قصص الأنبياء

قصة سيدنا يوشع عليه السلام مختصرة ورحلته مع سيدنا موسى عليه السلام

من الانبياء الذين لا يعرف عنهم الكثير شيئا نبي الله يوشع عليه السلام ، فيا ترى من هذا النبي ؟ ، في الحقيقة سيدنا يوشع عليه السلام هو النبي الذي كان مرافقا لسيدنا موسى عليه السلام في رحلته ، واسمه يوشع بن نون عليه السلام ، ومن المهم جدا ان نكون على علم بجميع قصص الانبياء ، فهي قصص نتعلم منها الكثير في هذه الحياة ، فمن خلال قصص الانبياء نتعلم الصبر على الاذى في سبيل الله ، نتعلم ايضا الاخلاق و الصفات التي يجب ان نربي الاطفال الصغار عليها ، واليوم ومن خلال موقع قصص واقعية نقدم لكم قصة سيدنا يوشع عليه السلام مختصرة ، فنتمنى ان تستفيدوا من هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة سيدنا يوشع عليه السلام مختصرة

 

كما ذكرنا فان زمن سيدنا يوشع عليه السلام هو نفس زمن سيدنا موسى عليه السلام ، فكلا النبيين كانا صديقين في طلب العلم ، وذات مرة كان سيدنا موسى عليه السلام يقدم احدى خطبه في بني اسرائيل ، فتوجه احد الرجال الجالسين امام سيدنا موسى عليه السلام بسؤال قائلا : يا موسى من هو اعلم الناس؟ ، فاجابه سيدنا موسى عليه السلام وقال : انا هو اعلم الناس ، بسبب هذا الرد عاتب الله سيحانه و تعالى سيدنا موسى عليه السلام بسبب فعلته ، وامره ان يتوجه للقاء احد الرجال الصالحين في مكان يطلق عليه مجمع البحرين ، امر الله تعالى سيدنا موسى عليه السلام ان يصطحب معه في رحلته سيدنا يوشع عليه السلام.

 

اقرأ ايضا : قصة سيدنا هارون عليه السلام مختصرة وما سر خلافه مع شقيقه موسى عليه السلام

 

كان لهذه الرحلة اثر كبير على كلا من سيدنا يوشع عليه السلام و سيدنا موسى عليه السلام ايضا ، قال تعالى في القرآن الكريم : ( وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَٰهُ لاۤ أَبْرَحُ حَتَّىٰ أَبْلُغَ مَجْمَعَ ٱلْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً ) ، اخذ يوشع وموسى عليهما السلام معهما في رحلتهما حوتا حتى يكون غذاءا لهما خلال هذه الرحلة الشاقة ، وصل موسى و يوشع عليهما السلام الى مكان وهو صخرة كبيرة قررا الاستراحة به ، لشدة تعبهما غلبهما النوم وهرب الحوت و عاد الى مياه البحر دون علمهما ، استيقظ النبيان و اكملا رحلتهما ، بعدها امر موسى عليه السلام يوشع عليه السلام ان يجهز الغداء فقد كانا يشعران بالجوع ، لم يجد يوشع عليه السلام الحوت.

على الفور عاد موسى عليه السلام الى الصخرة التي نام عندها لعله يعثر على الحوت الضائع ، وصل موسى عليه السلام ومعه سيدنا يوشع عليه السلام الى الصخرة ، لم يعثرا على الحوت ولكنهما وجدا الرجال الصالح المراد مقابلته ، طلب الرجل الصالح من موسى و يوشع مرافقته في رحلته بشرط الا يسألاه عن اي شيء يقوم به ، سار الثلاثة وركبوا سفينة ، قام الرجل الصالح باحداث ثقب في هذه السفينة ومن ثم قام باصلاح هذا الثقب ، عاتب سيدنا موسى عليه السلام الرجل الصالح على فعلته ، قام الرجل الصالح بتذكير سيدنا موسى عليه السلام بانه من الواجب عليه الصمت و عدم التحدث في اي شيء يقوم به.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة سيدنا سليمان عليه السلام للأطفال والدروس المستفادة منها

 

قال تعالى في كتابه الكريم : ( وَجَدَا عَبۡدٗا مِّنۡ عِبَادِنَآ ءَاتَيۡنَٰهُ رَحۡمَةٗ مِّنۡ عِندِنَا وَعَلَّمۡنَٰهُ مِن لَّدُنَّا عِلۡمٗا (65) قَالَ لَهُۥ مُوسَىٰ هَلۡ أَتَّبِعُكَ عَلَىٰٓ أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمۡتَ رُشۡدٗا (66) قَالَ إِنَّكَ لَن تَسۡتَطِيعَ مَعِيَ صَبۡرٗا (67) وَكَيۡفَ تَصۡبِرُ عَلَىٰ مَا لَمۡ تُحِطۡ بِهِۦ خُبۡرٗا (68) قَالَ سَتَجِدُنِيٓ إِن شَآءَ ٱللَّهُ صَابِرٗا وَلَآ أَعۡصِي لَكَ أَمۡرٗا (69) قَالَ فَإِنِ ٱتَّبَعۡتَنِي فَلَا تَسۡـَٔلۡنِي عَن شَيۡءٍ حَتَّىٰٓ أُحۡدِثَ لَكَ مِنۡهُ ذِكۡرٗا (70) فَٱنطَلَقَا حَتَّىٰٓ إِذَا رَكِبَا فِي ٱلسَّفِينَةِ خَرَقَهَاۖ قَالَ أَخَرَقۡتَهَا لِتُغۡرِقَ أَهۡلَهَا لَقَدۡ جِئۡتَ شَيۡـًٔا إِمۡرٗ ) ، بعدها قام الرجل الصالح بقتل احد الصبية ، لم يصمت سيدنا موسى عليه السلام وقام بمعاتبة الرجل الصالح على ما قام به ، هنا اخبر الرجل الصالح سيدنا موسى عليه السلام بان المرة القادمة التي سوف يعترض فيها سوف تكون الاخيرة وسوف يفترقا.

 

قصص
قصة سيدنا يوشع عليه السلام

 

قال تعالى : ( فَٱنطَلَقَا حَتَّىٰٓ إِذَا لَقِيَا غُلَٰمٗا فَقَتَلَهُۥ قَالَ أَقَتَلۡتَ نَفۡسٗا زَكِيَّةَۢ بِغَيۡرِ نَفۡسٖ لَّقَدۡ جِئۡتَ شَيۡـٔٗا نُّكۡرٗا (74) ۞قَالَ أَلَمۡ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسۡتَطِيعَ مَعِيَ صَبۡرٗا (75) قَالَ إِن سَأَلۡتُكَ عَن شَيۡءِۭ بَعۡدَهَا فَلَا تُصَٰحِبۡنِيۖ قَدۡ بَلَغۡتَ مِن لَّدُنِّي عُذۡرٗا ) ، وصل الثلاثة الى قرية يوجد بها جدار يريد اهل القرية هدمه فقام هذا الرجل باعادة بناءه ، قال سيدنا موسى عليه السلام لو قمت بهدمه لهم لحصلت على الاجر و الثواب من عند الله ، اخبر الرجل الصالح سيدنا موسى عليه السلام بانه سيفترق عنه ولكنه سيفسر له ما قام به ، بالنسبة للسفينة فقد كان هناك ملك يأخذ كل سفينة غصبا ، وهذا الملك لا يأخذ السفن التي بها عيب فقرر احداث عيب في السفينة حتى لا يأخذها الملك.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصة سيدنا موسى عليه السلام للأطفال وكيف نجاه الله من فرعون ؟

 

بالنسبة للصبي الذي تم قتله فقد كان والداه مسلمين فخافا ان يعذبهما بسبب كفره ، اما الجدار فقد كان تحته كنز لصبيين يتيمين ، فاراد الله تعالى ان يحفظ لهما هذا الكنز حتى يكبرا ويتمكنا من استخراج كنزهما ، قال تعالى : ( فَٱنطَلَقَا حَتَّىٰٓ إِذَآ أَتَيَآ أَهۡلَ قَرۡيَةٍ ٱسۡتَطۡعَمَآ أَهۡلَهَا فَأَبَوۡاْ أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارٗا يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُۥۖ قَالَ لَوۡ شِئۡتَ لَتَّخَذۡتَ عَلَيۡهِ أَجۡرٗا (77) قَالَ هَٰذَا فِرَاقُ بَيۡنِي وَبَيۡنِكَۚ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأۡوِيلِ مَا لَمۡ تَسۡتَطِع عَّلَيۡهِ صَبۡرًا (78) أَمَّا ٱلسَّفِينَةُ فَكَانَتۡ لِمَسَٰكِينَ يَعۡمَلُونَ فِي ٱلۡبَحۡرِ فَأَرَدتُّ أَنۡ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَآءَهُم مَّلِكٞ يَأۡخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصۡبٗا (79) وَأَمَّا ٱلۡغُلَٰمُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤۡمِنَيۡنِ فَخَشِينَآ أَن يُرۡهِقَهُمَا طُغۡيَٰنٗا وَكُفۡرٗا (80) فَأَرَدۡنَآ أَن يُبۡدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيۡرٗا مِّنۡهُ زَكَوٰةٗ وَأَقۡرَبَ رُحۡمٗا (81) وَأَمَّا ٱلۡجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَٰمَيۡنِ يَتِيمَيۡنِ فِي ٱلۡمَدِينَةِ وَكَانَ تَحۡتَهُۥ كَنزٞ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَٰلِحٗا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبۡلُغَآ أَشُدَّهُمَا وَيَسۡتَخۡرِجَا كَنزَهُمَا رَحۡمَةٗ مِّن رَّبِّكَۚ وَمَا فَعَلۡتُهُۥ عَنۡ أَمۡرِيۚ ذَٰلِكَ تَأۡوِيلُ مَا لَمۡ تَسۡطِع عَّلَيۡهِ صَبۡرٗا )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى