قصص القراء

قصة هاري بوتر وحجر الفيلسوف

قصة هاري بوتر

“هاري بوتر” شخصية خيالية في سلسلة كتب للكاتبة البريطانية “رولينج”.

وتدور أحداث القصة حول صبي صغير ساحر منذ أن كان عمره ستة أعوام وحتى بلغ سن السادسة عشرة، وكيفية محاولاته في إفساد كل مخططات ملك الظلام “لورد فولدمورت”.

هاري بوتر وحجر الفيلسوف

بوتر
هاري بوتر وصديقيه رون وهيرموني

بيوم من الأيام كان هناك ولد صغير “هاري بوتر” بحديقة للحيوانات، كان أمام ثعبان ضخم، وعندما بدأ “هاري” بالتحدث للثعبان وجده يتحدث إليه أيضا، فتعجب من قدرة الثعبان على فهمه لكلامه إليه، وقبل أن يزيد معه في الحديث جاء ابن خالته ودفعه بكل قسوة ليشاهد الثعبان وحده دونا عن غيره.

سقط ابن خالته في غرفة الثعبان الذي خرج وشكر “هاري” على تواجده بالحديقة، أما عن ابن خالته فقد مكث مكان الثعبان ولم يستطع الخروج من الأساس.

“هاري” إنه ولد صغير يتيم الأبوين، كانا والداه ساحران توفيا إثر لعنة ألقاها عليهما ملك الظلام “فولدمورت”، يعتبر “هاري بوتر” الناجي الوحيد من لعنات ملك الظلام، لذلك فهو بالنسبة للجميع علامة تعرف بمجرد ذكر اسمها.

وبيوم مولده السادس جاءه جواب قبول بمدرسة السحر غير أن والد خالته قام بتمزيقه إربا، لقد تم وضع “هاري” عندما كان صغيرا في المهد أمام منزل عمته بعد وفاة والدته تلقائيا والتي كانت قد حصنته بتعويذة حمته من اللعنة التي أراد أن يؤذيه بها “فولدمورت”، وكان تأثير اللعنة الوحيد عليه ترك ندبة على جبينه، قام “دمبلدور” بوضعه أمام المنزل.

كان “هاري” مضطهدا من تلقاء خالته وزوجها وابن خالته، جعلا له غرفة تحت السلم، وبكل صباح كان يزعجه ابن خالته قصدا أثناء نزوله درجات السلم، كان “هاري” من يقوم بإعداد الطعام لهم على الرغم من صغر سنه، كان دوما يتم معاقبته على أشياء لم يفعلها وفي كل وقت.

وبيوم مولده جاءه “هاجريد” كان حينها “هاري” قد رسم كعكة في الأرض من خلال التراب المبعثر بها، وما إن نفخ في التراب حتى ظهر “هاجريد” أمامه يحمل بيده علبة بها كعكة حقيقية، ومعه أيضا رسالة بها قبوله بمدرسة السحر.

منعته خالته من الذهاب مع “هاجريد” خوفا من السحر والحياة التي كانت تعيشها شقيقتها، فقد كانت لا تذكر على الإطلاق وجود أخت ( والدة هاري) لكونها ساحرة هي وزوجها؛ فقام “هاجريد” بإلقاء لعنة على ابنهما فطرأ له ذيلا بمؤخرته.

وبالنهاية أخذه “هاجريد” معه، وأول شيء فعله ذهب به لبنك السحر، وهناك أراه خزانة مملوءة بالذهب والأموال كانا والديه تركاها لأجله، ومن ثم ذهب به لبائع العصا السحرية، وبالفعل تعرفت عليه العصا الخاصة به والتي كانت مصنوعة من ذيل العنقاء، والتي لا يوجد منها بكل الحياة سوى اثنتين، واحدة ملك لفولدمورت والثانية تعرفت على “هاري”، كما اشترى “هاجريد” لأجله بومة بيضاء هدية بمناسبة عيد مولده.

قام “هاجريد” بتوصيله لمحطة القطار، لاحظ “هاري” هناك أن هناك بعضهم يدخل بحائط ضخم، فقرر أن يفعل مثلهم، وإذا به يجد نفسه في محطة أخرى، لقد كان القطار الذي يسافر لمدرسة السحر.

وبالقطار تعرف على “رون” حيث أنه كان لا يجد له مكانا للجلوس به، وأخيرا وجد مكانا فارغا بالكرسي المقابل لهاري بوتر، وعندما تعرف كل منهما على الآخر، ذهل “رون” لتعرفه على “هاري بوتر” أشهر شخصية بعالم السحر والسحرة.

طلب منه “رون” أن يريه العلامة بجبينه، اشتريا الكثير من الأطعمة ومكثا يأكلانها سويا، وفجأة دخل عليهما ضفدع صغير هرب من نافذة القطار، ومن بعدها جاءت “هيوموني” طفلة صغيرة مثلهما، تجيد الكثير من تعاويذ السحر، لوحت بعصاها وقامت بإصلاح نظارة “هاري”.

أصبحوا ثلاثتهم أصدقاء، حتى أنهم كانوا بنفس الفصل “جرينفدور”، ومن بعدها تبدأ مغامرتهم سويا، ذات يوم بينما كانوا عائدين من فصلهم الدراسي يتعطل بهم السلم السحري فيأخذهم للدور الثاني المحرم دخوله، وهناك تجدهم قطة المديرة وفي محالة للهرب منها، يجدوا أنفسهم في غرفة بها كلب أسود ضخم بثلاثة رءوس.

يتضح فيما بعد أنه بينهم مدرس قد استحوذ عليه ملك الظلام، وأنه قام بسرقة حجر الفيلسوف والذي لديه القدرة في تحويل المعادن لذهب، كما أن مالكه مخلد في الحياة لا يمكنه أن يشيخ، وتم إنقاذ حجر الفيلسوف بواسطة هاري بوتر وصديقيه “رون” و”هيرموني”، وكان فصلهم المميز بكل المدرسة اعترافا بما فعلوه، تم تكريم “هيرموين” كأذكى ساحرة صغيرة، و”رون” كأفضل لاعب شطرنج، أما “هاري بوتر” فكان الطالب الأشجع على الإطلاق.

انتهت الدراسة وحانت الإجازة، وكل منهم عاد لمنزله على موعد التقاء عندما يحين موعد الدراسة.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصة الابتسامة|من قصص القراء

3 قصص حب عالمية قصيرة حقيقية تستحق القراءة

قصص عن قراءة القران يوميا، قصة فتاة حفظتها قراءة القرءان من هلاكٍ مؤكد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى