قصص الأنبياء

قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام للأطفال وبنائه للكعبة الشريفة

ما اجمل قصص الانبياء ، انها دروس و عبر وليس مجرد احداث نتداولها من جيل لجيل ، هي في الحقيقة مواعظ وحكم ، ومن المهم ان يتعلمها الصغار قبل الكبار ، فالرسل لاقوا ما لاقوه في سبيل نشر دين الله ، وجعل البشرية تمتنع عن عبادة الاصنام و الاوثان ، وقصتنا اليوم هي قصة نبي الله اسماعيل عليه السلام وهو ابن سيدنا ابراهيم عليه السلام ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة سيدنا اسماعيل عليه السلام للاطفال

 

بلغ سيدنا ابراهيم عليه السلام من العمر 86 عاما ، حينها لم يكن الله قد رزقه بولد ، حينها توجه ابراهيم عليه السلام لربه بالدعاء ان يرزقه الله صبيا صالحا تقيا ، حينها وُهبت سارة وهي زوجة سيدنا ابراهيم عليه السلام جارية من مصر وهي السيدة هاجر ، تزوج سيدنا ابراهيم عليه السلام من السيدة هاجر وانجب سيدنا اسماعيل عليه السلام ، وقد ولد عليه السلام في بلاد الشام الى جوار بيت المقدس ، وبالتحديد في قرية تسمى ( حبرون ).

 

اقرأ ايضا : قصة سيدنا هود عليه السلام للأطفال وما هي معجزته عليه السلام ؟

 

بعد فترة من انجاب السيدة هاجر لاسماعيل عليه السلام اصابت الغيرة قلب السيدة سارة ، حينها طلبت من سيدنا ابراهيم عليه السلام ان يهاجر بهما ( هاجر و اسماعيل ) الى مكان بعيد ، وافق سيدنا ابراهيم عليه السلام على طلب السيدة سارة ولكن بوحي من الله عز وجل ، اوحى الله تعالى لسيدنا ابراهيم ان يقوم باصطحاب السيدة هاجر وابنها النبي اسماعيل عليه السلام الى وادي لا حياة فيه في شبه الجزيرة العربية.

كان هذا الوادي خالي من اي مظاهر للحياة ، ترك سيدنا ابراهيم عليه السلام السيدة هاجر وابنه اسماعيل عليه السلام في ذلك الوادي ورحل ، دعا ابراهيم عليه السلام ربه وقد ورد ذلك في القرآن الكريم في قوله : ( رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ ( ، بعدما بدأ الماء الذي مع السيدة هاجر ينفذ اخذت تذهب جيئة و ذهابا ما بين جبلين وهما جبل الصفا و جبل المروة ، وقد فعلت ذلك سبع مرات.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة سيدنا نوح عليه السلام مختصرة وكيف كانت نهاية من كفر من قومه

 

كان هذا هو الاصل وراء تشريع السعي بين الصفا و المروة ، هنا ارسل الله عز وجل ملكا من الملائكة ، ضرب بجناحيه فخرج من الارض ماء ، ارتوت السيدة هاجر و ابنها النبي اسماعيل عليه السلام ، وبعد فترة اتت احدى القبائل و استأذنت ان تقيم الى جوار السيدة هاجر للحصول على المياه فوافقت السيدة هاجر ، وقد نشأ سيدنا اسماعيل عليه السلام بين افراد هذه القبيلة وتعلم منهم اللغة العربية ، بعد فترة توفيت السيدة هاجر ، وتزوج سيدنا اسماعيل عليه السلام من هذه القبيلة ، ذات يوم اتى سيدنا ابراهيم عليه السلام لزيارة ابنه.

 

قصص
قصة نبي الله اسماعيل عليه السلام

 

لم يجد ابنه في الدار حينها ولكنه وجد زوجته ، سألها عن حالهم فاخذت تشكو ، حينها اخبر سيدنا ابراهيم عليه السلام ابنه اسماعيل ان يغير عتبة بابه ، فهم سيدنا اسماعيل عليه السلام ما قاله والده فطلق هذه المرأة وتزوج من غيرها ، بعدها اتى ابراهيم عليه السلام لزيارة ابنه في زيارة اخرى ، سأل ابراهيم عليه السلام زوجة ابنه الجديدة عن حالهم ، فلم تشتكي ، واخبرت النبي ابراهيم عليه السلام انهم في افضل حال ، هنا قال سيدنا ابراهيم عليه السلام لابنه اسماعيل عليه السلام ثبّت عتبة بابك.

في يوم من الايام جاء النبي ابراهيم عليه السلام الى سيدنا اسماعيل عليه السلام ، واخبره بان هناك امر امر الله به تعالى وهو بناء بيت ، قال سيدنا اسماعيل عليه السلام لوالده : اذا عليك طاعة الله ، سأل سيدنا ابراهيم عليه السلام ابنه : هل ستعينني في ذلك ، وافق اسماعيل عليه السلام على ذلك ، وبدأ كلا من ابراهيم و اسماعيل عليهما السلام يبنيان البيت العتيق ( الكعبة ) ، وكانا يرددان عليهما السلام : ( رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) ، بعدما انتهيا عليهما السلام من بناء الكعبة امر الله سيدنا ابراهيم عليه السلام ان يؤذن في الحج.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصة سيدنا شعيب عليه السلام كاملة مع قومه وجزاء تكبرهم وعنادهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى