قصص أطفال

قصة قصيرة عن السرقة للاطفال قصة فاطمة والعقد المفقود

السرقة تعتبر من الامور القبيحة التي حذر مها ديننا الاسلامي الحنيف ، وقد حث الاسلام على تربية الطفل على ان السرقة من الامور المحرمة ، والتي سوف يتعرض فاعلها للعقاب ، ومن اجل ايصال معنى ذلك للاطفال فافضل وسيلة هي سرد القصص التي تحث على ذلك ، فاذا نشأ الطفل على سرقة الاشياء وحتى الاشياء الصغيرة او التي لا قيمة لها فانه سوف يعتاد على القيام بذلك عندما يكبر ، ولذلك من المهم على كل اب و ام ان يقدمان النصائح للاطفال ، ولا مانع من تقديمها في شكل قصص ، فالاطفال بطبيعتهم يحبون القصص كثيرا ، واليوم موعدنا مع قصة قصيرة عن السرقة للاطفال وهي بعنوان فاطمة و العقد المفقود ، فنتمنى ان تستفيدوا من احداث هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة فاطمة و العقد المفقود

 

تدور احداث هذه القصة حول فتاة صغيرة تسمى فاطمة ، فاطمة تحب جدتها كثيرا ، وفي يوم من الايام قررت الام ان تصطحب ابنتها فاطمة وتذهب لزيارة الجدة ، حيث ان جميع افراد العائلة اعتادوا التجمع في بيت الجدة كل فترة ، كانت الجدة تنتظر بشغف احفادها الصغار ، فهي تحب رؤيتهم يلعبون ويلهون في حديقة المنزل امام اعينها ، شعرت فاطمة بسعادة كبيرة عندما سمعت انها سوف تذهب الى بيت جدتها.

 

اقرأ ايضا : قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة نتعلم منها دروسا مفيدة في الحياة

 

كانت فاطمة تمتلك عقد جميل جدا ، قررت فاطمة ان ترتدي هذا العقد و تذهب به لزيارة جدتها ، وصل الجميع الى منزل الجدة وسلم الجميع على بعضهم ، بدأ الصغار يلعبون في الحديقة ، عندما رأت فاطمة ذلك قررت ان تقوم بوضع عقدها على الطاولة حتى لا يسقط منها اثناء لعبها ، وتركته واتجهت الى الحديقة لتلعب مع باقي الاطفال ، بعد يوم طويل مليئ باللعب و اللهو قرر الاطفال الدخول الى المنزل واخذ قسط من الراحة.

تفقدت فاطمة الطاولة التي وضعت عليها العقد فلم تجده ، حزنت فاطمة كثيرا لانها لم تجد العقد واخذت تبكي ، سألتها الجدة : ماذا بكِ يا فاطمة ؟ ، قالت فاطمة : لقد وضعت العقد هنا يا جدتي وخرجت لكي العب في الحديقة ، وعندما عدت لم اجد العقد ، قررت الجدة ان تقوم بجمع الاطفال وسألتهم من شاهد عقد فاطمة ؟ ، البعض من الاطفال لم ينطق بكلمة ، والجزء الآخر اجاب الجدة بانهم لم يروا شيئا.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال قبل النوم روعة تعلمنا دروسا وعبر مفيدة

 

اخذت الجدة تفكر في حيلة تمكنها من معرفة من اخذ عقد فاطمة ، حينها قالت الجدة لاحفادها : ايها الصغار لقد عرفت من اخذ العقد ، انها الهرة الكبيرة ، هيا ابحثوا عن العقد ومن يتمكن من العثور عليه سوف يحصل على جائزة قيمة ، انطلق الاطفال الصغار يبحثون عن العقد هنا و هناك ، وبعد فترة من البحث عادت غادة وهي تحمل العقد في يدها ، وقالت : لقد وجدت العقد يا جدتي.

 

قصص
قصة فاطمة و العقد المفقود

 

قالت الجدة لغادة : واين وجدتي هذا العقد يا غادة ؟ ، قالت غادة وهي خجولة : لقد كان في حقيبتي ، ردت الجدة : اذا هيا يا اطفال لنصفق جميعا لغادة لانها تمكنت من العثور على العقد الذي اخذته الهرة ، بعدها اخذت الجدة غادة وقالت لها : ان السرقة امر سيء جدا يا عزيزتي ، وعلينا الا نقوم بمثل هذه الافعال ، واهدتها الجدة عقدا جميلا ، هنا قالت غادة : حسنا يا جدتي انا آسفة لاني اخذت عقد فاطمة ، واعدك الا اكرر هذا الفعل مرة اخرى.

 

العبرة من القصة

 

السرقة من الامور المكروهة ، ومن المهم جدا تعليم الطفل منذ صغره ذلك ، وفي حالة اكتشف الاب او الام ان ابنهما سرق شيئا ، فعليه الا يعاملانه بقسوة ، بل ان يفعل مثلما فعلت الجدة في هذه القصة ، فالاطفال يحتاجون الى اسلوب خاص من اجل تلقينهم الدرس المفيد ، كما ان معاملة الطفل بقسوة تجعله خائفا ضعيف الشخصية ولا تخلق منه شخصا ناجحا ابدا.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : الدب الكسول والسمكة الصغيرة قصص اطفال هادفة بقلم منى حارس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى