قصص وعبر

قصص الصالحين – قصة المال الضائع .

احكى لكم اليوم قصة غاية فى الروعة و الافادة من قصص الصالحين تكلمنا عن وساوس الشياطين و محاولاتهم الدائمة فى الايقاع ببنى ادم و جذبهم الى الغواية و العصيان و الانشغال الدائم عن طاعة الله عز و جل . لان هذا هو العهد الذى عاهده الشيطان مع الله سبحانه وتعالى . يقول الله تعالى فى الايه الكريمة : ” فبعذتك و جلالك لاغوينهم اجمعين الا عبادك منهم المخلصين ”

أقسم الشيطان بعزة الله تحقيقا لقيامه بالإغواء دون تخلف ، وإنما أقسم على ذلك وهو يعلم عظمة هذا القسم لأنه وجد في نفسه أن الله أقدره على القيام بالإغواء والوسوسة وقد قال في سورة الحجر رب بما أغويتني لأزينن لهم في الأرض ولأغوينهم أجمعين .

اتمنى ان تنال القصة اعجابكم و للمزيد من القصص يمكنكم زيارة : قصص وعبر .

من قصص الصالحين – قصة المال الضائع 

قصص الصالحين
قصص الصالحين

يروى ان رجلا قد ذهب فى ليلة من الليالى الى الإمام أبى حنيفة طالبا للمساعدة قائلا له يا امام انا قد قمت من فترة طويلة بدفن مال كثير فى مكان ما و قد نسيت هذا المكان تماما فيا ترى هل يمكنك مساعدتى على حل هذة المشكلة و ايجاد هذا المال ؟

رد علية الامام ابى حنيفة قائلا ان هذا العمل الذى يطلبه من الرجل ليس من اعمال الفقيه حتى يستطيع ان يجد له حلا ثم فكر الامام الفطن لحظات و قال اذهب و صلى حتى الصباح و سوف تتذكر مكان مالك المفقود ان شاء الله عز وجل . تعجب الرجل كثيرا و ذهب فاقدا للامل فى ايجاد ضالته و لكنه ذهب الى الصلاه حتى الصباح و فجاه فى اثناء صلاته تذكر مكان المال الضائع و بالفعل انهى صلاته و ذهب فوجد المال !

وفي الصباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة ، وأخبره أنه عثر على المال، وشكره ، ثم سأله كيف عرفت أني سأتذكر مكان المال ؟! فقال الإمام: لأني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي ، وسيشغلك بالتفكير فى مكان المال و تذكره حتى تتذكره بالفعل و ينهاك عن صلاتك .

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق