قصص حب

قصة روميو وجوليت رائعة شكسبير على مر الزمان

روميو وجولييت من أعظم الأعمال للكاتب الإنجليزي الشهير “ويليام شكسبير”، كما أنها تعتبر من كلاسيكيات العصر والتي تم تناولها في العديد من المسرحيات، كما أنه تم ترجمتها للعديد والعديد من اللغات حول العالم.

لقد باتت قصة روميو وجولييت مثالا يحتذى به بين العاشقين، فمن أحب وأسرف في حبه نودي بروميو، ومن عشقت بإخلاص وتفانت في عشقها وشغفها بمحبوبها أطلق عليها جولييت بدلا من اسمها.

لقد كانت قصة روميو وجولييت مصدر إلهام خصب للكثيرين من الرسامين، وكل منهم رسم مشاهد أحداثها بطريقته المميزة، لينتج عن ذلك حصيلة لا بأس بها على الإطلاق من اللوحات الفنية والتي تعد تراثاً لكل الأجيال على مر العصور.

                            قصـــــــــــــــــــــــــــة روميو وجولييت

تدور أحداث قصة روميو وجولييت حول صراع بين أعرق وأرقى عائلتين بمدينة فيرونا الإيطالية، وهذا الصراع لم تعرف أسباب ولم يذكر عنه شيء غير أنه صراع أزلي منذ قديم الزمان، كانت العائلة العريقة الأولى هي عائلة “مونتيغيو”، أما العائلة الثانية فقد كانت عائلة “كابوليت”.

أما صلب القصة فهو خروج عاشقان متيمان بحب بعضهما البعض من العائلتين العدوتين لبعضهما البعض، وقد كانا روميو من عائلة “مونتيغيو”، وجولييت من عائلة “كابوليت”، أما عن مصيرهما الذي في انتظارهما بسب الصراعات الأزلية بين أهلهم فهو الموت المحتوم.

تبدأ القصة بروميو العاشق الولهان لامرأة تدعى “روزالين”، وكان حينها يعاني من كل ألوان الحزن والكآبة، وأطلق العديد والعديد من أشعاره الرومانسية؛ ولقد كان “مركيشيو” من أفضل أصدقاء روميو والذي كان من أقارب أمير فيرونا.

وعن طريق الصدفة يعلم روميو بوجود حفل تنكري لعائلة “كابوليت” والتي تقام مرة كل عام مع صديقيه مركيشيو وبنفوليو، وعلى الرغم من عداء عائلته لهذه العائلة إلا إنه يقرر الذهاب إليها حيث أنه علم بأن “روزالين” حبيبته ذاهبة إليها؛ وهناك بالحفل يقابل “جولييت” الفتاة فائقة الجمال فيقع في حبها على الفور بمجرد رؤياها.

في حقيقة الأمر لقد كان روميو مولعا وواقعا في حب الحب وليس في حب “روزالين”، ولكنه وجد الحب الحقيقي عندما وجد “جولييت”، تحدثا كلاهما سويا ووقع كلاً منهما في حب الآخر، ولكن اللحظات السعيدة لا تمضي طويلا حيث تعرف ابن عم جولييت “تيبالت” على روميو، أراد “تيبالت” الشجار مع روميو في نفس اللحظة التي تعرف فيها عليه ولكن والد جولييت منعه من الشجار معه بالحفل حيث أنه في النهاية قد حل ضيفا عليهما، كما أن روميو كان معروفا بنبل أخلاقه؛ وبنهاية الحفل يعلم كل من روميو وجولييت أنهما من العائلتين المقتتلتين على مر العصور منذ قديم الأزل.

وبنفس الليلة يذهب روميو لمخدع جولييت بمنتهى الجرأة والشجاعة في موقف رومانسي خلده التاريخ، ويتفقان أن يتزوجان سرا باليوم التالي، وبالفعل يذهبان للقس والذي يزوجهما اعتقادا منه بأن زواجهما سيفض النزاع بين عائلتيهما.

وبعد قليل من الوقت تتفاجأ جولييت وتفاجئ روميو بخبر خطبتها من نبيل من أقارب أمير فيورنا، وكيف لها أن تخطب له وتتزوج به وهي في الأساس متزوجة بروميو؟!

تذهب جولييت للقس وتطلب منه مساعدته ويقرر مساعدتهما، ولكن في نفس الأثناء كان هناك “تيبالت” يبحث عن روميو ويريد نزاله فيجد صديقيه “مركيشيو” و”بنفوليو”، وبعد قليل يأتي روميو ويجتمع بصديقيه فيظهر له “تيباليت” ويريد أن يتقاتل معه، غير أن روميو يرفض نزاله حيث أنه قد أصبح نسيباً له، وبالطبع لا يعلم بأمر زواجهما إلا أربعة من البشر وهم روميو وجولييت أنفسهما والقس ووصيفة جولييت.

يغضب “مركيشيو” من موقف صديقه روميو والذي يعتبره جبناً، لذلك يتقاتل مع “تيباليت” فيقتل، وبذلك تأخذ القصة منعطفا آخر غير الرومانسية حيث تتحول لقصة تراجيدية حزينة، يقسم روميو أن يثأر لصديقه، وبالفعل يبحث عن “تيباليت” الذي فر هاربا بعد قتله لمركيشيو، فينازله روميو وينتصر عليه ويثأر لصديقه؛ كان أمير فيرونا قد أطلق قرارا بقتل القاتل حيث أن فيرونا لا يعكر صفوها ويهدد أمنها وأمانها إلا العائلتين المتخاصمتين، وبذلك اتخذ هذه القرارات تجاههما ليحد من العنف، ولكنه عندما يعلم أن روميو قام بقتل “تيباليت” بسبب قتله لصديقه مركيشيو يخفف عنه الحكم، ويكتفي ينفيه خارج البلاد دون قتله على ألا يظهر مرة أخرى.

تعلم جولييت بما حدث لزوجها فتقرر مساعدته مهما كلفها الأمر، أما عن روميو فيذهب للقس الذي ساعدهما من البداية ويعلمه بما حدث، ومن بعدها يذهب لمخدع حبيبته وزوجته جولييت ويقضي معها الليلة حتى طلوع الفجر، ومن ثم ينطلق لمدينة مانتوفا ولكنه لم يكن قد علم بعد أن والدته قد توفيت حزنا عليه.

وتمضي أحداث القصة المثيرة إلى أن يظهر لنا والد جولييت ويقدم موعد زفافها من “باريس”، على الفور بمجرد علمها بالخبر تهرع جولييت للقس وتخبره بما قرر والدها، فيقرر القس مساعدتهما بخطة محكمة، وقد كانت هذه الخطة هي إرسال رسول لروميو بمدينة مانتوفا وإعلامه بالخطة التي وضعها القس لجولييت حبيبته، أما عن جولييت فقد أعطاها القس دواءً تأخذه بليلة زفافها، وبمجرد أن تتجرعه ستبدو كالميتة التي فارقت الحياة لمدة يومين اثنين.

ولكن كان من سوء حظهما أن الرسول الذي بعث به القس لروميو لا يصل لمدينة “مانتوفا” ويلاقي مصرعه بالمدينة القريبة منها حيث كان بها مرض الطاعون منتشرا، والخبر الذي يأتي به إليه خادمه هو خبر وفاة حبيبته جولييت، وذلك الخادم بالطبع لم يكن يدري بخطة القس وجولييت.

يجن جنون روميو العاشق الذي لاقت حبيبته مصرعها، فيذهب لصيدلي فقير بالمدينة ويشتري منه سماً قاتلاً يدفع له مقابله مبلغاً كبيراً للغاية؛ يذهب “روميو” لمقابر عائلة كابوليت، وهناك ينعم برؤية حبيبته وزوجته بكل أسى وحزن مميت، فقد وجدها ممددة في تابوتها، وقد كانت قد ازدادت جمالا فقد ازداد وجهها حمرة والذي كان من المفترض أن يكون قد ابيض لونه بسبب موت صاحبته، لم يكن يعلم روميو أن حبيبته لم تكن قد فارقت الحياة وأنها بعد وقت وجيز ستفيق من مفعول الدواء الذي أخذته.

وإذا بباريس يأتي لزيارة قبر زوجته المتوفية، وهناك يفاجأ بوجود روميو بالقرب منها، فيظن أنه جاء ليدنس قبر حبيبته وزوجته المستقبلية حيث أنها من عائلة الأعداء، فيقرر على الفور نزاله.

يدخل روميو في قتال مع باريس الذي كان يريد أن يقتله، ولكن روميو يتغلب عليه ويقتله ومن ثم يقبل حبيبته ويمسك بقارورة السم ويتجرعها كلها دفعة واحدة!

يموت “روميو” في الحال بين يدي حبيبته بتأثيؤ السم الذي تجرعه، وبعد قليل تستيقظ جولييت من نومتها لتجد حبيبها روميو قد ودع الحياة وفارقها بجوار قبرها، ودون تفكير منها تأخذ منه الخنجر وتغرزه بقلبها لتموت هي أيضا وبين أحضانه!

وبعد قليل يأتي الأهل من العائلتين ليفاجئوا بالفاجعة التي حدثت بين الحبيبين، وبعدها يأتي القس فيخبرهما القصة كاملة وبكل الأحداث التي دارت في السر والخفاء بعيدا عن أعينهما، تقرر العائلتان الصلح بينهما، وبناء تمثالين من الذهب الخالص لروميو وجولييت لتخليد ذكراهما بالمدينة وليتذكر كل فرد من العائلتين أنه كان سبباً في موتهما، تتذكر كل عائلة منهما أنها كانت السبب في موت ابنيهما وأن حبهما الصادق الحقيقي من كان سببا في الصلح بينهما وفض النزاعات والاشتباكات والتي دامت ولازالت منذ الأزل.

الحب استطاع أن يصلح بين العائلتين والتي لم يكن باستطاعة القوانين والتي تمثلت في أمير فيرونا أن تصلح ما بينهما.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصة روميو وجولييت مختصرة رومانسية وجميلة

أشهر قصص حب في التاريخ روميو وجولييت وقيس وليلى

قصة روميو وجولييت الحقيقية جميلة جداً ونهايتها حزينة

الفوضي العارمة التي كانت تعيشها لندن في عهد وليام شكسبير من سلسلة قصة حياة كاتب

شكسبير والهروب من الطاعون من سلسلة اعرف قصة حياة كاتب

شكسبير تحت المجهر قصة حياته ونشأته ج1 من سلسلة أعرف كاتب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى