قصة للنوم بعنوان أميرات ديزني ج1

إن أكثر ما يميز عالم ديزني عن غيره هو وجود الشخصيات الكرتونية المفضلة للأطفال بوجه عام، فمؤسسها هو والت ديزني وجعل منها فروعا كثيرة في فلوريدا وباريس وهونغ كونغ وطوكيو وغيرها من الأماكن، والشخصيات الكرتونية في عالم ديزني بها العديد من القصص والحكايات التي يسعد بها أطفالنا كثيرا عند سماعها أو قراءتها.

أولا/ قصـــــــــة الأميرة النائـمة

الجميلة النائمة
الأميرة ذات الجمال النادر النائمة

كان هناك قديما ملك وملكة يعيشان في قصر في منتهى الجمال، ويسعدان بصحبة بعضهما البعض وكان كل شيء موفر لهما ولكن ما كان يفسد عليهما حياتهما وسعادتهما تفكيرهما الدائم في إنجاب طفل يملئ عليهما حياتهما بالسعادة والسرور.

إنجابهما طفلة:

وفي إحدى الأيام شعرت الملكة بأعراض معروفة لدى النساء فجاءها أطبة القصر ليبشروها بأنها حامل، فرحت الملكة بهذا الخبر السار وفرح أيضا الملك، ثم مضت الأيام سريعا وجاء اليوم المنتظر بعد طول انتظار لتلد الملكة طفلة يكاد جمالها يخطف القلوب فقررا الملكة وزجها بإقامة حفلة كبيرة ويتم فيها دعوة جميع من في المملكة للاحتفال بالأميرة الصغيرة.

تقديم الهدايا في الحفل:

وبالفعل جاء يوم الحفلة وكان موجود فيها جميع من في المملكة وملوك وملكات الممالك المجاورة واثنتي عشرة جنية، الكل جاء للاحتفال بمولد هذه الأميرة، فقدم لها من عامة الناس في المملكة هدايا مثل الورود والذهب والفضة، أما الملوك والملكات المجاورة فقدموا للأميرة الصغيرة المجوهرات النفيسة وهدايا قيمة جدا، وكان آخر من يقدم الهدايا هم الجنيات الاثنتا عشر فبدأن بتقديم الهدايا بعصيهن السحرية؛ فمنهن من تمنت لها الحياة السعيدة وأخرى تمنت لها الجمال الأبدي وأخرى الزواج من ملك، حتى جاء دور الجنية الأخيرة وعندما أقدمت لتهديها أمنيتها بعصاها السحرية حدث شيء غريب جدا.

الساحرة الشريرة التي لم تدعى:

امتلئ الحفل بالدخان فجأة ومن بين كل هذا الدخان الكثيف تظهر الجنية الشريرة التي نسيا الملك والملكة أن يدعياها للحفل، فبدأت تلك الجنية الشريرة بالضحك بصوت عالي جدا وأخبرتهم أنها قد جاءت رغم نسيانهما لها لتعطي تلك الأميرة الصغيرة أمنية، وبدأت قبل قول الأمنية بلومهم وعتابهم مما جعل الملك يتأسف من خوفه على ابنته، فاقتربت تلك الجنية قاسية القلب من الأميرة الصغيرة وأخبرتهم أن هذه الأميرة ستعيش حياة مملوءة بالسعادة والحب حتى عمر العشرين وقبل غروب الشمس تأتي اللعنة مباشرة إليها لتلامس إبرة داخل هذا القصر العظيم سوف تسبب لها جرحا فتموت من أثر ذلك الجرح مباشرة ولن يستطيع أحد أن يقدم لها المساعدة، فظلت تضحك وتستهزأ بهم وبالجنيات الأخريات، ثم رحلت بعد عدة محاولات من الملك وجنوده إلقاء القبض عليها، هنا جاءت الجنية الأخيرة من الجنيات الاثنتي عشر وأخبرتهم عن قوة تلك اللعنة وأن لا يمكن إبطالها ولكن أخبرتهم بأنها سوف تضيف شيئا للعنة وحيلة وهي أن اللعنة تستمر بعد عمر العشرين وتظل نائمة لا أن تموت وتبطل هذه اللعنة بقبلة حب صادقة.

أوامر الملك:

أمر الملك بجمع كل ما له سن من إبر الخياطة وكل ما تعلق بهذا الأمر وكل ما له سن فقام الملك بحرقهم جميعا حتى يتخلص من تلك اللعنة، ثم كبرت الأميرة الصغيرة كما تمنى لها جميع الجنيات؛ فكانت تحظى بالجمال وحب جميع من حولها، ولكن الملك أمر الثلاث جنيات أن يحرسانها ولا يفارقنها أبدا، فكانت هذه الطفلة الصغيرة لا تعرف أحدا ولا تختلط بأحد غير هؤلاء الجنيات الثلاثة، ولكن الملك أمر هؤلاء الجنيات بأخذ الأميرة الصغيرة وأن يعتنين بها جيدا والعودة بها إلى القصر مرة أخرى بعد مرور عيد مولدها العشرين.

حياة الأميرة ومراقبة الجنية الشريرة:

انتقلت الأميرة الصغيرة مع الجنيات الثلاثة لتعيش معهن ويقومن هؤلاء الجنيات بحراستها جيدا، فكن يحضرن لها الطعام والملبس وكانت هي تعيش في فرح دائم معهن، فكن يلعبن ويمرحن كل يوم وفي كل وقت فكانت طفلة لا تتعب من اللعب، فمرت الأيام وكبرت الطفلة وأصبحت فائقة الجمال ولكنها كانت ترى كل يوم غراب وكأنه يراقبها والغريب أنها لم تتحدث الجنيات عن هذا الغراب، وقبل أن يأتي عيد مولدها العشرين حدث ما لم يكن في الحسبان.

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص نوم قبل النوم قصة الحسناء النائمة من قصص الأميرات

قصة عربية بعنوان الأميرة المسحورة ج1

قصـة الأميرة المسحورة الجزء الثاني

قصة الأميرة المسحورة الجزء الثالث

قصة الأميرة المسحورة الجزء الرابع والأخير

رأي واحد حول “قصة للنوم بعنوان أميرات ديزني ج1”

أضف تعليق