قصص أطفال

قصص تعليمية مصورة للاطفال مسلية – الجذور المرة

اهلا بكم جميع متابعى موقعنا قصص واقعية حيث نقدم لكم يوميا اجمل القصص الواقعية الهادفة التى تحتوى على الكثير من العبر و العظات تنفعنا فى حياتنا اليومية فكثير من احداث القصص و الحكايات تتشابة مع احداث واقعنا الحالى و تعلمنا القصص كيفية التعامل معه عن طريق الاستفادة من خبرات الاخرين السابقة . نقدم لكم من خلال موقعنا مجموعة كبيرة و حصرية من القصص المفيدة و المسلية بمختلف انواعها حيث نقدم قصص دينية و تاريخية اسلامية و قصص حب ورومانسية و قصص وعبر و قصص قصيرة و قصص تعليمية مصورة للاطفال وقصص قبل النوم . و يمكنكم متابعة جميع قصصنا اليومية فقط عبر موقعنا قصص واقعية المميز . لجميع عشاق القراءة و القصص والروايات نقدم دائما مجموعة متجددة من القصص والروايات الحصرية الهادفة و نتمنى لكم قراءة ممتعة و مفيدة . واليوم نقدم لكم قصة جديدة من قصص تعليمية مصورة للاطفال يمكنكم ان تحكيها لطفلك قبل النوم لتعلمة حكمة جميلة جدا و متجددة يوميا و ايضا مسلية و تساعدة على نوم سريع و هانئ . قصة اليوم تحكى عن اهمية التعلم و اثرة فى حياة الانسان و انه يجب على الانسان تحمل مشاق التعليم و الدراسة حتى يأتى بثمارة المرجوة . القصة مناسبة للاطفال من عمر السادسة الى العاشرة . اتمنى لكم قراءة ممتعة و مفيدة

لمزيد من القصص يمكنكم زيارة : قصص اطفال

قصة الجذور المرة

مرحبا انا اسمى صخر و فى الخامسة من عمرى و مثل كل الاطفال فى عمرى اذهب يوميا الى المدرسة
scene-2
ومع اننى احب التعلم و الذهاب الى المدرسة .. فى بعض الاحيان احس بالضجر و التعب و احيانا اخرى لا افهم ما تقوله معلمتى فى الصف و يكون الدرس صعب
scene-3
فى يوم من الايام استيقظت و انا اشعر بالتعب الشديد لاننى قد تاخرت فى السهر ليلة الراحة و انا انتظر ابى
scene-4
حاولت امى ان توقظنى لكى افطر و استعد للذهاب الى المدرسة الا اننى رفضت و تمسكت بمخدتى الدافئة و صرخت لا اريد الذهاب الى المدرسة انا تعبان جدا .. سمع ابى صراخى
scene-5
جاء ابى الى غرفتى و سالنى ما بك يا صخر لماذا لا تريد الذهاب الى المدرسة ؟ نزلت دموعى و قلت له بضيق انا متعب و درس البارحه كان صعبا و درس اليوم سيكون اصعب . مسح ابى دموعى و طلب منى ان ألحق به لكى يرينى شيئا مهما .
scene-6
تبعت ابى الى الحديفة حتى وقفنا امام شجرة التفاح اللذيذة و انحنى ابى و بدا يحفر حتى وصل الى جذر الشخرة و قطع منه قطعة صغيرة !
scene-7
ثم وقف و تناول تفاحة من الشجرة و سألنى ايهما تفضل ان تأكل ؟ ذذهلت من هذا السؤال و اجبت بكل ثقة طبعا اريد التفاحة فالجدوز طعمها مر . ابتسم ابى و قال و لكن لماذا تسقى الجذور و لا نسفى التفاح كل يوم ؟ فكرت قليلا وقبل ان اجد الاجابة تابع ابى : لست وحدك من يحس بالضيق من الدراسة .
scene-8
فى قديم الزمان قبل ما يقارب 2400 سنة كان هناك مفكر وفيلسوف اسمه ارسطو فكر اسطو عميقا فى هذة المشكلة اذا كان التعلم يشعرنا بالضيق فلماذا نتعلم حتى توصل الى الحكمة التالية : جذور التعلم مرة و لكن ثمارها حلوة . كمال قال : الفرق بين المتعلم و غير المتعلم كالفرق بين الحى و الميت
scene-9
فلن تعرف متعة الحياة الحقيقية دون المعرفة

scene-10

   scene-11

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق