرها الجد على اخفاء حقيقتها وأن تعمل كمربية للفتاة في الفيلا المعزولة التي كانت تعيش بها.

وكانت المفاجأة الأكبر أن ام الفتاة لم تهرب كما زرع الجد في رأس الفتاة وأختها وأخيها، وإنما الجد هددها بأن تترك الفتاتين وترحل وإما سيقوم بقتل ابنها حيث تزوجت بعد موت والد الفتاة وأنجبت طفل آخر فاضطرت للتخلي عن الفتيات لجدهم وهربت بطفلها وزوجها، وقد كان هو طبيب التجميل الذي تولى عمليات تجميل الفتاة بالخارج.

ظهرت كافة الحقائق وظهرت كافة الخبايا والقصص والمؤامرات التي حاكها الجد والتي تركت الاثر الكبير في نفوس الجميع، ولكن قرر الأحفاد اصلاح الامور فقاموا بإرجاع حق الشاب زوج الفتاة وكل منهم حصل على ميراثه، وخضعت الفتاة لباقي عمليات التجميل لتستعيد شكلها وتبدأ في حياة طبيعية مع زوجها يسودها الحب والمودة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. حبي اريد عرف ليش بس قصير يعني ما جاي تطلع عدي القصه كلهه كامله شلون طلعه كلهه عفيه العرف خلي يكلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق