قصص طويلة

قصة حصان طروادة وكيف انتهت حرب العشر سنوات

قصة حصان طروادة

القصص الاسطورية تعتبر من اجمل القصص التي يمكن قرائتها على الاطلاق ، وبصفة خاصة اذا كانت هذه القصص حدثت بالفعل واثبتها التاريخ ، وهناك العديد من القصص القديمة والتي حدثت منذ آلاف السنين الا اننا لا نمل من سماعها ، حتى ان بعض هذه القصص اصبحت عبارة عن افلام مشوقة و مثيرة جدا ، واليوم قصتنا تعتبر واحدة من اجمل القصص على الاطلاق وهي قصة حرب طروادة او حصان طروادة ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

حرب طروادة
قصص قديمة تاريخية

 

بداية حرب طروادة

 

كان يحكم طروادة الملك ( بريام ) وكان للملك بريام ولدان الاول هو ( هكتور ) والثاني هو ( بارس ) ، وقد تنبأ احد العرافيين ان ان احد ابناء الملك ( بريام ) سوف يكون هو السبب في هلاك طروادة ، وذات مرة ذهب الملك ( بريام ) لزيارة (مينلاوس) ملك اسبرطة ، وهناك شاهد ( بارس ) زوجة منيلاوس ( هيلين ) و وقع في حبها ، وقام باصطحابها معه الى طروادة ، وعندما علم الملك (مينلاوس ) قرر الانتقام و غزو طروادة ، وكان هذا هو السبب وراء بداية الحرب التي استمرت لعشرة اعوام.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص واقعية هزت العالم قصة عمال شيكاغو

 

قصة حصان طروادة

 

تدور احداث هذه القصة حول احدى الحروب القديمة التي كانت دائرة ما بين الاغريق من جهة و طروادة من جهة اخرى ، فعلى مر التاريخ كان معروف عن مدينة طروادة انها مدينة قوية جدا لا يمكن اختراقها على الاطلاق ، ولكن حدث شيء ما جعل طروادة هدفا للجيش الاغريقي ، حيث ان ( هيلين ) زوجة ملك الاغريق واسمه ( مينلاوس ) هربت مع ( بارس ) وهو ابن ( بريام ) ملك طروادة ، الامر الذي اصاب ملك الاغريق بالجنون فقرر تدمير مدينة طروادة عن بكرة ابيها ، وقام حينها الملك الاغريقي بتجهيز جيش جرار من اجل غزو مدينة طروادة و الانتقام من زوجته وعشيقها.

 

اقرأ ايضا : قصة الملك العقرب قصص تاريخية من الحضارة الفرعونية

 

استعان الملك (مينلاوس ) بقائده ( اجاممنون ) من اجل دك حصون طروادة ، ويذكر التاريخ ان الحرب بين الاغريق و طروادة استمرت لمدة 10 سنوات كاملة ، وعلى الرغم من محاولات الاغريق المستميتة من اجل الدخول الى طروادة و هزيمتها الا ان طروادة ظلت ثابتة طوال هذه السنين ولم يتمكن الاغريق من هزيمتها ، لم يصب اليأس الاغريق على الاطلاق بل فكروا في طريقة للدخول الى طروادة والاستيلاء عليها ، وبعد تفكير عميق قرر الاغريق ان يوهموا سكان طروادة بانهم يأسوا من محاولة اقتحام المدينة و انهم سوف ينسحبون و يعودون الى بلادهم ، وكهدية من الاغريق فقد تركوا حصانا خشبيا ضخما على الشاطئ.

 

حصان خشبي
قصة حصان طروادة

 

كانت الحيلة التي اتبعها الجيش الاغريقي بقيادة القائد (اجاممنون ) هي ان يقوم جزء من المقاتلين بالاختباء داخل الحصان الخشبي ، وعند حلول الظلام تتسلل هذه الكتيبة وتقوم بفتح البوابات لباقي الجيش ، ولكن بالطبع غادر الجيش الاغريقي شاطئ طروادة واختبئ خلف احدى الجزر القريبة من طروادة ، وعندما وجد سكان طروادة الحصان الخشبي وحيدا على الشاطئ فرحوا جدا وشعروا بانهم انتصروا اخيرا في هذه الحرب التي دامت طويلا ، وقرروا بان يقبلوا هذا الحصان كهدية ويجروه الى داخل اسوار طروادة تعبيرا عن شعورهم بالسعادة و السرور ، وقرروا اقامة الاحتفالات في هذه الليلة احتفالا بهزيمة الاغريق وانسحابهم.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص رعب عبر التاريخ قصة قصر البارون بين الاسطورة والحقيقة

 

بعد انتهاء الاحتفال تسلل الجنود الاغريق من الحصان الخشبي و تمكنوا من فتح بوابات المدينة لباقي الجيش ، حيث استغل الجنود تأثير الاحتفالات التي كانت تعج بها طروادة فقد كان اغلب سكان المدينة في حالة سكر بسبب كثرة الشراب اثناء الاحتفال ، وبينما كان الجميع نيام في الليل عاد الجيش الاغريقي الى شاطئ طروادة مرة اخرى وما ان وصل حتى وجد بوابات المدينة مفتوحة على مصرعيها واقتحم الجيش الاغريقي مدينة طروادة بقيادة قائده (اجاممنون ) ، وقاموا بتدمير المدينة عن بكرة ابيها وتم قتل الرجال بدون شفقة او رحمة وتحولت المدينة من مدينة عامرة مزدهرة الى مدينة اشباح لا يوجد بها سوى الجثث المترامية في جميع الانحاء ، لتنتهي بذلك اسطورة المدينة القوية مدينة طروادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى