قصص اطفال هانسل وغريتل قصص جميلة قبل النوم

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص اطفال هانسل وغريتل قصص جميلة قبل النوم، وفيها نحكي لصغارنا الأعزاء قصة جميلة عن ذكاء الأطفال وفطنتهم وكيفية تصرفهم في الأوقات الصعبة.

قصص اطفال هانسل وغريتل قصص جميلة قبل النوم

كان يا ما كان في قديم الزمان بجانب إحدى الغابات تعيش أسرة سعيدة مكونة من أب وأم وطفلين هما هانسل وغريتل، ولكن السعادة كان عمرها قصير إذ مرضت الام كثيرًا إلى أن ماتت، وبدأ الأب يتعب كثيرًا بسبب عدم قدرته على الذهاب إلى الغاب لجمع الخشب والاتجار به حتى يستطيع البقاء في المنزل ليرعى أبنائه، وهنا اقترحت عليه جارته العجوز أنه لا يستطيع الاستمرار على هذا الحال فلابد له من الزواج حتى يأتي بزوجة تستطيع الاهتمام بالأطفال ورعيتهم وهو بعدها يستطيع العودة إلى عمله.

اقتنع الأب بهذه الفكرة ورأى أنها الأنسب وبالفعل بحث عن زوجة وتمم الزواج، إلا أنه بقى في المنزل فترة حتى يرى كيف تعامل زوجته ابنائه فكانت جيدة وعادة السعادة إلى اسرته من جديد فقرر العودة لاستئناف عمله والاهتمام به.

خرج الأب إلى العمل وهنا بدأت زوجة الأب في الكشف عن جزء من وجهها الحقيقي حيث قامت بإعطاء الطفلين القليل من الطعام الذي لم يكن يكفي لإشباع جوعهما حتى أن هانسل كان يعطي طعامه لغريتل حتى تشبع، ولكن تغيرت الأحوال أكثر حيث قطعت الامطار الطرق فلم يحضر تجار الاخشاب للقرية فلم يستطع الاب بيع الخشب، وهنا ثارت عليه زوجته بأنه لم يعد يحضر المال وأبنائه شرهين واقترحت عليه في النهاية أن يذهب إلى المدينة لبيع الخشب وإحضار المال.

خرج الاب للمدينة وبعدها قامت زوجته بإقناع طفلاه أن يحضرا معها للغابة لجمع التوت من الغابة فوافق هانسل بسبب غريتل إلا أنه خاف من زوجة أبيه فقام بجمع بعض الاحجار التي تلمع في الليل وكان يلقيها على طول الطريق حتى يضمن قدرته على العودة بأخته للمنزل، وبعد وصولهم إلى داخل الغابة شعرت غريتل بالتعب واحتاجت الراحة ووافقها هانسل، وهنا كانت فرصة زوجة الاب فتركت الطفلين كي يرتاحا وتوجهت للمنزل بادعاء أنها ستستمر في جمع التوت وتعود لهما.

استيقظت غريتل من نومها فشعرت بالجوع والخوف وطلبت من هانسل العودة للمنزل، وهنا سمعهما قرد أعلى الشجرة فقدم لهما بعض الفاكهة وفي ذلك الوقت كانت زوجة الاب في طريق العودة للمنزل فلاحظت الحصى الملقى على الأرض فأخذته وألقت به في طريق آخر بعد أن اكتشفت مدى ذكاء هانسل وظلت تضحك، أما عند الطفلين انتظرا كثيرًا إلى أن حل الليل وبدأ هانسل يبحث عن الحصى ولم يراه ولكن دلهما القرد على مكان الحصى وبدئا بالسير ولكن تاها بسبب ما فعلته زوجة الاب واضطرا للمبيت في الغابة وهما خائفين، وفي الصباح رأيا عصفور أبيض ظلا يتتبعاه ويتحركا خلفه إلى أن وقف على منزل غريب مصنوع من الشيوكلا والبسكويت والهلام والسكر، ومن جوعهما أكلا من هذا المنزل فخرجت سيدة عجوز وادعت رقة القلب وأدخلت الطفلين وأطعمتهما وعندما هما بالخروج تحولت لساحرة شريرة وحبست هانسل حتى تسمنه وتأكله وجعلت غريتل تنهي اعمال المنزل فهى ذات نظر ضعيف جدًا، وظلت بهذا الحال إلا أن هانسل كان ذكي فكلما ذهبت لتتحسس أصابعه لترى هل سمن أم لا فكان يجعلها تتحسس عظام الدجاج.

فقدت الساحرة صبرها وقررت أكل هناسل وهنا بدأت غريتل في البحث عن طريقة لإنقاذ أخيها، وعندما اشعلت الساحرة النار قامت غريتل بدفعها في النار وأغلقت عليها وأخذت عصاها السحرية وأنقذت أخيها، وبالبحث في منزلها وجدوا كنوزًا كثيرة وكذلك بعض التماثيل التي اكتشفوا أنها لأطفال قامت بسحرهم ففكوا هذا السحر واتجهوا إلى المنزل وهما في الطريق سمعا صوت الاب وزوجته يناديان عليهما فتوجها لهما، وهنا كانت زوجة الاب نادمة على ما صدر منها وكانت قد قصت على الاب فعلتها الشنيعة وكانا يبحثان معا عنهما فغفر الطفلان لها وأخبرا ابيهما أن ما حدث خلصهما من الفقر وقصا عليه ما حدث وأعطياه الكنوز التي أحضراها وعادوا لمنزلهما وعادت السعادة للمنزل مرة أخرى.

رأي واحد حول “قصص اطفال هانسل وغريتل قصص جميلة قبل النوم”

أضف تعليق