قصص أطفال

قصص اطفال رائعه وجميله من عمر 3 سنوات

يسعدنا ان ننقل لكم اليوم في هذه المقالة عبر موقعنا قصص واقعية قصص جديدة مسلية وممتعة من اجمل قصص اطفال رائعه وجميله مناسبة للأطفال الصغار من عمر 3 سنوات، استمتعوا معنا الآن بقراءتها والتعرف علي احداثها الممتعة والمسلية وللمزيد تابعونا يومياً عبر قسم : قصص أطفال .

 

قصة الدب المغامر

في يوم من الايام كان هناك دب صغير يدعي ويني، كان ويني معروف بحبه للمغامرات المسلية، وذات يوم قال ويني في نفسه : اريد ان اعيش مغامرة جديدة وتجربة فريدة، انطلق ويني وهو في طريقه قابل ثلاثة من الدببة، الأول اسمه لاري والثاني كاري والثالث ماري، اقتربت الدببة الثلاثة من ويني وسألته ماذا يفعل هنا، فأجابها ويني انه يريد عيش مغامرة جديدة، ضحكت الدببة وهي تقول : تقصد مثل جميع المغامرين الباقيين ؟! قال ويني : نعم بالتأكيد، ولكنني اريد ان اصبح اقوي المغامرين واعيش اقوي واجمل التجارب والمغامرات الممتعة .

نصحت الدببة الثلاثة الدبدوب ويني الا يتهور ويستعجل في تحقيق الامور، فربما يستطيع أن يصبح اقوي المغامرين وربما لا، اشتعل ويني غاضباً وقال للدببة : لا تسخروا ابداً من قوة اي شخص، قالت الدببة : نحن لا نقصد السخرة منك، قال ويني : حاولو ان تجعلوا لأنفسكو مسئولية كما جعلت انا لنفسي مسئولية، اعتذرت الدببة من الدبدوب ويني وودعوه الا يقللوا من شأنه مرة ثاني، قال ويني : الان دعوني أكمل المغامرة وسار وينى فى طريقه مسروراً واثقاً من نفسه وأكمل مغامراته المميزة وعاد الي منزله سالماً .

الأصدقاء الثلاثة

كان هناك ثلاثة من الاصدقاء، الاول يدعي احمد والثاني محمد والثالث اسمه عبد الله، ذات يوم اجتمع الاصدقاء الثلاثة واتفقوا علي ان يذهبوا في يوم العطلة الي مدينة المرح حتي يستمتعوا ويلعبوا ويمرحوا بعض الوقت، وبالفعل عندما جاء اليوم الموعود قضي الاصدقاء معاً احلي واجمل الاوقات من لعبة الي لعبة فرحين مسرورين، كانت مدينة المرح مزدحمة جداً وبعد مرور بعض الوقت تاه الاصدقاء عن بعضهم البعض وظل كل منهم يبحث عن الآخر ولكن دون جدوي .

شعر محمد بالتعب فجلس علي الارض لأنه لم يعثر علي اي مقاعد خالية بسبب شدة الازدحام، كان محمد حزيناً لأنه لم يستطع ان يعثر علي اصدقاءه، وفجأة وجد صديقه احمد يمر من امامه وتظهر عليه علامات التعب والارهاق، ناداه محمد وهو سعيداً ومسروراً وهكذا اجتمع الصديقين من جديد، واخذا يبحثان عن صديقهما عبد الله حتي وجداه .

فرح الاصدقاء الثلاثة كثيراً لأنهم اجتمعوا معاً من جديد واكملوا يومهم في سعادة ومرة ثم بدأوا يستعدون للعودة الي منازلهم، وهنا جاءت المفاجأة الكبري، بحثوا كثيراً فلم يجدوا لديهم اي نقوداً حتي يركبوا السيارة التي سوف توصلهم الي منازلهم، فما كان امامهم حل آخر سوي الذهاب سيراً علي الاقدام، وبعد ساعات طويلة وصل الاصدقاء متعبين مرهقين جداً الي المنزل

مرت سنوات وسنوات ولا يزال الاصدقاء احمد ومحمد وعبد الله يتذكرون هذا اليوم ويضحكون كثيراً علي كل الاحداث التي مروا بها، واستمرت هذه الصداقة الجميلة بينهم وعاشوا ايام من المرح والسعادة والحب والاخلاص .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق