قصص أطفال

قصص السنافر قصة سنفورة الجميلة والغابة المخفية

من اجمل الرسوم المتحركة المحبوبة للجميع سواء الكبار او الصغار هو السنافر ، فمن منا لا يعرف السنافر و قصص السنافر ، تلك المخلوقات الصغيرة زرقاء اللون ، هم في الواقع مخلوقات طيبة ، وفي عداوة ازلية مع شخص يدعى شرشبيل ومعه قطه الذي يتسم بالغباء هرهور ، السنافر عبارة عن عائلة تتكون من مجموعة من السنافر ومعهم فتاة واحدة فقط اسمها سنفورة الجميلة ، اما باقي العائلة فجميعهم يحملون نفس الاسم ولكن مع الصفة المميزة لكل منهم ، فهناك سنفور القوي ، سنفور المفكر ، سنفور الاكول ، سنفور الكسول ، وهكذا ، بالنسبة لاكبر السنافر و المسؤول عنهم فهو بابا سنفور ، وقصتنا اليوم حول سنفورة الجميلة و الغابة المخفية من شرشبيل ، وهي من اجمل قصص السنافر ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة سنفورة الجميلة و الغابة المخفية

 

كانت سنفورة الجميلة تشعر بالحزن الشديد لانها السنفورة الوحيدة التي تعيش في قرية السنافر ، كانت سنفورة الجميلة تشعر بأن هناك في الغابة سنفورات فتيات مثلها ، ولذلك قررت ان تذهب للبحث عنهن ، اصطحبت السنفورة الجميلة معها كلا من سنفور مفكر و سنفور قوي ، بدأت رحلة البحث للسنافر الثلاثة ، هذه الرحلة لم تكن آمنة تماما ، فقد كان خلف السنافر شرشبيل الشرير ومعه قطه.

 

اقرأ ايضا : قصص اطفال مكتوبة قصيرة مضحكة ومسلية نتعلم منها الدروس والعبر

 

قرر شرشبيل عدم التهجم على السنافر الثلاثة بل تركهم حتى يعثر بسببهم على قرية السنافر فيحصل بذلك على عدد كبير منهم ، وذلك بدلا من الحصول على ثلاث سنافر فقط ، كانت جميع المؤشرات تقود الى استحالة وجود سنفورات فتيات في الغابة ، فالغابة موحشة و مظلمة جدا ، فجأة واثناء سير السنافر الثلاثة وجدوا امامهم كوخ ، دخلوا جميعا الكوخ فوجدت سنفورة صور لسنفورات جميلات وكذلك ملابس.

شعرت سنفورة بالفرح الشديد ، وقالت بالتأكيد يوجد في الغابة سنفورات جميلات مثلي ، اخذ الجميع يبحث حول الكوخ ولكن سنفور قوي اخبرهم ان هذه الملابس و الصور قد تكون خدعة من شرشبيل الشرير ، لم تيأس سنفورة الجميلة واخذت تبحث في كل مكان ، كانت سنفورة متأكدة من ان هناك مكان او غابة صغيرة مليئة بالسنفورات الجميلات ، كانت سنفورة جميلة تحمل معها كتيب به تعويذات سحرية.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال واسئلة عليها قصة العصفور والأطفال

 

كانت هناك تعويذة تقوم باظهار الاشياء المخفية ، نطقت سنفورة هذه التعويذة فبدأت هناك غابة تظهر بالقرب من السنافر الثلاثة ، دخل السنافر الغابة فوجدوا ان هذه الغابة هي الغابة المنشودة ، تم القبض على سنفور مفكر و سنفور قوي ، فقد كانت الغابة مسكونة من قبل السنفورات الفتيات فقط ، وكانت ماما سنفورة هي الشخص المسؤول هناك ، اخبرت ماما سنفورة سنفورة الجميلة انها ضاعت منهم وهي صغيرة في الغابة ، وانها في الاساس تنتمي اليهن.

 

السنافر
قصص كرتون للاطفال الصغار

 

اثناء انشغال السنفورات بالحديث هجم عليهم شرشبيل الشرير ومعه قطه هرهور ، وقام باحتجاز جميع السنفورات ما عدا السنافر الثلاثة سنفورة جميلة و سنفور مفكر و سنفور قوي ، السنافر الثلاثة تمكنوا من الهرب و عادوا مسرعين الى بابا سنفور لكي يخبرونه بما حصل للسنفورات ، حينها قرر بابا سنفور ان يصطحب جميع السنافر ويهاجم وكر شرشبيل و ينقذ السنفورات قبل ان يقدم شرشبيل على قتلهن جميعا.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص اطفال هانسل وغريتل قصص جميلة قبل النوم

 

اتجه الجميع الى منزل شرشبيل الشرير و على رأسهم بابا سنفور ، وصل الجميع الى منزل شرشبيل الذي جن جنونه عندما رأى السنافر ، فهو يعتقد ان السنافر ما هي الا مخلوقات ضعيفة وهو بذلك قد حقق حلمه ، كان شرشبيل يحلم بان يصطاد جميع السنافر الموجودة في الغابة ، فهو يمتلك الآن السنفورات الجميلات ، وامامه باقي السنافر ، قرر شرشبيل ان يهاجم السنافر و يحتجزهم في منزله ليعلن بذلك انتصاره.

بمجرد اقتراب شرشبيل الشرير من السنافر القى بابا سنفور عليه تعويذة ، فتحول شرشربيل من ذلك الرجل الشرير الضخم المخيف الى مجرد فأر مسكين ، كان الغرض من تحويل شرشبيل الى فأر صغير هو ان يهرب من قطه هرهور الذي كان يتسم بالغباء الشديد ، فبمجرد رؤية الفأر اخذ هرهور يلحق به ، كان الفأر يخبره بانه هو شرشبيل ولكن هرهور لم يصدقه ، وبذلك تم انقاذ السنفورات من قبضة الشرير شرشبيل ، لتنتهي بذلك واحدة من اجمل قصص السنافر.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى