قصص القراء

قصة طفل من الجحيم بقلم إسلام عادل باللهجة العامية

قصة جديدة من قسم قصص القراء نقدمها لكم من خلال موقع قصص واقعية، القصة احداثها واقعية مخيفة ومرعبة مكتوبة باللهجة العامية بقلم إسلام عادل، نتمني ان تنال إعجابكم وتستمتعوا معنا بقراءتها وننتظر تعليقاتكم علي القصة ورأيكم في احداثها .

طفل من الجحيم

دمية طفل مخيفة جدا
طفل من الجحيم

في البدية حابب اقول ان القصة دي في جزأ كبير منها حقيقي
الموضوع بدأ من شهر او اتنين تقريبا لما كنت بتكلم مع واحد صاحبي وكنا بنبعت لبعض فويس نوتس على ماسنجر وفي واحد من الفويسات اللي هو بعتها ليا كان قصير حوالي 7 ثواني سمعت صوت طفل بيعيط وكان صوت مكتوم‘ استغرب خصوصا اني عارف ان ملوش اخوات اصغر منه فسألته ايه يابني صوت الطفل ده وكان الرد زي ما توقعت ان مفيش اي اطفال حواليه فقلتله اسمع كده وانا بقى مستني يقولي انا مش سامع صوت اطفال بس جه الرد مختلف وقالي ايه ده فعلا فيه صوت طفل بيعيط عياط مكتوم ‘ بدأنا ناخد الموضوع بهزار ونضحك علشان الموضوع غريب بس الاغرب هو اللي بدأ يحصل من بعد الموقف ده .
من بعد الموقف ده بدأت اسمع صوت اطفال بتعيط وصوتها بيكون مكتوم برضو‘ الموضوع بدأ في الاول اني بسمع الصوت وانا خلاص بروح في النوم فبقول هتلاقي بس تخيلات ولا حاجه علشان تعبان وعايز انام وبعد كده اتطور انه بقى لما اجي اسرح وبعد كده بدأ واحدة واحدة يتطور ومبقتش فاهم بسمعه امتى ولا فين ولا ليه ولا فاهم اي حاجه وبدأت خلاص حاسس اني هتجنن الصوت مزعج مجموعة اطفال صغيرة بتعيط وكلهم صوتهم مكتوب وبعدين يبدأوا يصرخوا‘ فقلت اكلم صاحبي اللي مش عارف ليه غاب عن بالي من البداية ومكلمتوش حاولت احسسه ان مفيش اي حاجه واني بس بطمن علية علشان حسيت ان شكلها وحش اني اقوله اني خايف من صوت طفل بيعيط بسمعه كل شوية وهو كان بيتكلم عادي ومفيش اي حاجه وقفلت معاه وحسيت اني تعبان ومحتاج انام مع اني معملتش اي مجهود اليوم ده بس قلت انام وبكره ان شاء الله اشوف ممكن اروح اقابل شيخ او اروح لصاحبي او اعمل اي حاجه وقعدت على السرير ظبط منبة التيليفون وحطيته جنبي ولسه هنام لقيت في طفل صغير واقف في البلكونة بس ثواني البلكونة اصلا ازاي مفتوحة احنا في نص شهر واحد يعني الجو تلج والدنيا بتمطر ازاي هسيب البلكونة مفتوحة وازاي انا مش حاسس بأي ساقعة يبقى اكيد ده حلم اكيد بس في حلم واقعي كده ؟؟
كل دي اسألة بتدور في دماغي وانا واقف شايف قدامي طفل صغير عنده حوالي 3 او اربع سنين وشه في الارض وبيعيط شكلة طفل عادي ولا هو مرعب ولا اي حاجه بدأت اقول لنفسي انت هتخاف من عيل صغير ولا ايه وبدأت احاول اهدي نفسي بس كان لازم اترعب مش اخاف علشان لما الطفل ده بدأ يتحرك ببطئ ويدخل الاوضه ظهر وراه كائن تاني
كائن قصير جسمه كله شعر بشكل مخيف دراعاته اطول من جسمه كله واصلة لغاية الارض وفي جزأ من ايده بيجره وراه كمان على الارض كان داخل ماشي ببطئ ورا الطفل وفجأة لقيت الطفل ده بطل عياط ورفع وشه ناحيتي وشاور علية وصرخ بصوت عالي جداا لدرجة اني حسيت ان ودني هتفرقع وبعدها سكت بس فضل مشاور عليه وبعدها لقيت الكائن اللي واقف وراه بدأت عينة تتحول للون الاحمر تماما وبدأ يذوم زي الكلاب وقبل ما اعمل اي حاجة كان ناطط علية وبعدها لقيت نفسي قومت مخضوض من على السرير واكتشفت اني كنت بحلم والبلكونة مقفولة ومفيش اي حد في الاوضة بس في عز ما الجو تلج جسمي كله عرقان بطريقة غريبه جدا
ببص في الساعة لقتها 1 الظهر يعني انا نايم اكتر من 15 ساعة
كلمت صاحبي وقلتلة لازم اقابلك حالا ولما اتقابلنا حكتلة على كل حاجة ولقيته بيرد عليه بكل برود وبيضحك ويقولي دي حاجه بسيطة هو انت لسه شوفت حاجه بصتلة وانا مستغرب ومبقتش فاهم هو يقصد ايه وبدأت اسألة انت تقصد ايه وبتتكلم كده ليه لقيتة بدأ يحكيلي بس قبل ما يحكي خدت بالي اننا في مكان مهجور مبقتش عارف احنا ايه اللي جبنا هنا ولا جينا هنا امتى ومبقتش فاكر احنا اصلا كنا فين ولا اتقابلنا فين اصلا
بدأ يتكلم ويقول : من حوالي 3 سنين قبل ما اعرفك كان عندي اخ اصغر مني مات ومن ساعتها ولغاية دلوقتي امي كانت عايشه في حزن ومن كام يوم وانا بقلب في النت لقىت طريقة ممكن ارجع بيها اخويا تاني بس هحتاج اضحى بحد مش هيموت على طول لا حياتة هتتحول لعذاب الاول مبقتش فاهم طب ليه انا ‘ انا عملتلك ايه ‘ وزي ما يكون سامع افكاري ولقيتة بيرد يقولي علشان انت مبسوط في حياتك ‘ لية انت مبسوط وانا لا ليه حياتك مفيش فيها مشاكل وانا لا ليه ليه ليه وقبل ما ارد حسيت بصداع شديد جداا ولقيته بيقولي متخافش هو كام شهر كده هتتعذب فيهم وبعدها هتموت واخويا يرجع وبعدها اغمى عليه وصحيت لقيت نفسي في وسط مكان مقطوع بس من بعيد شايف حاجه واقفه حاجه انا عارفها كويس عيل صغير باصص في الارض وبيعيط ووراه نفس الكائن تاني .

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق