قصص أطفال

قصص أطفال باللغة العربية عن الحرية وضرورة التحلي بالحكمة

تعتبر اللغة العربية من أقدم اللغات الحية على وجه الأرض بأكملها، وعلى الرغم من الاختلاف بين الباحثين حول عمر اللغة العربية، إلا إننا جميعا لا نجد شك واحد في أنها تستخدم بين البشر فيما مضى بما يزيد عن ألف وستمائة عام إن لم يكن أكثر من ذلك.

لقد توعد الله سبحانه وتعالى بحفظ اللغة العربية حتى يرث الأرض ومن عليها، ومع ظهور الإسلام وبدايات انتشاره انتشرت معه اللغة العربية في جميع أرجاء العالم.

ولا أجمل من قصص أطفال باللغة العربية، اللغة الأم إذ يتعلمون منها الكثير والكثير، يتعلمون منها الكثير من الصفات الحميدة التي تعينهم على الحياة، ومن أجمل قصص أطفال باللغة العربية على الإطلاق…..

القصة الأولى بعنوان ولا أي ثمن يغنيك عن الحرية:

في يوم من الأيام وبإحدى الغابات البعيدة كان هناك ذئب يتضور من شدة الجوع، وعلى الرغم من اجتهاده في البحث عن أي طعام يسد جوعه بالغابة إلا إنه لم يوفق في ذلك، لذا قرر الذئب الاقتراب من القرية التي تقرب بالشيء اليسير من الغابة، وهناك يأكل أول شيء يصادفه.

ولكن حظه كان عسر للغاية فلم يصادف شيئا باستثناء كلب سمين للغاية، فاقترب منه وأراد أن يعرف شيئا واحدا…

الذئب: “هل تخبرني كيف أنت بهذه الوسامة أيها الكلب السمين؟!”

فأجابه الكلب: “بكل سرور يمكنني ذلك أيها الذئب الهزيل، إنني أنال كميات وفيرة من بقايا الطعام كل يوم، والتي تشمل الكثير من اللحم والخبز الشهي؛ كما أنني أحصل على الكثير من المرح مع سيدي”.

فسأله الذئب: “وكيف يمكنني أن أصير مثلك أيها الكلب الوسيم”.

الكلب: “يمكنك فعل ذلك بكل سهولة ويسر ودون تعب أو كد، كل ما عليك فعله هو أن تحرس منزل سيدك، وتفعل كل ما يأمرك بفعله”.

اقترب الذئب من الكلب وسأله: “ولكن ما هذه العلامة التي حول رقبتك التي تمنع نمو الشعر بها؟”

فقال له الكلب: “إنها ليس بالشيء المهم على الإطلاق، إنها علامة مكان القيد الذي يضعه سيدي حول رقبتي”.

الذئب: “أيقيدك سيدك؟!”

الكلب: “بكل تأكيد يفعل ذلك بكل وقت”.

الذئب: “والقيد يمنعك من الجري بعيدا؟!، ألا تجري أيها الكلب؟!”

الكلب: “يمنعني القيد من الجري بكل تأكيد، ولكني أجري عندما يريد مني سيدي هذا”.

عاد الذئب بضعة خطوات بقدميه وقال للكلب: “أتبيع حريتك ببقايا طعام؟!”

الكلب: “وماذا في ذلك؟!، أليس أفضل من أن أبقى جائعا هزيلا بلا طعام ولا مأوى؟!”

فقال له الذئب: “ولا أي ثمن يغنيك عن حريتك”.

وركض الذئب بأقصى سرعته عائدا للغابة يبحث عن أي طعام يسد جوعه دون أن يفقد حريته التي هي لديه أسمى من أي شيء غيرها مهما كانت أهميته.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ: 4 قصص أطفال قصيرة pdf

وأيضا… قصص أطفال مكتوبة هادفة مع الصور 

القصة الثانية بعنوان الحكمة منجية لصاحبها:

في يوم من الأيام وبإحدى الغابات كان هناك قرد حكيم كبير في السن، وبيوم تجاوز عليه قرد شاب قوي البنيان فطرده من الحكم وأخذ مكانه، ولم يكتفي بذلك وحسب بل طرده من مملكة القرود بأكملها وتوعده إن عاد لها مجددا.

ذهب القرد مكسور القلب وعاش فوق شجرة كبيرة على ضفاف أحد الأنهار، وفي يوم من الأيام بينما كان يأكل بضع ثمرات التين وحيدا سقطت من يده ثمرة تين فاصطدمت بالمياه، فأعجب القرد كثيرا بسماع صوت ارتطامها بالمياه فأعد الكرة مرة تلو الأخرى.

وقد كانت هناك سلحفاة بالمياه، كانت تلتقط ثمرات التين التي تسقط من القرد، وقد أسر قلبها بفعلته هذه إذ اعتقدت أنه يفعل ذلك لأجلها، وأنه يلقي بالثمرات لأجلها.

وبعدما انتهى القرد من إلقاء الثمرات والسلحفاة من تناولها خرجت إليه وتصادقت عليه بكل مودة وحب، أحبته السلحفاة بكل صدق وكانت تعشق الجلوس معه والمسامرة لدرجة أنها كانت تترك زوجها وصغارها ولا تعود إليهم باليوم والاثنين على التوالي.

تضايق زوجها من أفعالها كثيرا واغتاظ من ذلك القرد، وطلب نصح أحد أصدقائه والذي كان محنكا فنصحه بأن يخبرها بأن أحد أبنائها مريضا للغاية واحتمال كبير يفارق الحياة في أي وقت، وأن علاجه الوحيد يتمثل في قلب قرد!

وبالفعل أخبرها زوجها بذلك، وعندما علمت حزنت حزنا شديدا، فلا تدري أتضحي بابنها الصغير أم بصديقها الذي أحبته بشدة؛ وفي النهاية اتخذت قرارها بأن تضجي بصديقها القرد، وفي يوم من الأيام ذهبت إليه وتحايلت عليه بحيلة جهنمية لدرجة أنها جعلته يوافق على جملها إياه على ظهرها والذهاب بمنتصف البحر، وبينما كانت تسير به أخبرته عن ابنها المريض والذي علاجه الوحيد يكمن في قلب قرد!

فطن القرد الحكيم أنها ورطته بعرض البحر وأنها لا تريد إلا قلبه لعلاج ابنها، فخطرت على باله في الحال فكرة، أخبرها أنها صديقة عزيزة على قلبه ولن يفطر قلبها على ابنها المريض، وسألها واستنكر عليها لماذا لم تخبره بأمر ابنها المريض إذ أنهم معشر القرود عندما يخرجون يتركون قلبوهم في منازلهم خوفا عليها من أي شيء قد يحدث!

فأرجعته السلحفاة ليعود ويحضر قلبه لتأخذه منه وتعطيه لابنها ليشفى من سقمه، صعد لأعلى الشجرة لمنزله، وما إن استقر في منزله حتى أخبرها بأنه قد انتقم لنفسه منها، وعلى الرغم من كل توسلاتها إليه لينزل إليها ويذهبان سويا لإنقاذ ابنها، إلا إنه لم ينزل وقد ألغى معها صداقته ولم يعد يتحدث إليها على الإطلاق فقد خانت ثقته وخانت حق الصداقة التي بينهما.

واقرأ أيضا واغتنم الفوائد للأبنائك … قصص أطفال قبل النوم مكتوبة بالعامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى