قصص الأنبياء

قصص الأنبياء يونس والحوت مع أجمل القصص

قصص الأنبياء يونس والحوت

يونس عليه السلام هو أحد أنبياء الله تعالى الكرام، أرسله رب العالمين سبحانه وتعالى إلى أهل نينوى وهي بلدة من أرض الموصل في دولة العراق، فدعاهم هذا النبي الكريم إلى أن يوحدوا الله تعالى وإلى أن يؤمنوا به تعالى ويُفردوه بالعبادة والوحدانية، فكذبه قومه وعاندوه وكفروا به، فلما طال أمرهم على هذا الحال من العناد والشقاق لنبي الله يونس عليه السلام، خرج من بين أظهرهم غاضبًا منهم، وظن أن الله تعالى لن يضيِّق عليه بتلك المخالفة بأنه خرج دون أن يأذن الله تعالى له بهذا الخروج؛ فكان أن ابتلاه الله تعالى بأمور منها أن التقمه الحوت وجعله في بطنه، وسنذكر تلك الأمور بعد قليل إن شاء الله تعالى.

فنحن في هذا الموضوع قصص الأنبياء يونس والحوت مع أجمل القصص، نتعرض لقصة يونس عليه السلام، ونُفرد مساحة لذكر الحوت الذي التقم يونس عليه السلام.

قصة يونس عليه السلام
قصة يونس عليه السلام

قصة سيدنا يونس عليه السلام

ذكرنا في المقدمة أن يونس عليه السلام بعثه الله تعالى في قوم من أهل نينوى؛ وقد دعاهم فلم يستجيبوا له، وقد خرج من بينهم أظهرهم غاضبًا ولم ينتظر إذن الله تعالى له بالخروج، فخرج من شدة الضيق، وركب سفينة في البحر وكانت مليئة بالراكبين، وفجأة اضطربت السفينة وماجت بمن فيها، وثقل الأمر على من فيها حتى كادوا أن يدركهم الغرق، فتشاوروا فيما بينهم ماذا يفعلون، فاستقروا على الاقتراع بينهم، ومن تقع عليه تلك القرعة يُلقى في البحر لكي يتخففوا منه، وقد خرجت القرعة على نبي الله يونس عليه السلام؛ لحكمة أرادها رب العالمين سبحانه وتعالى، وقد ألقى يونس عليه السلام نفسه في البحر.

يونس عليه السلام والحوت:

بعد أن ألقى يونس عليه السلام نفسه في هذا البحر المتلاطم، إذا بحوت عظيم يلتقمه، وقد أمر رب العالمين سبحانه هذا الحوت بأن لا يأكل من لحم يونس ولا يكسر له عظامه، فقضى يونس عليه السلام في بطن هذا الحوت وقتًا يعلمه رب العالمين سبحانه وتعالى، ثم أمر رب العالمين سبحانه وتعالى هذا الحوت بأن يُلقي نبيه يونس عليه السلام، فألقاه في أرض تخلو من الشجر ومن البناء، وهو في ضعف بدني، فأنبت الله تعالى عليه شجرة من اليقطين تُظله ولينتفع بها حتى عادت إليه عافيته.

انظر أيضًا: قصص للأطفال عن الأنبياء

قصة يونس عليه السلام
قصة يونس عليه السلام

توبة قوم يونس عليه السلام:

لما فارق يونس عليه السلام قومه، وتحقق قومه من وقوع العذاب عليهم، قذف رب العالمين سبحانه وتعالى التوبة في قلوبهم، وندم قوم يونس على ما بدر منهم من التكذيب والإعراض، فضجُّوا إلى الله تعالى بالدعاء وتضرعوا إليه سبحانه وتعالى، وبكي رجالهم ونساؤهم وأطفالهم، فكشف رب العالمين سبحانه وتعالى عنهم هذا العذاب برحمته وفضله ورضوانه، فآمنوا بيونس عليه السلام، وكانت عدتهم مئة ألف أو يزيدون كما أخبرنا القرآن الكريم، فأمنوا فمتعهم رب العالمين سبحانه بأعمارهم المحتومة.

آيات وأحاديث عن قصة يونس عليه السلام:

يقول تعالى في سورة الأنبياء: ﴿ وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ﴾ [الأنبياء: 87] ﴿ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ ﴾ [الأنبياء: 88].

وقال تعالى في سورة الصافات: ﴿ وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ ﴾ [الصافات: 139] ﴿ إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ ﴾ [الصافات: 140] ﴿ فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ ﴾ [الصافات: 141] ﴿ فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ ﴾ [الصافات: 142] ﴿ فَلَوْلا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ ﴾ [الصافات: 143] ﴿ لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴾ [الصافات: 144] ﴿ فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيمٌ ﴾ [الصافات: 145] ﴿ وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ ﴾ [الصافات: 146] ﴿ وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ ﴾ [الصافات: 147] ﴿ فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ ﴾ [الصافات: 148].

وفي الحديث: ((دعوةُ ذي النُّونِ إذ دعا و هو في بطنِ الحوتِ لا إلهَ إلَّا أنتَ سبحانَك إنِّي كنتُ من الظالمينَ . فإنَّه لم يدعُ بها رجلٌ مسلمٌ في شيءٍ قطُّ إلَّا استجاب اللهُ له )) [الألباني ، صحيح الترمذي].

انظر أيضًا: قصص القرآن عن الحيوانات

قصة يونس عليه السلام
قصة يونس عليه السلام

كان هذا ختام موضوعنا حول قصص الأنبياء يونس والحوت مع أجمل القصص، قدمنا خلال هذه المقالة بعض المعلومات المهمة عن قصة يونس عليه السلام، وقصة الحوت الذي التقمه، وقد أمره الله تعالى بألا يكسر عظامه أو يأكل لحمه، وقد تعلمنا من تلك القصة الامتثال لأوامر الله تعالى في كل شيء، وعدم العمل بشيء يكون فيه مخالفة أبدًا، وهذا نبي الله يونس يرجع ويتوب إلى رب العالمين سبحانه وتعالى توبة عظيمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. جيد جدا
    في الحقيقة لا اعرف ما هو البريد الالكتروني و الموقع الالكتروني ارجوك ضع تعليقي معكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق