قصص الأنبياء

قصة سيدنا إدريس عليه السلام للأطفال

ما اجمل قصص الانبياء التي نتعلم منها اجمل العبر و افضلها في الحياة ، فالانبياء هم بشر ولكنهم بشر اختارهم الله عز وجل لنشر دين الاسلام في شتى ربوع العالم ، ولكل نبي من الانبياء قصة معينة تحكي معاناة ، فاغلب الاقوام الذين كان الله يُرسل لهم الانبياء يعاملون هؤلاء الانبياء اسوء معاملة ، وقد يصل الامر في بعض الاحيان الى تهديد النبي و من آمن معه بالقتل او الترحيل و التهجير ، واليوم ومن خلال موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم قصة سيدنا ادريس عليه السلام للاطفال بطريقة مبسطة ويسيرة ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة سيدنا ادريس عليه السلام مختصرة

 

اختلف العلماء حول نسب سيدنا ادريس عليه السلام ، ولكن الرأي الراجح هو ان النبي ادريس عليه السلام اسمه بالكامل هو خنون بن يرد بن مهلائيل بن قينان بن انوش بن شيت بن آدم ، وهذا القول يعود لابن الجوزي ، وقد اطلق لقب ادريس على اسم النبي ادريس عليه السلام لانه من اوائل من قاموا بدراسة الوحي ، وقد تم ذكر اسم النبي ادريس عليه السلام في سورة مريم.

 

اقرأ ايضا : قصة سيدنا آدم عليه السلام مختصرة بشكل مبسط

 

يعتبر النبي ادريس عليه السلام من الانبياء الذين تم ذكرهم على انهم انبياء بلفظ صريح في القرآن الكريم ، ويجب الا ننسى ما حدث في رحلة الاسراء و المعراج ، ففي هذه الرحلة التقى سيدنا ادريس عليه السلام بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم في السماء الرابعة ، وهناك مسألة شائكة اختلف العلماء حولها فيما يتعلق بالنبي ادريس عليه السلام.

فبعض العلماء يذكرون ان النبي ادريس عليه السلام هو الياس ، قال ابن كثير : ( قال البخاري ويذكر عن ابن مسعود وابن عباس أن إلياس هو إدريس واستأنسوا في ذلك بما جاء في حديث الزهري عن أنس في الإسراء أنه لما مر به أي بإدريس قال له مرحباً بالأخ الصالح والنبي الصالح ولم يقل كما قال آدم وإبراهيم مرحباً بالنبي الصالح والابن الصالح قالوا فلو كان في عمود نسبه لقال له كما قالا له ).

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة سيدنا يعقوب عليه السلام مختصرة بشكل مبسط

 

كان النبي ادريس عليه السلام يدعو قومه الى عبادة الله وحده لا شريك له، وكان عليه السلام يذكر قومه بما حدث للاقوام السابقة ، قوم آدم وشيت عليهما السلام ، فنهاية الكفر بالله نهاية مؤلمة يستحقها كل من كفر بالله ، اما من آمن بالله فله النعيم الابدي ، كان من اهم مميزات النبي ادريس عليه السلام انه معروف بالحكمة.

كان النبي ادريس عليه السلام ينطق بالكثير من الحكم ، الامر الذي جعل العديد من قومه يؤمنون به ، ولكن الذين كفروا و تولوا كانوا اكثر بكثير ممن آمن برسالة سيدنا ادريس عليه السلام ، لهذا السبب قرر ادريس عليه السلام ان يتجه الى مصر حيث توقف عليه السلام عند نهر النيل ، اخذ ادريس عليه السلام يسبح ربه عند النهر ، استمر ادريس عليه السلام في نشر دين الله تعالى في كل بقعة كان يذهب اليها.

 

قصص
قصة سيدنا ادريس عليه السلام

 

روي ان ادريس عليه السلام قد عاش في الارض لمدة 800 عام ، بعدها رفعه الله عز وجل الى السماء الرابعة حيث قال تعالى في الكتاب الكريم : ( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّ ) ، كان هناك اختلاف بين اهل العلم حول مسألة قبض روح النبي ادريس عليه السلام ، فهناك من يرى ان النبي ادريس عليه السلام تم رفعه فقط الى السماء ، وهناك من يرى ان النبي ادريس عليه السلام قبضت روحه ورفع الى السماء.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام مختصرة أبو العرب

 

على الرغم من هذا الاختلاف الا ان اهل العلم جميعا اتفقوا ان سيدنا ارديس عليه السلام تم رفعه ، ومن المهم جدا ان نعلم ان النبي الوحيد الذي تم رفعه الى السماء ولم يتم قبض روحه هو النبي عيسى عليه السلام ، وبالتالي لا يمكن الجزم بصحة قبض ملك الموت لروح النبي ادريس عليه السلام من عدمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى