قصص أطفال

قصص اطفال واسم الكاتب الحذاء الأحمر لهانس كريستيان اندرسون

قصص اطفال واسم الكاتب

يزخر الأدب العالمي بعدد كبير من قصص الاطفال والتي مازالت منتشرة وشهيرة رغم أنه تم كتابتها منذ سنوات بعيدة، وواحدة من أشهر تلك القصص قصص اطفال واسم الكاتب الحذاء الأحمر لهانس كريستيان اندرسون

قصص اطفال واسم الكاتب الحذاء الأحمر لهانس كريستيان اندرسون

 

في قرية بعيدة كانت تعيش تلك الطفلة كارين مع أمها والتي كنت تعاني من الفقر الشديد حتى أنها لم تستطع الحصول على حذاء، وكانت امها تصنع لها حذاء من الخشب والذي كان قاسيًا على اقدامها حتى يدميها ولكن مرضت الأم كثيرًا وكانت كارين ترعى أمها.

كانت كارين عائدة من الطريق ولكنها تفاجأت بصندوق على جانب الطريق وكان يحتوي على حذاء باللون الأحمر فأخذت الصندوق وعادت للمنزل وأخبرت امها مما أحزنها، وأخبرتها امها عن مدى خطأها بأخذ ما لا يخصها إلا أن كارين كانت عنيدة وعندما لم تجد الأم حيلة معها طلبت منها أن تعدها أن لا ترتدي هذا الحذاء فوعدتها.

لم تستمر الأم كثيرًا وماتت وهنا اخلت كارين بوعدها لامها وقامت بارتداء الحذاء الأحمر في الجنازة الخاصة بأمها مما أثار دهشة الجميع ولكن لم يعلقوا كثيرًا فهى طفلة، وفي ذلك الوقت مرت عجوز بالقرية فرأت كارين وعرفت قصتها فرق قلبها وأخذتها كي تربيها وعندما رأت الحذاء الأحمر اصرت أن تقوم كارين بخلعه وأحضرت لها واحدًا أزرق، وبهذا ظلت كارين مع العجوز ترعاها وتحبها إلى أن كبرت ولكن كبر معها عنادها وعدم اهتمامها بالآخرين.

لاحظت العجوز أن كارين بحاجة للملابس ولحذاء جديد فأخذتها للسوق وهناك رأت حذاء أحمر وأصرت على شراؤه رغم أن العجوز كانت رافضة لأنها لا تملك المال الكافي لتشتري أكثر من حذاء ولكنها تحب كارين ولا ترضي بكسر خاطرها فتحاملت على نفسها واشترت لها الحذاء الاحمر وآخر أسود واضطروا للعودة سيرًا للمنزل ولم تهتم كارين بتعب العجوز.

جاء اليوم التالي فأخبرت العجوز كارين بأن هناك جنازة في البلدة عليهم حضورها وأمرتها أن لا ترتدي الحذاء الاحمر فهو لا يناسب الجنازة، إلا أن كارين لبسته وخبأت قدميها من العجوز، وفي الجنازة لاحظ الجميع قدميها ولم يتقبلوا فعلتها فأخبرا العجوز التي أخذتها وخرجت وكانت توبخها على ما فعلت، وكان كل ما حدث على مرأى من جندي عجوز والذي قرر تلقين كارين درسًا.

اقترب الجندي العجوز منهما وجلس على الأرض وتحدث مع الحذاء أن يرقص دون توقف وربت عليه، فاسألته كارين ماذا يفعل فقال أنه يبدي اعجابه بحذاء الرقص الأحمر، مما اثار غرور كارين وبدأت في الرقص حتى تثبت أنها راقصة ماهرة لكن تفاجأت أنها لا تستطيع التوقف عن الرقص وبدأ الحذاء يأخذ كارين بعيدًا وهى لا تستطيع التوقف عن الرقص إلى أن وصلت إلى غابة الأشواك وكانت قدمها بحالة سيئة وظهرها كذلك كما أنها كانت جائعة، وبعد عناء استطاعت خلع الحذاء وتوكأت على عصا إلى أن عادت إلى المنزل فاخذتها العجوز وساعدتها وأطعمتها وتركتها تنام وفي الصباح عندما حاولا التوجه إلى البلدة تفاجأت كارين والعجوز بالحذاء أمام المنزل ومازال يرقص، فشعرت كارين بكم أخطأت حين كانت عنيدة وتصر على رأيها حتى وإن كان خطأ، فنصحتها العجوز بالتمني بصدق حتى يختفي هذا الحذاء وبالفعل ظلت تتمنى كارين إلى أن ظهر لها الجندي العجوز مرة أخرى وعندما علم صدقها أخبرها أن الحذاء الاحمر سيختفي، وبالفعل اختفى وعادت لحياتها واهتمت بمذاكرتها وعاشت مع العجوز في سعادة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق