قصص قصيرة

قصص اسلامية مؤثرة عن حسن الخاتمة قد تغير مجرى حياتك

جمعنا لكم فى هذا الموضوع من خلال موقعنا قصص واقعية مجموعة قصص اسلامية مؤثرة و رائعة بحق يحتوى الموضوع على ست قصص قصيرة واقعية نهايتها جميلة جدا بها عبرة وحكمة يفتقدها الكثير مننا فى هذة الاوان فعلموها لاولادكم .. قصص حدثت لاسلافنا من الصحابة و التابعين هكذا كانو و هكذا صرنا ! اترككم مع هذة المجموعة المتميزة من قصص اسلامية مؤثرة و اتمنى لكم وقتا طيبا و قراءة ممتعة و مفيدة

القصة الاولى : قصة عامر بن عبد الله بن الزبير

قصص اسلامية مؤثرة
قصص اسلامية مؤثرة

كان عامر بن عبد الله بن الزبير على فراش الموت يلفظ انفاسة الاخيرة و الاهل من حولة يبكون فبينما هو يصارع الموت سمع المؤذن ينادى لصلاة المغرب و نفسة قد تحشرج فى حلقة و اشتد نزعة ولكن بمجرد ان سمع النداء قال لمن حولة خذوا بيدى قالو الى اين قال الى المسجد ! تعجب الحضور و قالوا وانت على هذة الحال ؟! قال عامر بن عبد الله سبحان الله اسمع منادى الصلاة و لا اجيبة خذوا بيدى فحملوة فصلى ركعة مع الامام ثم مات فى سجودة .. نعم الختام عاش على صلاتة فمات عليها .

القصة الثانية : قصة عبد الملك بن مروان

لما نزل الموت بعبد الملك بن مروان كان يتغشاة الكرب و يضيق علية النفس فامر بفتح نوافذ غرفتة حتى يستطيع التنفس فالتفت فرأى غسالا فقيرا فى دكانة فبكى عبد الله بن مروان ثم قال يا ليتنى كنت غسالا يا ليتنى كنت نجارا يا ليتنى كنت حمالا يا ليتنى لم أل من امر المؤمنين شيئا ثم مات .

القصة الثالثة : قصة عبد الله بن ادريس

عندما قارب الموت بالعابد الزاهد عبد الله بن ادريش و اشتد علية الكرب واخذتة سكرات الموت فاخذ يشهق حتى بكت ابنتة فقال لها يا بنيتى لا تبكى فقد ختمت القرآن فى هذا البيت اربعة الآف ختمة كلها لاجل هذا المصرع .

القصة الرابعة : قصة هارون الرشيد

لما نزل بهارون الرشيد و احس بسكرات الموت صاح بقوادة و حجابة اجمعوا جيوشى فجاؤوا جميعا بسيوفهم و دروعهم لا يكاد يحصلى عددهم الا الله كلهم تحت قيادتة و لوائة و امرة فعندما رآهم بكى بكاءا شديدا ثم ثال يا من لا يزول ملكة ابدا ارحم من قد زال ملكة ثم لم يزل يبكى حتى مات .

القصة الخامسة : قصة عبد الرحمن بن الاسود

وقت احتضار عبد الرحمن بن الاسود كان يبكى فقالو له لما تبكى و انت انت و المقصود انه عابد خاشع و تؤمن بالله و لك من الزهد و الخضوع مبلغا كبيرا فقال ابكى والله اسفا على الصلاة و الصوم ثم لم يزل يتلو القرآن حتى مات .

القصة السادسة و الاخيرة : قصة يزيد الرقاشى

لما نزل الموت بيزيد الرقاشى اخذ يبكى و يقول من يصلى لك يا يزيد اذا مت و من يصوم لك يا يزيد ان نمت و من يستغفر لك عن ذنوبك ثم تشهد و مات .

مجموعة قصص اسلامية مؤثرة قصيرة جدا و لكنها رائعة بحق عن وفاة رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فصدق الله وعده معهم اين نحن منهم قال رسول الله صلى الله علية وسلم من عاش على شئ مات علية و هم عاشو على الصلاة و العبادة و الزهد فماتو علية اللهم ارحمهم جميعا و الحقنا بهم فى اعلى جنانك اللهم امين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق