قصص الأنبياء

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام للأطفال وكيف بنى الكعبة ؟

موعدنا اليوم مع قصة جديدة من اجمل قصص الانبياء وهي قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام ، واليوم نعرض قصتنا في شكل مبسط و يسير حتى يفهمها الاطفال ، فاذا نشأ الطفل على معرفة قصص الانبياء و الرسل فهذا نذير بالخير ، ومن المهم جدا ان نهتم بتعليم الاطفال قصص الانبياء و معجزاتهم ، فهذا يجعل الطفل متعلقا بمعرفة المزيد عن دين الاسلام ، الامر الذي ينعكس بالايجاب على المجتمع ، واليوم نقدم لكم من خلال موقعنا قصص واقعية قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام للاطفال ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام للاطفال

 

كان والد سيدنا ابراهيم عليه السلام واسمه ( آزر ) من الكفار الذين يعبدون الاصنام ، ليس هذا فقط بل كان والده ايضا يقوم بصناعتها ، على الرغم من محاولات النبي ابراهيم عليه السلام لجعل والده يؤمن بالله وحده لا شريك له الا ان والده لم يكن يستمع له ، بل وكان يأمره بان يبتعد عنه ويتركه في شأنه ، بعدما يأس سيدنا ابراهيم عليه السلام من والده قرر ان يقوم بدعوة قومه الى عبادة الله الواحد القهار.

 

اقرأ ايضا : قصة سيدنا آدم عليه السلام للأطفال مكتوبة ومبسطة

 

كان قوم ابراهيم يعبدون الاوثان و الاصنام و كذلك الكواكب ، قال الله في القرآن الكريم : ( إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ ) ، استمر قوم ابراهيم عليه السلام في كفرهم وتكبرهم على الرغم من محاولاته عليه السلام في جعلهم يمتنعون عن عبادة الاصنام ، الامر الذي جعل سيدنا ابراهيم عليه السلام يتوعد قومه ، حيث قال الله على لسان نبيه في القرآن الكريم : ( وَتَاللَّهِ لأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ ).

قام ابراهيم عليه السلام بتحطيم جميع الاصنام ، لم يُبقي عليه السلام سوى الصنم الاكبر والذي علق عليه الفأس الذي استخدمه عليه السلام ، جاء القوم ورأوا ما حدث لاصنامهم ، طلب القوم ابراهيم عليه السلام لسؤاله عما حدث لهذه الاصنام ، فهم يعلمون جيدا ان النبي ابراهيم عليه السلام يدعو الى التخلي عن عبادة هذه الاصنام واتباع الدين الاسلامي ، ولهذا السبب كانت اصابع الاتهام تشير الى سيدنا ابراهيم عليه السلام.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة سيدنا هود عليه السلام للأطفال وما هي معجزته عليه السلام ؟

 

تم الاتفاق على معاقبة سيدنا ابراهيم عليه السلام بالحرق حيا ، هنا وضعوا النبي ابراهيم عليه السلام في احد الاكواخ الخشبية وقاموا باضرام النيران فيه ، اخذ النبي ابراهيم عليه السلام يدعو ربه قائلا : ( اللهم أنت الواحد في السماء، وأنا الواحد في الأرض ليس في الأرض أحد يعبدك غيري، حسبي الله ونعم الوكيل ) ، لتكون هذه النار في النهاية بردا وسلاما على ابراهيم عليه السلام ولم يمت بسببها ، وقد قيل ان ابراهيم عليه السلام ظل في هذه النار المستعرة لمدة 40 يوما ، ولم يمسه اي ضرر.

 

قصص
حرق النبي ابراهيم عليه السلام حيا

 

كان سيدنا ابراهيم عليه السلام متزوجا من السيدة سارة ، وبعدها تزوج من السيدة هاجر ، وانجب من السيدة هاجر ابنه اسماعيل عليه السلام ، وبعدها انتقل عليه السلام بوحي من الله الى وادي لا حياة فيه ( مكة المكرمة ) ، وترك هناك هاجر وابنه اسماعيل عليه السلام ، في هذا الوادي خرجت مياه زمزم من الارض فارتوت هاجر وابنها منه ، وبدأت الحياة تدب في هذا الوادي ، وقد كان ابراهيم عليه السلام يزور هاجر و اسماعيل باستمرار.

في احدى الزيارات اخبر ابراهيم عليه السلام ابنه اسماعيل عليه السلام انه رأى في المنام ان الله تبارك و تعالى يأمره ببناء بيت فوق تل ، وان عليه ( اسماعيل عليه السلام ) ان يقوم بمساعدة والده ابراهيم عليه السلام ، و هنا بدأ الاثنين يبنيان الكعبة و هما يرددان قوله تعالى : ( رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) ، و بعدما انتهيا من بناء الكعبة امر الله تعالى نبيه ابراهيم عليه السلام ان يؤذن في الحج.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصة سيدنا صالح عليه السلام مختصرة ومعجزته خروج الناقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى