قصص أطفال

قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة نتعلم منها العبر والدروس المفيدة

لم تعد القصص و قرائتها للاطفال مجرد امر طبيعي لا فائدة منه ، بل ان القصص اليوم اصبح لها اهمية كبيرة جدا ، فهي تساهم بصورة مباشرة في التربية ، التربية اليوم لم تعد مجرد اعطاء تعليمات الى الطفل ، او توجيهه نحو التصرف بشكل محدد ، بل انه من المهم جدا الدمج بين الاساليب الصحيحة و الامور التي يحبها الطفل ومنها بدون شك القصص القصيرة ، العبرة من القصة هي الدرس الذي علينا ايصال مفهومه الى الطفل وذلك من خلال سرد احداث القصة ، وبيان الفرق ما بين الصواب و الخطأ ، وكذلك الفرق بين الخير و الشر ، ولذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع قصص واقعية قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيره نتعلم منها دروسا و عبرا مفيدة عن الحياة ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصص و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة فرح بائعة الحليب

 

تدور احداث هذه القصة حول فتاة صغيرة اسمها فرح ، كانت فرح تساعد والدتها في حلب الابقار و الحصول على الحليب اللازم لكي تقوم ببيعه في السوق و تكسب الاموال ، خلال رحلة فرح الى السوق كانت تفكر كثيرا حول الاشياء التي يمكن لها الحصول عليها اذا كانت تمتلك الكثير من المال ، ذات يوم تمكنت فرح من الحصول على جرة كبيرة وملأتها بالحليب ، وجود جرة كبيرة يعني الحصول على مال اكثر و بيع المزيد من الحليب في السوق.

 

اقرأ ايضا : قصص اطفال مكتوبة قصيرة مضحكة ومسلية نتعلم منها الدروس والعبر

 

هذه المرة كان لدى فرح العزم على شراء الكثير من الاشياء عندما ستحصل على النقود ، ففي البداية كانت تفكر في شراء اكثر الفاكهة التي تحب فرح تناولها وهو التفاح ، ومن ثم قررت عدم شراء الفاكهة و التوجه لشراء الحلوى التي تحب تناولها كثيرا ، كانت الافكار تتهاطل على رأس فرح وهي حتى لم تقم ببيع الحليب بعد ، اخيرا قررت فرح انها ستقوم بشراء دجاجة تقوم بتربيتها بالمنزل ، ومن ثم ستأخذ البيض الخاص بهذه الدجاجة وسوف تقوم ببيعه في السوق بهدف كسب المزيد من الاموال.

لم تكن هذه هي الفكرة الاخيرة التي اتت على بال فرح ، فقد خططت فرح ايضا لشراء فستان جميل جدا لم تكن الفتيات في الحي يقدرن على شرائه ، وبارتدائها لهذا الفستان سوف تصبح فرح اجمل فتاة في الحي بأكمله ، كانت فرح تتمايل كثيرا و تهز الجرة وهي تفكر في احلامها حتى انسكب الحليب على الارض بدون ان تدري ، حينها شعرت فرح بالحزن كثيرا وقالت في نفسها : الآن لن اتمكن من شراء اي من الاشياء التي كنت اريد الحصول عليها.

بعدها عادت فرح الى المنزل من جديد وهي تشعر بالحزن و الالم بسبب سكبها للحليب ، سألتها والدتها قائلة : اين الاشياء التي طلبت منكي شرائها للمنزل يا فرح ؟ ، اخبرت فرح الام بانها واثناء سيرها كانت تفكر كثيرا في الاشياء التي ترغب في شرائها بالمال ولم تنتبه الى ان الحليب يتساقط منها على الارض ، لتتعلم بذلك درسا مفيدا جدا مفاده انه علينا الا نفكر في شراء شيء ونحن لم نملك ثمنه بعد ، وعلى الشخص ان يعمل بجد واجتهاد اولا قبل ان يفكر في الاحلام التي يريد تحقيقها.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال قصيرة جميلة جدا قصة الصديقان و الدب وقصة الاسد و الخادم

 

قصص
قصص معبرة للاطفال

 

قصة الاخ الطماع و التفاحة الذهبية

 

تدور احداث هذه القصة حول شقيقين ، كان الشقيقين يعيشان بمفردهما في الغابة بسبب موت الاب و الام ، كان الاب قد اوصى ابنيه بان يرعيا بعضهما البعض وان يتمنيان الخير لبعضهما ولا يفترقا ابدا ، لم يلتزم الاخ الاكبر بهذه الوصية وكان يعامل شقيقه الاصغر معاملة قاسية جدا ، فقد كان الاخ الاكبر يختار لنفسه افضل الاشياء ويترك الشيء الزائد عن حاجته لاخيه الاصغر ، حتى فيما يتعلق بالثياب و الطعام و امور الحياة الاساسية ، فقد كان الاخ الاصغر لا يحصل سوى على القليل منها بسبب سوء معاملة اخاه الاكبر له ، ولكن الاخ الاصغر لم يكن يجادله ابدا وكان صامتا راضيا بما يحصل عليه.

في يوم من الايام قرر الاخ الاكبر ان يذهب الى اطراف الغابة ويقوم بقطع اغصان الاشجار من اجل الحصول على الحطب اللازم للتدفئة ، كان الاخ الاكبر يقوم بقطع الكثير من الاشجار في طريقه حتى وصل الى شجرة كبيرة ، قرر الاخ الاكبر ان يبدأ في قطع اغصان هذه الشجرة ولكنه وجد الشجرة تتحدث اليه قائلة : ما رأيك الا تقطع اغصاني وسوف اعطيك هدية تحبها ؟ ، قال الاخ الاكبر : وماذا ستقدمين لي ايتها الشجرة ؟ ، قالت الشجرة : سوف اعطيك تفاحة ذهبية جميلة جدا ، وافق الاخ الاكبر واسقطت الشجرة عليه تفاحة ذهبية.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص اطفال مكتوبة هادفة الجمل المخادع

 

شعر الاخ الكبير بان هذه الشجرة تحوي كنزا ثمينا فلم يلتزم بالاتفاق بينه و بين الشجرة واخذ يبدأ في تقطيع الشجرة ، شعرت الشجرة الكبيرة بالغضب الشديد لان الاخ الاكبر لم يلتزم بوعوده وقررت ان تعاقبه عقابا شديدا ، القت الشجرة مجموعة من الاشواك على الاخ الاكبر فسقط على الفور ارضا ، تأخر الاخ الاكبر عن موعد عودته الى المنزل وشعر بالقلق عليه اخاه الاصغر ، ذهب الاخ الاصغر لتفقد اخيه الاكبر فوجده مرميا على الارض ، على الفور حمل الاخ الاصغر اخاه الاكبر وعاد به المنزل ، عندما رأت الشجرة ما حدث اهدت الاخين الكثير من التفاح الذهبي ، واصبحت علاقة الاخين قوية كما طلب منهما والدهما ان تكون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى