قصص وعبر

قصص القرآن الكريم د فضل حسن عباس شيقة جدا

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان  قصص القرآن الكريم د فضل حسن عباس شيقة جدا، فالقرآن الكريم معجزة مثمرة تبهر كل من يقرأ وينصت للقرآن الكريم فهو كنز من الأحكام والعقائد والأخلاق الحميدة، وقصص القرآن الكريم شغلت جزء كبرا من الذكر الحكيم لا يستطيع أحد أن ينكرها أبدا.

أهداف القصص القرآنية وخصائصها:

القصة في القرآن الكريم لها هدف وليست مجرد جمال لغوي ولفظي فقط، وللقصة تأثير نفسي واضح للغاية، ولم يهمل القرآن الكريم النثر في تحقيق أهدافه وغايته فأستخدم الحوار والخطاب في القصة والنثر معا، وتنوعت أيضا أساليب المخاطبة بين النهي والوعظ والترغيب والترهيب، فالناس مختلفون في أسلوب كلامهم وحديثهم.

والقصة دائما تختم بالموعظة الحسنة المستخلصة في نهاية القصة، وبهذا تكون أهداف القصة جزءا لا يتجزأ من أهداف القرآن الكريم والإسلام بشكل عام وكامل، وتتخلص أهداف القصة في القرآن الكريم فيما يلي:

  • الدعوة للأيمان بالله تعالى الواحد القهار
  • تثبيت الايمان في قلب الرسول ومن أتبعه من الصحابة والمسلمين.
  • أقناع العقل والوجدان
  • تعليم المسلمين الاخلاق الفاضلة من خلال القدوة
  • الترغيب للخير في الدنيا والخير في الآخرة وهي الجنة.

خصائص انفرد بها القرآن الكريم بذاته:

  • مصدر القصة هو القرآن الكريم نفسه وهو وحي من الله تعالى.
  • مصدر القصص الكون والتاريخ فلا تزييف ولا تأليف فيه أبدا.
  • الإنسان هو بطل القصة
  • الإنسان هو المقصود من العبرة التي تفرزها القصة القرآنية.
  • القصة ليست مجرد سرد للأحداث تاريخية بل اختيار بعينه لأحداث بها إيجابيات وسلبيات.
  • القصة في القرآن الكريم لا تنفصل عن الشرع ولا تنفصل عن العقيدة.

الخصائص  التي أتسمت بها القصة القرآني من خلال التحليل الفني:

  • تنوع طرق عرض القصة
  • تصوير المشهد والعرض
  • تنوع وضع عنصر المفاجأة في القصة.
  • تنوع وسائل ربط مشاهد القصة المتنوعة.
  • تنوع السرد القصصي.

قص القرآن الكريم:

الجانب السلبي من البشر في القصص

أولاد آدم عليه السلام

ولد قابيل مع أخت له، وولد هابيل مع أخت له، ولما كبرا أمرهما أبوما آدم عليه السلام أن يتزوجا أخت الآخر فغضب قابيل لأنه كان يريد أن يتزوج من أخته التي ولدت معه، ولم تقبل قربان هابيل، غضب قابيل وقتل أخوه هابيل، وجاء غرابين قتل أحدهما الآخر، ثم وارى الغراب سوءة أخيه الغراب فرآى قابيل هذا فندم على قتله أخيه وجهله وكيف كان الغراب أحسن منه.

قصة الملأ من بني إسرائيل:

طلب بني إسرائيل أن يحكمهم ملك منهم فقاللهم نبيهم أن الله تعالى أختار لهم طالوت مالكا وكيف عارضوا هذا الاختيار بشدة، حتى أتى برهان من الله تعالى على أنه ملكهم وكيف قتل داوود جالوت وكيف رزق داوود عليه السلام باللك والنبوة والحكم والحكمة.

قارون:

كان قارون من قوم موسى عليه السلام ولكنه طغى وبغى وظلم قومه وتكبر عليهم بماله وعلمه، وخرج قارون على قومه في زينته في موكب أعظم م موكب الفرعون، وفي اليوم التالي خسف الله تعالى به وبداره الأرض لأنه نسي فضل الله تعالى عليه.

أصحاب الجنة:

الذين ورثوا من أبوهم جنة بها الخير الكثير، وكان أبوهم يعطي من جنته هذه للفقراء والمساكين ولما مات منع أولاده الخير عن الفقراء والمساكين على الرغم من أنها وصية أبيهم لهم، وفي اليوم التالي أصبحت الجنة هباء منثورا ورمادا متطايرا.

الجانب الإيجابي من البشر في القصص

أهل الكهف:

فتية لا يعرف عددهم إلا الله تعالى، أمانوا بربهم وما علم بهم القوم هربوا من القوم الكافرين واحتموا في كهف وناموا سنين طويلة ولما استيقظوا وجدوا أنهم ناموا 309 عاما.

ذوالقرنين:

الذي وصل لمشارق الأرض ومغاربها وأعطى وأغدق في السخاء والجهاد في سبيل الله تعالى، فكان يدعوا لله بالحسنة وكان يقاتل من يظلم ويطغى، وسرد الآيات أيضا كيف حمى ذا القرنين أهل المشرق من طغيان يأجوج و مأجوج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق