قصة حب وألم

قصة حب وألم الحلقة الثانية عشر

قصة حب وألم الحلقة الثانية عشر
قصة حب وألم الحلقة الثانية عشر

الحلقة السابقة : قصة حب وألم الحلقة الحادية عشر

قررت فريده تحاول تنسى حبها لآدم عشان هو بيعتبرها زي اخته زي ما عرفت من لانا وركزت في دراستها و خصوصا انها طلعت الاولى على الدفعه في سنه تانيه وابتدت السنه الدراسيه الجديده و بقت فريده تروح بعربيتها وكان شكلها حزين وليان وهنا ما عرفوش يخرجوها من الحزن اللي هي فيه بقت فريده علطول بتذاكر وبقت كل ما تقابل آدم بالصدفه تسلم عليه عادي وتستأذن بحجة ان عندها مذاكره وفات اول تيرم وابتدت الاجازه و اول يوم الاجازه جه آدم يكلم فريده وهي قاعده تقرا في الجنينه:
آدم:صباح الخير يا فريده
فريده:صباح الخير يا ىدم
آدم:مالك يا فريده في حاجه مزعلاكي؟
فريده:لا ابدا ليه بتقول كده؟
آدم:اصل شكلك حزين وكمان خاسه جدا
فريده:ده بس من كتر المذاكره
آدم:طيب ايه رأيك نخرج نتعشى سوا انهارده انا وانت بره
فريده ايتسمت لأول مره من مده طويله:بجد
آدم:بجد
فريده:اوكيه
آدم:عايزك تكوني جاهزه الساعه 8 بالضبط
فريده:حاضر
وسابها آدم وراح شغله وكانت فريده هتطير من الفرحه وجت عمتها تقعد معاها:
سلوى:ايه اللي مفرحك كده يا حبيبتي؟
فريده:اصل آدم عازمني على العشا انهارده
سلوى:بقى عشان كده فرحانه
فريده اتوترت: اصلي بقالي كتير مخرجتش
سلوى فكرت شويه وقالت:ربنا يسعدك يا فريده

لبست فريده فستان لونه اخضر فاتح كات وقصير و نازل على واسع ولبست حزام عريض بني وصاندال بني وشنطه صغيره بني وسابت شعرها مفرود وحطت بيرفيوم نينا ريتشي وميك اب بيج في اخضر ونزلت الساعه 8 تستنى آدم ولقيته واقف عند السلم مستنيها وكان لابس بدله لونها كحلي وتحتها قميص لبني وكرافت كحلي في ابيض وحاطط بيرفيوم جميل آدم بصلها نظرة بإعجاب :
آدم:جاهزه
فريده:جاهزه
وسلموا على سلوى وخرجوا من الفيلا وفتحلها آدم باب العربيه وبعد ما قعدت راح ركب وساق العربيه:
فريده:هنروح فين؟
آدم:ده مفاجأة
فريده رجعت راسها لورا وغمضت عينيها عشان تخبي مشاعرها اللي حاولت تداريها كتير ومعرفتش واكتشفت انها مش هتقدر تبعد عن آدم لأن حبه بيجري جواها غصب عنها و يظهر انها هتتعذب كتير بسبب الحب ده وخرجت من افكارها على صوت آدم:
آدم:روحتي فين؟
فريده:انا معاك
آدم:كنتي بتفكري في ايه؟
فريده:و لا حاجه
آدم:اخبار مراد ايه؟
فريده:سافر المانيا وبيشتغل هناك
آدم:بيكلمك؟
فريده:ساعات بنبعت لبعض ايميلات
آدم:هو وحشك ولا ايه؟
فريده بصتله و هي زعلانه منه عشان مش حاسس بحبها ليه وفاكرها بتحب مراد:
فريده:لا طبعا ويوحشني ليه
آدم:عادي يعني عشان كان زميلك ومعاكي فالنادي
فريده:مش معنى كده اني افكر فيه او يوحشني
آدم:طيب خلاص انتي زعلتي ليه
فريده:مش زعلانه
آدم:طب يلا اضحكي بقى عشان وصلنا المطعم المفاجأه
نزلوا من العربيه وسابوا المفتاح للحارس يركن العربيه ودخلوا المطعم الموجود عالنيل وكل الترابيزات عليها شموع ملونه واضاءة المطعم هاديه خالص والمنظر كله عالنيل وقعدوا في ترابيزه جميله كان آدم حاجزها وطلبوا عشا وراح الجرسون يجيب الاكل و آدم قال:
آدم:نفسي اعرف بتفكري في ايه؟
فريده:عادي في الدراسه
آدم:انا جايبك هنا عشان عايز افاتحك في موضوع
فريده:اتفضل
آدم:بعد العشا
ووصل الاكل وكان الاكل جميل وطلب آدم قهوه وطلب لفريده عصير فراوله وابتدى يقول :
آدم:انتي عارفه طبعا ان ماما تعبانه جدا
فريده:ايوه عارفه, هو في حاجه بخصوص طنط
آدم:انا نفسي اعمل حاجه عشان افرحها واساعدها تقاوم التعب وتحس انها لازم تخف عشانها
فريده:يا ريت يا آدم
آدم:بس الحاجه ده لازم تساعديني فيها
فريده:انا عشان طنط اعمل اي حاجه
آدم:اي حاجه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فريده بثقه جامده جدا:اي حاجه
وبص آدم في عينين فريده وسكت……………..

الحلقة التالية : قصة حب وألم الحلقة الثالثة عشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق