قصص مضحكة

قصص بنات صغار مضحكة لم تتعدى أعمارهن الثلاثة سنوات

قصص بنات صغار مضحكة

البيت الخالي من البنات خالي من كل الحنان والشقاوة وخفة الظل، فالبنات مصدر السعادة لوالديهما، ووجودهن بالحياة يبعث على الراحة والطمأنينة والحنية الغير منتهية مدى العمر، وبطبيعتهن يحنون على آبائهن ودائما ما يتذكرون واجبهن تجاه الآباء وكل من حولهن.

من قصص بنات صغار مضحكة:

طفلة صغيرة تضحك.
ضحكات طفلة صغيرة.

القصـــــــــة الأولى:

طفلة صغيرة تبلغ من العمر ثلاثة أعوام، أخذتها في يوم ما والدتها معها إلى السوق لشراء بعض الأغراض، فأخذت الطفلة تتجول وتقلب في البضاعة يمينا ويسارا وكأنها كبيرة في السن وليست بصغيرة على الإطلاق، وأول ما وجدت لعبة تركت كل ما بيدها وذهبت متجهة للعبة ونسيت حتى والدتها، كانت اللعبة تصدر أصواتا موسيقية وترقص والطفلة تقلدها مستمتعة، وكل من بالسوق يشاهدها ويضحك.

القصــــة الثانيـــــــة:

طفلة تبلغ سنتين اثنتين، ذات مرة كانت تأكل نقانق الذرة، وكان من المعروف عنها حبها الشديد للأكل، فقام والدها بأخذ الطعام من يدها وتعمد وضع يدها في فمه مع الطعام الممسكة به، فقامت بشم يدها وأخذت تبكي مستنجدة بوالدتها  ورحلت عنه وهي غارقة في دموعها، فحملتها والدتها وذهبت بها إلى الحمام لتغسل لها يدها حتى هدأت الطفلة من روعها وسكن بكاؤها.

القصــــــــــــــــــة الثالثـــــــــــــــة:

طفلة مولودة لديها من العمر سنة ونصف، أرادت والدتها اللعب معها، فقامت بوضع المصاصة التي تستخدم لإسكات الأطفال الرضع في فمها، فصرخت ابنتها ومازالت تصرخ حتى أخرجتها الأم من فمها ووضعتها في فم ابنتها، فسكتت الطفلة ولكن الأم في هذه المرة من بدأت بالصراخ والبكاء حتى أخرجتها الطفلة من فمها ووضعتها بفم والدتها وبدأت هي بالصراخ مجددا، أما عن الأم فلم تمتلك نفسها من شدة الضحك على ابنتها.

القصـــــــــــــــة الرابعــــــة:

طفلة تبلغ من العمر عامين، مرة واحدة وضعت يدها داخل عبوة عملاقة وأخذت تصرخ وتبكي، فجاءها والديها وما إن اقتربت والدتها لتخرج يدها من فهوة العبوة وتنقذها حتى بدأت ضحكاتها تتزايد، تعجب الأبوان من ابنتهما، فكررتها مرة أخرى فعلما أنها مجرد مزحة من ابنتهما الصغيرة.

القصــــــة الخامســـــــة:

طفلة في غاية الجمال والروعة عمرها لم يتجاوز بعد الثالثة، بيوم ولادة أمها وبعد انجابها لطفل بريء ما أجمله، قام الأب بوضع المولود على حجر أخته الصغرى، فرحت به أخته كثيرا وأخذت تلاعبه وتقبله في كل مكان، ولكن ما إن شرع في بكائه كسائر المواليد حتى ألقت به بعيدا عن حجرها ولم تبالي

القصـــة السادســــة:

أراد أبا أن يلعب مع ابنته البالغة من العمر عامين، فأحضر مسدسا من ألعابها وكانوا لتوهم جميعا شاهدوا فيلما أكشن عن مطاردات لرجال الشرطة للصوص، بمجرد أن وضع في وجهها المسدس تسطحت على الأرض، أمرها بوضع يديها خلف ظهرها ففعلت، والأب لا يستطيع أن يقف على قدميه من شدة الضحك والطفلة المسكينة تنتظر أن يضع لها القيود في يدها!

القصـــــة السابعـة:

طفلة لديها من العمر سنة وسبعة أشهر، أراد والدها أن يقصف لها أظافرها بكل حب وعناية وود، ولكن الصغيرة ما إن يمسك والد ها بيدها حتى تبدأ بالضحكات المتكررة لدرجة أن والدها من شدة خوفه عليها لا يكمل ما أراد فعله وأخذها لعبته المفضلة كلما اشتاق لسماع ضحكاتها المتعالية والمفعمة بالأمل والطمأنينة للقلب.

القصــــــة الثامنــــــة:

طفلة صغيرة لديها عامين ونصف، يوجد بمنزلهما كلب، استيقظت الطفلة من نومها وكانت والدتها قد أعدت من أجلها فطورا وحليبها في الرضاعة الخاصة بها، والتي كانت تجتهد والدتها كثيرا في نظافة كل شيء يخص صغيرتها؛ ولكن في هذا الصباح تأخرت والدتها في إحضار الفطار الخاص بالكلب، فحلت الطفلة محل والدتها تارة تعطي الكلب من حليبها وتارة تشربه هي الأخرى، وعندما رأت الأم ما حدث كادت يغشى عليها.

القصـــة العاشرة:

طفلة ذات عامين محبة لأخيها الوحيد جدا، وبيوم ذهبت إليه فوجدته نائما، تأكدت من نومه فقبلته على جبهته وشدت عليه الغطاء جيدا، وبعدها التفتت يمينا ويسارا وقامت بخلع الشراب من قدمها ووضعت في فم أخيها ممازحة إياه، فاستيقظ أخيها الذي كان بدوره يداعبها أيضا، فتوالت ضحكاتها في طريقة ممتعة للغاية حتى تمتص غضبه.

اقرأ أيضا:

5 قصص مضحكة فيس بوك لابتسامة رائعة على شفاهك

قصص مضحكة عن الزواج اسعد قلبك في غاية الروعة

6 قصص مضحكة عن الحقن ومحرجة في نفس الوقت للبنات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق