قصص قصيرة

قصة قصيرة ذات دلالة اجتماعية قصة طالب الثانوية العامة والمخدرات

القصص التي تحمل دلالة اجتماعية مهمة جدا ، وذلك لان هذه القصة نابعة من المجتمع الذي نعيش فيه والذي يحيط بنا ، واليوم قصتنا حول واحدة من قضايا العصر ، وهي المخدرات ، والتي بدأ الكثير من الشباب للاسف في تعاطيها وذلك بسبب اصدقاء السوء ، وقصتنا اليوم حول شاب تم اقتياده الى طريق الشيطان ، طريق الظلال و المخدرات ، هذا الطريق الذي يؤدي في كثير من الاحيان الى نهاية واحدة وهي الموت ، ومن خلال موقعنا موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم اليوم قصة طالب الثانوية العامة و المخدرات ،وهي قصة تحمل دلالة اجتماعية ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة طالب الثانوية العامة و المخدرات

 

تدور احداث هذه القصة حول شاب يسمى بلال ، بلال هو طالب التحق بالثانوية العامة ولكنه للاسف بدلا من ان يصادق اناس صالحين تعرف على بعض الاصدقاء ذات السمعة السيئة ، وفي يوم من الايام وبينما كان الاب يتناول وجبة الافطار قال له ابنه بلال : اريد مالا من اجل الدروس يا ابي ، قال الاب : حسنا خذ هذه النقود يا بلال.

 

اقرأ ايضا : اجمل قصص اجتماعية عن الطلاق وتحمل المرأة حتى لا تنال لقب مطلقة روعة وعبره

 

نظر بلال الى النقوم التي اعطاها اياها والده ثم قال : ولكن هذا المبلغ صغير جدا انا الآن طالب في المرحلة الثانوية ولست طفلا في الروضة ، تدخلت الام وقالت : حسنا خذا هذا المال الاضافي من عندي يا بني ، بعدها لم يتناول بلال فطوره واتجه مسرعا الى خارج المنزل ، كان قد اتفق مع زملائه الآخرين على عدم الذهاب الى المدرسة والتسكع في الشوارع.

قام بلال بشراء السجائر وبدأ في شربها هو و اصدقائه ، وفجأة اخرج احد اصدقاء بلال كيسا صغيرا ، سأل بلال : ما هذا ؟ ، قال له صديقه : انها مفاجأة لك يا بلال ، ان هذا نوع من الادوية وهو يعطيك شعورا لا مثيل له ، هل تريد تجربته ؟ ، قال بلال : نعم بكل تأكيد ، رد عليه الصديق : ولكن ثمنه مرتفع قليلا ، قال بلال : انا لست فقيرا خذ المال واعطني هذا الكيس.

ما ان اخذ بلال هذا الشيء حتى شعر انه في عالم آخر ، واعجبه ذلك الشعور جدا ، وفي المساء قرر بلال العودة الى المنزل حتى لا يتأخر ويعاقبه والده ، بالفعل عاد بلال الى البيت ودخل على اسرته ، كان والده و والدته واخيه جالسين جميعا في الصالة ، لم ينطق بلال بكلمة ودخل مباشرة الى غرفته ، قالت الام : هل تريد ان احضر لك الغداء يا بني ؟ ، قال بلال : لا اريد شيئا.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص واقعية حزينة للفتيات مليئة بالمآسي والآلام

 

بعدها بحوالي ساعتين دق جرس الباب ، ذهب بلال لفتح الباب فوجد صديقه الذي باع له المخدرات قد عاد ، قال بلال : اريد ان احصل على المزيد من هذا الدواء ارجوك ، قال صديق بلال : ولكن هذا الدواء سعره مرتفع جدا ولا يمكن الحصول عليه بسهولة ، بعدها اتجه بلال وتسلل الى غرفة والديه وسرق قطعة من ذهب والدته وخرج مسرعا ، بعد خروج بلال بفترة رن هاتف البيت وكانت الصدمة الكبرى.

 

قصص
قصة طالب الثانوية و المخدرات

 

رد شقيق بلال ، وكانت المفاجأة ان المتصل هو موظف في المشفى العام يخبره فيها بان شقيقه بلال قد توفي بسبب جرعة زائدة من المخدرات ، اصيب الجميع بالصدمة و اغشي على الام ، وكانت هذه هي النهاية المؤلمة لبلال الذي لم يلتحق حتى بالجامعة ، ولكن بسبب اصدقاء السوء انحرف عن الطريق الصحيح ليلقى النهاية المتوقعة لكل شاب دخل عالم المخدرات واخذ يتعاطاها.

 

العبرة من القصة

 

من المهم جدا بالنسبة للاب و الام ان يقوما بدورهما تجاه الابن ، فعلى الاب ان يتعرف على زملاء ابنه ، هل هم اناس صالحون ام اخلاقهم خبيثة ؟ ، كذلك الام عليها ان تكون قريبة من ابنها حتى تعلم طبيعة تصرفاته ، فالتقرب من الابناء يجعلهم اكثر صلاحا وبارا بوالديهم.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : 5 قصص وعبر واقعية pdf بعنوان علمتني الحياة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى