قصص الأنبياء

قصة سيدنا يحيي عليه السلام كاملة بالتفصيل

إن قصص الأنبياء بالقرآن الكريم التي نزلت على أشرف الخلق والمرسلين كان فيها تحدي كبير لأهل الكتاب من اليهود والنصارى، حيث أنهم كانوا يعتبرون أنفسهم هم أهل العلم والمعرفة بأخبار الأنبياء جميعا والأقوام السابقين.

كما أن في قصص الأنبياء والأقوام الذين سبقونا التي قصها علينا القرآن الكريم الكثير من العظات والعبر للمشركين والكفار لعلهم يتعظون بها فيرجعون.

ومن أهم فوائد قصص الأنبياء بالقرآن الكريم تصديق كلام خير المرسلين سيدنا “محمد” صلَّ الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

جاءت قصص الأنبياء تأكيدا على صدق رسول الله، فهو صلَّ الله عليه وسلم لم يجالس الأحبار ولا الرهبان.

قصة سيدنا يحيي عليه السلام كاملة

عندما كفل سيدنا “زكريا” عليه السلام السيدة “مريم” وضمها لنفسه وبنى لها بيتاً.

وقال “محمد بن إسحاق” ضمها لخالتها (زوجة سيدنا زكريا) حتى شبت واستوى عودها فبنى لها محرابا بالمسجد، وجعل الباب في وسطه لا يرقى إليها إلا بسلم مثل باب الكعبة لا يصعد إليه إلا بسلم.

وكان لا يصعد إليه إلا سيدنا “زكريا” عليه السلام، وكان يأتيها بطعامها وشرابها كل يومٍ.

قال “الربيع بن أنس”: (كان سيدنا زكريا عليه السلام إذا خرج من محراب مريم عليها السلام أغلق عليها سبعة أبواب ورائه؛ وإذا دخل عليها غرفتها وجد عندها رزقا، أي وجد عندها أنواع من الفاكهة بغير أوانها، أي فاكهة الشتاء بفصل الصيف، وفاكهة الصيف بفصل الشتاء).

سألها سيدنا “زكريا” عليه السلام:  (يا مريم أنى لكِ هذا؟!”

فأجابته عليها السلام قائلة: (هو من عند الله، إن الله يرزق من يشاء بغير حساب).

دعوة ورجاء سيدنا زكريا عليه السلام:

قال سيدنا “زكريا” عليه السلام: (إن الذي قدر على أن يأتي لمريم بالفاكهة بغير أوانها من غير أسباب، قادر سبحانه على أن يصلح لي زوجتي ويهب لي ولداً).

كان قد أصابه الكبر، ولكنه طمع فيما عند الله سبحانه وتعالى، وأراد الولد إذ أن أهل بيته كانوا قد انقرضوا، وكان “زكريا” عليه السلام قد شاخ ويأس من الولد.

قال تعالى في كتابه الكريم بسورة آل عمران: (فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا ۖ كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقًا ۖ قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَٰذَا ۖ قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ ۖ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ).

هناك دعا سيدنا “زكريا” ربه، فدخل المحراب وأغلق على نفسه الباب، وناجى ربه: (يا رب أعطني من عندك ولدا مباركا تقيا رضيا صالحا بارا، إنك سميع الدعاء ومجيبه).

كان سيدنا “زكريا” عليه السلام الحبر الكبير الذي يقرب القربان، ويقوم بفتح باب المذبح ولا يتقدمون ولا أي أحد منهم حتى يأذن سيدنا “زكريا” لهم بذلك.

وبينما هو قائم يصلي بالمحراب أي بالمسجد عند المذبح ليصلي، والناس ينتظرونه ليأذن لهم بالدخول حينها، فإذا برجل شاب عليه البيض من الثياب ففزع منه سيدنا “زكريا” عليه السلام.

وكان هو سيدنا “جبريل”، فبشره بسيدنا يحيى عليه السلام.

قال تعالى في كتابه العزيز بسورة آل عمران: (فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَىٰ مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ،  قَالَ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ ۖ قَالَ كَذَٰلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ، قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّي آيَةً ۖ قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزًا ۗ وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ).

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ: قصص الأنبياء مبسطة للأطفال pdf قصة إدريس عليه السلام

وأيضا: قصة سيدنا سليمان عليه السلام كاملة بالتفصيل

صفـــــــات سيدنا “يحيى” عليه السلام ونبـــــــــوته:

قال تعالى بكتابه الكريم بسورة مريم: (وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً ۖ وَكَانَ تَقِيًّا، وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا، وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا).

وصفه الله سبحانه وتعالى بنفسه بأنه كان حنونا رحيما بكل المخلوقات من حوله، بارا بوالديه تقيا نقيا.

كان نبي الله “يحيى” عليه السلام مختلفا عن سائر الأطفال الذين كانوا في عمره، فكان إذا طلب منه أحدهم اللعب بصحبتهم كان يرفض عليه السلام حيث أنه لم يخلق للعب.

كان سيدنا “يحيى” عليه السلام يتميز بالرحمة والحنان على سائر مخلوقات الأرض، وكان كثير العطاء.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ: قصة سيدنا آدم عليه السلام كاملة مع الآيات القرآنية

وأيضا: قصة سيدنا داوود عليه السلام كاملة بالتفصيل

أما عن صفاتــــــــــــه عليه السلام:

فكان نبي الله “يحيى” عليه السلام مثله كمثل سائر الأنبياء، يتمتعون بحسن الخلق والخلقة، وعذوبة الصوت.

وكان سيدنا “يحيى” عليه السلام طاهرا زاهدا لا يحب المظاهر الخداعة على الإطلاق، وكانت طاعته وعبادته لخالقه سبحانه وتعالى قوية صلبة منذ صباه وصغر سنه.

وكان نبي الله “يحيى” عليه السلام دوما يهيم على وجهه بالصحراء، مكتفيا بأكل الأعشاب متضرعا لله سبحانه وتعالى كثير البكاء والخشية منه.

كان عليه السلام يجلس على ضفاف النهر، أما عن ملابسه فقد كانت مصنوعة من الوبر.

ولم يملك سيدنا “يحيى” عليه السلام مالا ولا منزلا ولا جواريا؛ وكان يقضي يومه مع نبي الله “عيسى” عليه السلام حتى إذا حل عليهما الليل أوصى كل واحد منهما الآخر بتقوى الله وحسن عبادته وطاعته.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ: قصة سيدنا داوود عليه السلام كاملة بالتفصيل

وأيضا: قصص الأنبياء طارق السويدان بعنوان نبي الله هود عليه السلام

أما عن نبــــــوته عليه السلام:

وهبه الله سبحانه وتعالى النبوة والعلم منذ أن كان صبيا عليه السلام، فآمن بالتوراة وكان يدرسها مع نبي الله “عيسى” عليهما السلام.

قال تعالى في كتابه العزيز بسورة مريم: (يَا يَحْيَىٰ خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا).

دعـــــــــــوة سيدنا يحيى عليه السلام لله وحده لا شريك له:

بعث الله سبحانه وتعالى نبيه “يحيى” عليه السلام إلى بني إسرائيل ليعبدوا الله وليعملوا بما جاء بالتوراة.

وكانت دعوة سيدنا “يحيى” بالحسنى والموعظة اللينة، فكان كلما تحدث إلى قومه بكى وأبكاهم من شدة خشوعه وتعلق قلبه بخالقه سبحانه وتعالى.

وكانت دعوة سيدنا “يحيى” عليه السلام لبني إسرائيل عن عبادة الله وحده لا شريك له.

عدم الشرك به سبحانه وتعالى.

الصلاة لله تعالى.

وأخيرا ذكر الله في كل وقت، علاوة على عدم الظلم والإحسان لبعضهم البعض، ونشر الرحمة فيما بينهم.

كما قيل أن سيدنا “يحيى” عليه السلام أوصى بني إسرائيل أن كثرة ذكر الله سبحانه وتعالى تذهب وساوس الشيطان، وأوصاهم بها.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ: 3 قصص الأنبياء قصيرة سيدنا صالح وإدريس وإبراهيم عليهم السلام لأخذ الفائدة

وأيضا: قصص الأنبياء كاملة قصة سيدنا أيوب عليه السلام والدروس المستفادة منها

وفـــــــــاة سيدنا “يحيى” عليه السلام:

توفي سيدنا “يحيى” عليه السلام مقتولا على يد بني إسرائيل، وكان ذلك تنفيذا لأوامر الملك الحاكم حينها على فلسطين (هيرودس).

في الأصل كان نبي الله “يحيى” عليه السلام من أقرب المقربين للملك، فقد كان الملك لا يأخذ برأي أحد إلا برأي “يحيى” عليه السلام لما عنده من حكمة ورجاحة في العقل وسداد في القول.

كان الملك “هيرودس” متزوج من امرأة قد ولى عنها جمالها وشبابها، ولكنها كانت لها ابنة من زوج سابق في غاية الجمال وريعان الشباب.

وقد أسر الملك “هيرودس” بجمال الفتاة ووقع أسيرا في حبها؛ فاتخذت والدتها (زوجته) من ذلك وسيلة وسبيلا للبقاء الدائم بالقصر والتنعم بنعم الملك؛ فطلبت من الملك الزواج بابنتها.

رحب الملك “هيرودس” بالفكرة كثيرا، ولكنه انتظر أن يأخذ برأي نبي الله “يحيى” عليه السلام في هذه المسألة.

كان نبي الله “يحيى” عليه السلام لا يخش في الله لومة لائم ولا يعني لشيء بكل الحياة الدنيا إلا رضا الله سبحانه وتعالى عنه وعليه.

فقال كلمة الحق وأنه محرم عليهم فعل ما يطلبه منه الملك.

أصر الملك على النبي “يحيى” عليه السلام أن يجد له مخرجا، ولكن سيدنا “يحيى” عليه السلام أبى ذلك.

أخبر الملك “هيرودس” بما بلغه به سيدنا “يحيى” عليه السلام؛ وأنه قد صرف نظره عن الموضوع كاملا.
غضبت الزوجة وحنقت على سيدنا “يحيى” عليه السلام، وأرادت الانتقام منه.

مهدت الزوجة كل سبل الإغراء لابنتها لتوقع الملك في شباكها، وعندما صار الأمر جاهزا ولم يستطع الملك مقاومة جمالها الزائد المتقد، جعلت ابنتها تضع له شرطا ينفذه قبل أن يظفر بها وينال جمالها.

وكان الشرط أن يأتيها برأس نبي الله “يحيى” عليه السلام.

استنكر الملك “هيرودس” وطلب منها أن تأتيه بأي شرط آخر تريد.

ولكن الابنة أصرت على طلبها انتقاما من سيدنا “يحيى” عليه السلام؛ وما كان من الملك الظالم الطاغية إلا أن نفذ لها طلبها ولبى لها رغبتها فأمر رجاله بقتل نبي الله “يحيى” وذبحه والإتيان برأسه.

وبالفعل نفذ رجال الملك ما أمرهم به، فذبحوا نبي الله “يحيى” عليه السلام وهو يصلي، وجاءوا برأسه ووضعوه على طبق وقدموها للفتاة.

انتقام الله سبحانه وتعالى ونهايــــــة الظلم:

وقد وقع عذاب الله سبحانه وتعالى على الظالمين، حيث أن الابنة قد وقعت من أعلى القصر عندما رأت رأس سيدنا “يحيى” عليه السلام.

وعندما سقطت على الأرض كانت هناك مجموعة كبيرة من الكلاب الضالة، والتي شرعت في نهش جسدها أمام عينيها، وقد كانت حية؛ وآخر ما التهمته الكلاب الضالة كانت عينيها.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ: قصص الأنبياء صاحب الجنتين من قصص القرآن الكريم

الاستشهاد بآيات من القرآن الكريم:

بدأ رب العباد سبحانه وتعالى في سورة بالقرآن الكريم سورة مريم: (كهيعص، ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا، إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا، قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا، وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا، يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ ۖ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا، يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَىٰ لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا، قَالَ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا، قَالَ كَذَٰلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا، قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّي آيَةً ۚ قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَ لَيَالٍ سَوِيًّا، فَخَرَجَ عَلَىٰ قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَىٰ إِلَيْهِمْ أَن سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا، يَا يَحْيَىٰ خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا، وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً ۖ وَكَانَ تَقِيًّا، وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا، وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى