التخطي إلى المحتوى

تعتبر صلة الرحم من اكثر الامور التي حثنا عليها ديننا الحنيف وامرنا الله سبحانه وتعالي بالحفاظ عليها، حيث أن ثواب صلة الرحم عظيم عند الله عز وجل، والمقصود بالارحام هم الاقارب، وصلتهم امر واجب علي كل انسان حتي إن كان الاقارب مقاطعين له، عليه ان يبدأ بالصلة والزيارة والسؤال عليهم والاحسان لهم، قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ” من سرهُ أن يبسط له في رزقه، ويُنسأ له في أثرة فليصل رحمه”، وهذا دليل كافي علي أن صلة الرحم رزق وبركة في العمر وثوابها عظيم عند الله تعالي ويسعدنا ان نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع قصة جميلة من موضوع قصص اطفال دينية مكتوبة عن صلة الرحم .

صلة الرحم

في يوم من الايام كان هناك صبي يدعي خالد، كان خالد يحب كثيراً اللعب بالعابه الجميله ويقضي وقتاً طويلاً وهو يستمتع ويتسلي بالعابه، وذات يوم ناداه والده وقال له : يا خالد نحن ذاهبين اليوم لزيارة خالتك، فهل ستأتي معنا يا بني ؟ هز خالد رأسه وهو يقول : لا يا ابي، لا اريد ان اذهب معكم، فإنني لا احب منزل خالتي وهي ليس لديها ابناء في عمري حتي العب معهم، قال الاب في هدوء : ولكن يا بني ما تقوله خطأ كبير، لأن في زيارة الاقارب صلة للرحم وثواب وفائدة عظيمة لك، ثم ذكر الاب لابنه الآية الكريمة، قال تعالي : واعبدوا الله ولاتشركوابه شيئاً وبالولدين إحساناً وبذا القربى واليتمى والمسكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وماملكت أيمنكم إن الله لايحب من كان مختالاً فخوراً 36( سورة النساء ) صدق الله العظيم .

ثم قال الاب لابنه ايضاً : ان من يصل رحمه يرزقه الله عز وجل ويبارك له فيما رزقه، كما يرزقه البركة في العمر والولد والمال، هل علمت الآن يا بني اهمية صلة الرحم وزيارة الاقارب وثوابها العظيم في حياة الانسان ؟ قال خالد مفكراً في اهتمام : عندك حق يا والدي، إن لك جزيل الشكر علي هذه التذكرة العظيمة، جزاك الله خيراً، قال الاب : جزانا واياك يا بني، هيا الآن قم وتوضأ لصلاة العصر وبعد ذلك ارتدي ملابسك حتي نذهب لزيارة خالتك، قال خالد : حسناً يا والدي .

وبالفعل ذهب خالد مع اسرته في هذا اليوم لزيارة خالته، وقد اجتمع الكل معاً وقضوا وقتاً رائعاً جميلاً ومنذ هذا اليوم وخالد مهتم بصلة الرحم وزيارة الاقارب، ويحرص علي الحفاظ علي سؤاله الدائم علي اقاربه حتي من خلال الهاتف، وقد كان سعيداً جداً بقضاءه اوقات رائعة برفقة اقاربه واولادهم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.