قصص قصيرة

قصة حب جميلة الفتاة التى اعادها الحب من الموت

قصة حب جميلة فى غاية الروعة احكيها لكم من خلال موقعكم قصص واقعية حيث نقدم دوما لكم مجموعة متنوعة من اجمل القصص و اليوم من موضوع قصص قصيرة اقدم لكم قصة حب جميلة دارت احداثها فى فرنسا بين جوليان و فيكتورين الذى اعادها الحب من الموت الى الحياة مرة اخرى و انقذ حياتها .. تابعوا معنا احداث القصة الجميلة اتمنى ان تنال اعجابكم

الفتاة التى اعادها الحب من الموت

قصة حب جميلة
قصة حب جميلة

يحكى انه كانت هناك فتاة رائعة الجمال تسمى فيكتورين و كانت من اسرة ثرية تقيم فى قصر كبير وفخم جدا تقام به اكبر الحفلات و يأتى اليه اكبر نجوم المجتمع الفرنسى فى ذلك الوقت و فى احدى تلك الحفلات تعرفت فيكتورين بشاب يعمل كاتب يدعى جوليان كان شاب وسيم ذكى موهوب و محبوب جدا على الرغم من كونة فقير احب هذا الشاب الفقير فيكتورين الثرية و لم يستطع منع قلبة من ذلك ابدا مهما حاول حتى قرر التقدم لطلبها للزواج و لكنها رفضت طلبة و فضلت علية شابا من اسرة ثرية يدعى رينل .

و مرت الايام و تزوجت فيكتورين من رينل و بعد ان تزوجتة بدأت تكتشف فية الكثير من الصفات الخبيثة فكان فظا قاسى وانانى و مغرور و لم تتحمل فيكتورين العيش معة فمرضت مرضا خطيرا حتى ظهرت عليها علامات الموت و دفنت فى مقبرة عادية بالقرب من القرية التى ولدت فيها حسب وصيتها .

وحين علم جوليان بموتها ذهب فورا الى قبرها حيث اراد ان يحتفظ من اثارها بشئ يظل معة مدى الحياة و فعلا بعد منتصف الليل و اصبح المكان خاليا تماما اخذ جوليان يحفر قبرها حتى اخرج التابوت ثم نظر بداخلة و هو يبكى وهو يتحسس جبين حبيبتة و فجأة اذا باهدابها ترتعش و تفتح عيونها الجميلة صعق جوليا فزعا و لكنة بسرعة تمالك نفسة و حملها بين يدية و اخرجها من التابوت وذهب بها الى منزلة ليسعفها على الفور .

وفى اليوم التالى ذهب جوليان الى المقبرة قبل شروق الشمس و اعاد التابوت الى مكانة حتى لا يعلم احد بأمرهما و بقيت فيكتورين فى منزل جوليان عدة ايام حتى استرجعت صحتها .. واتفقنا معا على السفر الى امريكا لبداية حياة جديدة جميلة معا و بعد عشرين سنة كاملة عادا الى باريس لقضاء اجازو صغيرة و فى احدى الحفلات وقعت فيكتورين بين المدعوين و فجأة رأت من بينهم رينل زوجها السابق يحدق بها قائلا انك تشبهين كثيرا سيدة اعرفها .. افزعها الموقف و نت انه يشك فى انها هى زوجتة و امام صمتها ظل رينل يحدق بها حتى توقف عند علامة عند ذراعها الايسر فتجمد الدم فى عروقها لانها عرفت انه عرفها فصاح رينل فيكتورين انتى فيكتورين .. لم تجد الفتاة بدا من ان تعترف بالحقيقة و حكت له قصتها فطلقها رينل و زفت فيكتورين الى جوليان بعد حب دام عشرون عام .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق