قصص الأنبياء

قصة سيدنا آدم عليه السلام كاملة مع الآيات القرآنية

قصص الانبياء ليست مجرد قصص تُروى او احداث تُسرد بهدف المعرفة فقط ، انما هذه القصص هي عبارة عن ملاحم اسطورية ابطالها اناس هدفهم واحد فقط وهو جعل الخلق جميعا يؤمنون بالله تعالى ، فهم يحملون رسالة الله لعباده ، فمن آمن و اتقى فان الله ينجيه في الدنيا و يدخله الجنة في الآخرة ، والويل كل الويل لم عصا امر الله ولم يتبع رسوله ، ولكل نبي من الانبياء معجزة ، واليوم موعدنا مع قصة آدم عليه السلام وهو ابو الانبياء ، فنتمنى ان تستفيدوا من احداث هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

خلق الله لسيدنا آدم عليه السلام

 

عندما اراد الله خلق آدم كان الهدف هو ان يستخلفه في الارض ، حيث ان رد فعل الملائكة كان الاستنكار وذلك لان الخلافة في الارض ليست امرا سهلا على الاطلاق ، قال تعالى في كتابه الكريم : ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ).

ويظهر واضحا من الآية ان سبب خوف الملائكة هو كم الفساد الذي كان على الارض من قبل الجن ، ولكن الملائكة في نفس الوقت كانوا لا يقدرون على رفض امر الله فما كان بيدهم سوى التسليم ، فالله تعالى اخبرهم بانه سيجعل من ذرية آدم الصالحين و الصدّيقين و الانبياء.

 

اقرأ ايضا : قصص الانبياء موسى عليه السلام مواقف طوال حياته ومعجزة انشقاق البحر

 

نزول آدم عليه السلام و حواء من الجنة

 

بعدما خلق الله آدم عليه السلام خلق ايضا حواء ، وكانت هناك شجرة في الجنة منع الله آدم ان يقترب منها ، ولكن الشيطان اخذ يوسوس لآدم بان يقترب منها مخالفا بذلك امر الله له بعدم الاقتراب من هذه الشجرة ، بالفعل تمكن ابليس من اقناع سيدنا آدم و معه حواء من الاقتراب من هذه الشجرة ، وما ان حدث هذا حتى انكشف عورات آدم و حواء وحاولا ستر نفسهما بعدما حدث.

بعد مخالفة اوامر الله لآدم امره الله بان ينزل من الجنة هو و حواء ، حينها اخذ آدم عليه السلام يتضرع الى الله طالبا منه ان يغفر له ما فعله ، فسامحه الله وغفر له وامرهم بان يهبطوا الى الارض ، وقد قيل ان آدم عليه السلام هبط في الهند بينما حواء هبطت في مدينة جدة السعودية ، و ان آدم و حواء التقيا بعد ذلك في الارض ، وقد تم ذكر احداث هذه القصة بالتفصيل في القرآن الكريم.

قال الله تعالى : ( وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ* فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَٰذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ* وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ* فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ ۚ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۖ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ ).

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص الانبياء والرسل ومعجزاتهم قصة نبي الله نوح عليه السلام

 

ابناء آدم عليه السلام

 

بعدما هبط آدم عليه السلام على الارض بعد ان غفر الله له ذنبه ارسل الله له جبريل لكي يعلمه كيف يعيش على هذه الارض ، بعدها انجب آدم عليه السلام من حواء ذكرين و بنتين كان الذكرين هما قابيل و هابيل ، في تلك الفترة كانت هناك شريعة وهي انه يجوز للشخص ان يتزوج من اخته التي لم تأتي معه في نفس البطن ، حيث ان حواء انجبت قابيل ومعه اخت وهابيل ايضا ومعه اخت ، فكانت الشريعة ان يتزوج قابيل من اخت هابيل و العكس.

في ذلك الوقت رفض قابيل ان يتزوج من اخت هابيل واراد ان يتزوج من اخت بطنه والتي لا يجوز وفقا للشريعة في ذلك الوقت القيام بهذا الزواج ، لم يوافق هابيل على رأي قابيل وقام بتقديم قربان الى الله تعالى ، قدّم هابيل كبشا بينما قدّم قابيل زرعا فاسدا ، فتقبل الله من هابيل و لم يتقبل من قابيل ، وقد ورد ذكر هذه الاحداث في القرآن الكريم.

قال تعالى : ( وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ ۖ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ) ، بعد ذلك عمد قابيل الى قتل اخاه هابيل وكان هذا هو اول سفك للدماء على الارض ، وكان سبب قتل قابيل لاخيه هابيل هو الحسد ، فقد كان قابيل يرى ان هابيل افضل منه في كل شيء.

 

قصص
هابيل و قابيل

 

وفاة آدم و حواء

 

لا يوجد ما يثبت قصة وفاة آدم و حواء في النصوص القرآنية ولكن اهل العلم يرون ان آدم عليه السلام بعدما بلغ اجله كان معه ابنه شيت وقد اعطاه تابوتا بداخله نمط من الجنة به صور الانبياء من ذريته وقد اوصى آدم ابنه شيت بالتمسك بالعروى الوثقى وشهادة ان لا اله الا الله محمد رسول الله ، بعد ذلك تم قبض روح آدم عليه السلام وكان ذلك في يوم الجمعة.

وقد صلّى عليه ابنه شيت كما صلّت عليه الملائكة ودُفن بعد ذلك ، كما ان آدم عليه السلام كان يعلم بنبوة النبي محمد صلى الله عليه و سلم لانه رأى اسمه مكتوبا في الجنة فاوصى بنيه باتباع الاسلام وذلك لانه السبيل الوحيد للوصول الى الجنة ، اما حواء فلم تعلم بوفاة آدم الا بعدما رأت الكائنات الحية تبكي ، حينها حزنت حواء حزنا شديدا و ظلت الى جوار قبر آدم 40 يوما بدون طعام او ماء حتى مرضت وماتت ، و قيل انها ماتت بعد موت آدم عليه السلام بعام.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص الانبياء احمد بهجت قصة نبي الله صالح عليه السلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى