قصص الأنبياء

قصة سيدنا داوود عليه السلام للأطفال مفيدة وبسيطة للغاية

سيدنا داوود عليه السلام هو أحد أنبياء بني إسرائيل، وهو والد النبي سليمان عليه السلام، وكان لسيدنا داوود عليه السلام القدرة والقوة؛ وكان كثير العبادة لله سبحانه وتعالى كثير التوبة والإنابة والرجوع إلى الله سبحانه وتعالى.

عمل سيدنا داوود عليه السلام برعي الأغنام، وقد جعل الله سبحانه وتعالى الطير والجبال وكافة المخلوقات تسبح مع سيدنا داوود عليه السلام.

أنزل الله سبحانه وتعالى على سيدنا داود عليه السلام أحد الكتب السماوية الأربعة، حيث أنزل الله سبحانه وتعالى عليه كتاب الزبور ليسبح الله عز وجل بما جاء به؛ كما من الله سبحانه وتعالى على سيدنا داود بصوت عذب جميل، وكان عليه السلام يستغل هذا الصوت في تسبيح الله سبحانه وتعالى وتسبح جميع المخلوقات معه.

قتال سيدنا داود عليه السلام في جيش طالوت:

كان سيدنا داود عليه السلام قد خرج مع جيش طالوت الذي قاتل الملك جالوت الذي تجبر في الأرض وتكبر، والذي كان شديد البأس يخشاه الناس من حوله، وبعد القتال انتصر بنو إسرائيل بقياده طالوت على جالوت وجنوده بأمر من الله سبحانه وتعالى وتوفيقه ونصره.

ومرت الأيام وكبر نبي الله داود عليه السلام، وأتاه الله الملك على بني إسرائيل، وعلى الرغم من أنه كان ملكا على بني إسرائيل إلا إنه كان يجتهد في عمله إذ أنه كان لا يأكل إلا من عمل يده، فكان يعمل في صناعة الدروع الحديدية ويكسب منها المال وكانت الدروع التي يتقن صنعها نبي الله داوود محكمة الصنع، فكانت تقي المقاتلين من طعنات الرماح والسهام وضربات السيوف، وكان نبي الله دائم التسبيح وتسبح الطير والحيوانات والجبال معه بأمر الله سبحانه وتعالى.

اقرأ أيضا: قصة سيدنا لوط عليه السلام للأطفال وبيان جزاء الكفر بالله عز وجل

مسألة وحكم:

في يوم من الأيام أراد سيدنا داود عليه السلام أن يصلي في المحراب، أراد أن يصلي لربه ويسبح بحمده ويدعوه؛ وكان قد أمر حراسه بألا يأذنون لأحد بالدخول عليه وهو في المحراب، حيث أنه أراد أن يخشع في صلاته وأراد ألا يقطعه أحد عن الخشوع بها.

وبينما كان خاشعا إذا به يجد رجلين داخل المحراب ففزع منهما نبي الله داود عليه السلام، ولكنهما طلبا منه ألا يفزع، وأوضحا أنهما لديهما مسألة يريدان أن يفصل بينهما فيها سيدنا داود عليه السلام، وقال أحدهما إن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة ولي نعجة واحدة، فأراد أن يأخذ منه النعجة ويضمها إلى نعاجه، فأخبره نبي الله داود عليه السلام بأنه قد ظلم أخاه بسؤال نعجته إلى نعاجه، وأن هذا من ظلم الناس بعضهم لبعض؛ وبعد ذلك رحل الرجلان فاستغفر نبي الله داود عليه السلام ربه وطلب منه العفو والمغفرة.

اقرأ أيضا: قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام للأطفال وبنائه للكعبة الشريفة

مسألة أخرى:

وفي يوم من الأيام جاء رجلان يحتكمان فيما بينهما عند نبي الله داود عليه السلام، فقال الرجل الأول إن أغنام غريمي هذا وأشار للرجل الثاني دخلت إلى حقلي، وقامت الأغنام بأكل جميع المحاصيل التي كانت في الحقل، ولم يبقى منها أي شيء.

فسأل نبي الله داود عليه السلام الرجل الثاني عن صحة كلام الرجل الأول، فرد عليه الرجل الثاني بأن ما قاله الرجل الأول كلاما صحيحا، وأن الأغنام أغنامه، وفعلا أكلت المحاصيل؛ فحكم نبي الله داود عليه السلام بأن يعطي الرجل الثاني أغنامه جميعها للرجل الأول كتعويض على ما فعلته.

وكان سيدنا داود عليه السلام قد رزقه الله سبحانه وتعالى بسيدنا سليمان عليه السلام، أما عن حكم سيدنا سليمان فكان أن يأخذ الرجل الأول أغنام الرجل الثاني لمدة عام، يتم زراعة المحاصيل من جديد وينتفع بها خلال العام ثم يردها إلى صاحبها.

اقرأ أيضا: قصة سيدنا شعيب عليه السلام للأطفال مبسطة وسهلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى