قصص الأنبياءقصص دينية

قصة سيدنا هود عليه السلام مختصرة في القرآن الكريم

موعدنا اليوم مع قصة جديدة من قصص الانبياء وهي قصة سيدنا هود عليه السلام مختصرة ، وفي البداية يجب ان نعلم ان هود عليه السلام هو النبي الذي ارسله الله تعالى الى قوم عاد ، واليوم ومن خلال موقعنا قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم قصة نبي الله هود عليه السلام مع قومه قوم عاد ، فنتمنى ان تستفيدوا من احداث هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة سيدنا هود عليه السلام مختصرة

 

نبي الله هود هو هود بن شالح بن أر فخشذ بن سام بن نوح ، اما فيما يتعلق بقوم عاد الذي ارسل الله لهم نبيه هود عليه السلام فهم قوم يسكنون بمنطقة تسمى الاحقاف ، تقع بالتحديد ما بين عُمان و حضرموت باليمن ، ويجب التنويه الى نبي الله هود عليه السلام يعتبر من ضمن الانبياء العرب ، حيث بلغ عدد الانبياء العرب خمسة انبياء وهم : ( صالح – هود – اسماعيل – شعيب – محمد ) ، عليهم جميعا افضل الصلاة والسلام ، وهناك قول آخر حول نسب نبي الله هود وهو انه ابن عبد الله ابن رباح الجارود بن عاد بن عوص بن ارم بن سام بن نوح.

 

اقرأ ايضا : قصة سيدنا شعيب عليه السلام كاملة مع قومه وجزاء تكبرهم وعنادهم

 

من سور القرآن الكريم نرى ان قوم عاد هم القوم الذين أتوا بعد قوم النبي نوح عليه السلام ، وللاسف كانوا يسيرون على نفس النهج ، فقد كانوا يعبدون الاصنام و الاوثان غير مبالين بما اصاب قوم نوح من قبلهم وكيف ان الله اغرقهم ، جزاءا لما كانوا يقومون به من افعال ، كان قوم عاد معروف عنهم انهم اقوياء في البنية الجسمانية ، ليس هذا فقط بل كانوا طغاة ايضا ، ولذلك ارسل الله نبيه هود عليه السلام اليهم ليدلهم على الطريق الصحيح وهو الايمان بالله وحده لا شريك له.

بالرغم من محاولات النبي هود عليه السلام اقناع قوم عاد بعبادة الله الا انهم احتذوا بقوم نوح وكذبوا رسالة نبيهم هود عليه السلام ، قال الله تعالى في كتابه الكريم : ( قَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وِإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ) ، قبل ان نذكر لكم عقاب الله لقوم عاد يجب اولا ان نذكر ان النبي هود كانت معجزته هي الرياح ، فقد سخّر الله الريح الصرصر لهود عليه السلام ، ظل النبي هود عليه السلام يذكر قومه بما حدث لقوم نوح وكيف ماتوا جميعا غرقا بسبب الطوفان ولكن بدون جدوى.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام كاملة والدروس المستفادة منها

 

كان رد قوم عاد شبيه لردود اغلب الاقوام ، وذلك انهم يتبعون آبائهم و اجدادهم في عبادتهم للاصنام و الاوثان ، قال الله في القرآن الكريم : ( قالُوا أَجِئْتَنا لِتَأْفِكَنا عَنْ آلِهَتِنا فَأْتِنا بِما تَعِدُنا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ) ، كان رد النبي هود عليه السلام واضحا ، وقد ذّكر هذا الرد في القرآن الكريم في قوله تعالى : ( قالَ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ وَأُبَلِّغُكُمْ ما أُرْسِلْتُ بِهِ وَلكِنِّي أَراكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ ) ، بعد العديد و العديد من المحاولات ظل قوم عاد على تكبرهم وعنادهم الامر الذي دفع الله عز وجل لمعاقبتهم جزاءا لكفرهم و تكبرهم.

 

قصص
قصة سيدنا هود عليه السلام مختصرة

 

قام الله عز وجل بارسال سحابة ضخمة الى قوم عاد ، في البداية ظنوا ان هذه السحابة تحمل الخير لهم وانها سوف تمطر عما قريب ، ولكنهم لم يكونوا على علم بان ما فوق رؤوسهم هو هلاكهم بسبب تكبرهم وعنادهم ، في الواقع كانت هذه السحابة تحوي الرمال و العواصف و الاتربة المدمرة والتي اهلكت قوم عاد بالكامل على الرغم من ضخامة اجسامهم وقوتهم الجسدية الا ان هذه السحابة ابادتهم تماما ، وقد وصف الله تعالى هذه السحابة في القرآن الكريم.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصة سيدنا صالح عليه السلام كاملة مع قوم ثمود وكيف كانت نهايتهم ؟

 

قال تعالى : ( لَمَّا رَأَوْهُ عارِضاً مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قالُوا هذا عارِضٌ مُمْطِرُنا، بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُمْ بِهِ رِيحٌ فِيها عَذابٌ أَلِيمٌ ) وقال تعالى ايضا : ( تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّها فَأَصْبَحُوا لا يُرى إِلَّا مَساكِنُهُمْ كَذلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ}، وقال تعالى: {وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ* مَا تَذَرُ مِن شَيْءٍ أَتَتْ عَلَيْهِ إِلَّا جَعَلَتْهُ كَالرَّمِيمِ ) ، فكانت هذه الريح العقيم هي الجزاء الذي استحقه قوم عاد نتيجة كفرهم وتكبرهم وعنادهم ، وعدم اتباعهم لدين نبيهم هود عليه السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى