قصص أطفال

ما هي الكورونا يا جدتي سعاد ؟ قصة تعليمية للأطفال بقلم منى حارس

قصة تعليمية للأطفال

إن الحدوتة والقصة شيء هام جدا ومفيد في حياة أطفالنا الصغار ، فمن خلالها يتعلمون الكثير من الأمور المختلفة في الحياة ، واليوم أحكي لهم قصة مفيدة جدا عن خطورة فيروس الكورونا المنتشر تلك الأيام  لنعلم أطفالنا عن هذا المرض المنتشر في صورة مبسطة وشيقة ، في قصة بعنوان ما هي الكورونا يا جدتي سعاد قصة أطفال تعليميه بقلم منى حارس.

 

ما هي الكورونا يا جدتي سعاد ؟

ما هي كورونا
ما هي كورونا

استيقظ سامر في ميعاده المعتاد على صوت المنبه ، في السادسة صباحا استعداد للذهاب إلى المدرسة ، فلقد كان الطفل عنده حفلة في المدرسة اليوم ، وكان متحمس جدا وسعيد ، دخلت الأم الغرفة وأغلقت المنبه قائله :

  • عد إلى فراشك يا بني لن تذهب اليوم إلى المدرسة ؟
  • رد سامر بدهشة :
  • ولماذا يا أمي لا أذهب إلى المدرسة ، فاليوم لدي حفلة بالمدرسة ؟
  • قالت الأم إنها إجازة يا سامر ، لفترة من الزمن وبعدها تعود ؟
  • ولكنني يا أمي أريد الذهاب إلى المدرسة ورؤية أصحابي فاليوم حفلة جميلة وفيها عروض كثيرة ومهرج
  • قالت الأم : لن تذهب إلى المدرسة يا سامر ولن يذهب أصدقائك أيضا ، فالجميع أجازة يا بني أذهب ونام فمازال الوقت مبكرا ؟
  • ولكن أخبريني لماذا يا أمي ؟
  • كل هذا بسبب الكورونا يا سامر ، أذهب ونم يا بني ؟

 

 

دخل سامر لينام وهو حزين لا يفهم شيء لماذا يعطونه أجازة وما هي الكورونا هذة  التي لا يريدون منه أن يذهب للمدرسة من أجلها ، استيقظ بعدها وجلس في المنزل وبعد العصر كان ميعاد تمرين الكاراتيه الخاص به ، ارتدى ملابسه وجهز أشيائه  استعداد للذهاب للنادي ، وقال لأمه لقد ارتديت ملابسي يا أمي ، هيا بنا ميعاد التمرين ، وهنا هزت الام رأسها وقالت بقلق:

  • لن نذهب النادي اليوم يا بني ، انه إجازة ، أذهب واخلع ملابس النادي وارتدي ملابس البيت
  • شعر الطفل بالصدمة فقال بحزن :
  • ولماذا يا أمي فالنادي لا يغلق أبوابة في الأجازات يوما ؟

ردت الأم بقلق :

  • انه مغلق يا سامر بسبب الكورونا يا بني لن تذهب لأي مكان تلك الفترة ؟

 

رد الصبي بحسرة قائلا :

  • ماذا تقولين يا أمي لن أذهب لأي مكان وهل سأظل بالمنزل للأبد ومن تلك الكورونا لا أفهم ؟
  • لا يا سامر فترة من الزمن ستبقى في المنزل بسبب الكورونا .

نظر الصبي إلى شاشة التلفاز وكانت الأخبار ، تعرض الناس يرتدون ملابس كملابس رجال الفضاء ويغطون وجوههم واجسادهم ويرشون الأرض بخراطيم طويله واشياء يحملونها خلف ظهورهم ، وسمع  المذيعة تقول ، ارتفاع عدد المصابين والوفيات بسبب الكورونا .

 

سمع صوت الأب وهو يقول : سوف أذهب لشراء بعض الأشياء من المتجر هل تريدون شيء أخر من الخارج ، وهنا قال سامر بسعادة :

  • خذني معك يا أبي للمتجر رجاء ، نظر له الأب بقلق قائلا :
  • لا يا سامر لا أستطيع يا بني ؟

رد الصبي بصدمة كبيرة : ولماذا يا أبي فأنا أذهب معك كل يوم

رد الأب قائلا :

  • لا أستطيع يا سامر بسبب الكورونا يا بني فالمتجر مزدحم ، أبقى في المنزل أفضل لك يا صغيري .

اقرأ ايضا قصص تعليمية من حكايات جدتي سعاد قصص هادفة للأطفال قبل النوم

ذهب الصبي إلى غرفته وهو حزين لا يفهم من هي تلك الكورونا التي منعته من الذهاب للمدرسة ، والذهاب للنادي  وحتى المتجر وحبسته في المنزل هو لا يفهم شيء ، ذهب إلى جدته سعاد التي كانت تجلس تقرأ في كتاب الله القرآن الكريم بعد أن أنهت صلاة العصر ، فقال لها سامر بعد أن جلس بجوارها :

  • جدتي سعاد أخبريني من هي الكورونا يا جدتي ولماذا هي شريرة هكذا ويخاف منها الناس أنا لا أفهم ؟

قالت الجدة سعاد وهي تبسم للصبي :

  • الكورونا فيروس يا سامر ، أي شيء صغير جدا لا يستطيع أحد رؤيته بالعين المجردة ، ولكن يرونه تحت المجهر
  • رد سامر بحيرة :
  • وهل شيء صغير يا جدتي يصيب الجميع بالخوف هكذا ويمنعوننا من الخروج والذهاب للنادى والمدرسة ورؤية اصحابي ، فلماذا نخاف من تلك الشريرة اخبريني ؟

القرد الحزين ميمي وحكيم الغابة فلفول قصص هادفة بقلم منى حارس

رد الجده وقالت ، يا سامر إن ذلك الفيروس خطير جدا ، عند بعض الاشخاص ربما يؤدى للموت لانهم لا يستطيعون مقاومته ، فهو فيروس يصيب الجهاز التنفسي ويرفع درجة الحرارة مثلة مثل البرد ولكنه اشد منه ولو كانت اجسادنا مناعتها ضعيفة لن يستطيع الجسم الدفاع عن نفسه وتتغلب الكورونا عليه ويموت ولو كانت اجسادنا قوية ومناعتنا جيدة تغلبنا على الكورونا الشريرة وهو يصيب الاكثر الأطفال الصغار وكبار السن يا بني لان مناعتهم ضعيفة ، لذلك اخذتم اجازة خوفا عليكم من الكورونا ، كما انها مرض معدي جدا وخطير ، رد الطفل قائلا :

  • مرض معدي كيف يا جدتي تعدي لا افهم ؟
  • تذكر يا سامر عندما يصيبك البرد فماذا يحدث ؟
  • قال سامر بسرعة :
  • اعدي اختى مريم ومريم تعدي أمي وأمي تعدي أبي وأبي يعديك وكلنا نصاب بالبرد دوما كل شتاء
  • ابتسمت الجدة سعاد وقالت :
  • هل رأيت البرد والانفلونزا ليست مرض خطير كالكورونا ونعدى بعضنا البعض منها ، فما بالك بمرض شرير يسبب الموت فماذا سيحدث لو صبي مصاب ونقله لزميله وزميلة نقله لعائلته وعائلته نقلتها لاصحابها وهكذا ، كما أن أعراض المرض لا تظهر عند الأطفال ولكنها تعدي وتسبب الموت مرة واحدة ، فما رأيك يا صغيري هل نسمح للكورونا بأن تنتشر وتنتقل للكثير من الناس ، ومنهم من هم مناعتهم ضعيفة وسوف يموتون لأنهم لن يتحملوا الفيروس .

 

قال الصبي بخوف : ولكن هل الجميع يموت يا جدتي سعاد ، ردت الجدة قائلة : لا يا سامر ليس كل من يصاب بالكورونا يموت يا بني فهناك الكثيرين ينجون من المرض ولا يؤثر فيهم ولكن هناك الكثير الذين لن يتحملوا الفيروس الشرير ويموتون لذلك علينا أن نحمي أنفسنا هل فهمت ؟

 

رد سامر وقال بجدية ، نعم يا جدتي فهمت ولن نسمح لمرض شرير بأذيتنا ولكن قولي لي يا جدتي كيف أحمي نفسي من الكورونا هذا ؟

قالت الجدة سعاد :

لابد يا سامر تحافظ على نظافة يديك بأستمرار ونظافتك الشخصية يا بني ، أغسل يديك بالماء والصابون دوما ، عندما تعطس أو تكح ضع منديلا على أنفك وبعدها ألقيه في صندوق مغلق يا سامر ، أو ضعه في كيس وأغلقه جيدا ، خلي مسافة كبيرة بينك وبين من تتحدث معه حتى لا تلتقط العدوى من خلال الرزاز الخارج من الفم يا بني ، ربما دخل عينك او فمك بدون قصد فينتقل الفيروس ، لا تقبل أحد ولا تسلم على أحد بالأيدي وملامسة الفيرس والاشخاص المريضة ،  لذلك يا بني لابد من الأبتعاد عن التجمعات والأماكن المزدحمة كالمدارس والنوادى والمولات والمتاجر والكافيهات وأي مكان في جمع من الناس لانه ربما كان يوجد شخص واحد مصاب فينقل العدوى لغيره وغيره ينقلها لغيره وهكذا لن يتقف المرض ويستمر

اقرا ايضا قصص تعليمية للأطفال الفيل العجوز قصة أطفال تربوية من قصص جدتي سعاد بقلم منى حارس

وهنا هز الصبي رأسه قائلا : لذلك اعطوا لنا أجازة من المدرسة يا جدتي والنادي ورفض أبي أن يأخذني معه للمتجر ، خوفا علي وهنا قالت الجدة سعاد : نحن نخاف عليكم يا بني من الأذى والإصابة من الأمراض ، لذلك نطلب منكم البقاء في المنزل وحماية أنفسكم ، وتستطع أن تتواصل مع أصحابك من خلال الأنترنت ، والحديث معهم كما تشاء ، كما أن الدراسة ستكون أونلاين وستستطيع الدراسة ومتابعة دروسك من المنزل سؤال مدرسينك وحل واجباتك من خلال جروبات المدارس والتواصل الآن أفضل مما سبق وما كنا فيه في الماضي يا سامر ، وهي فترة من الزمن وسوف تمر بإذن الله ، ونقضي على المرض مع ارتفاع درجة الحرارة إن شاء الله ودخول الصيف سيكون كل شيء بخير .

 

فقال سامر بحماس : اشكرك يا جدتي سعاد لقد عرفت الكثير عن تلك الشريرة الكورونا وعرفت كيف أحمي نفسي منها ، وسوف ابقى في المنزل وأستطيع الحديث مع أصحابي أونلاين واللعب معهم ، كما أستطيع فعل الكثير من الأشياء في المنزل ، سأقوم بأعمال فنية كثيرة وأرسم العديد من اللوحات وألعب بألعابي وأشاهد التلفاز وأذاكر ، فقاطعته الجدة قائلا :

  • وتستطيع اكمال تمارينك يا سامر من المنزل تلك الفترة من خلال مشاهدة فيديوهات على اليوتيوب ، عن تمارين الكاراتيه ، تستطيع استغلال وقتك في القرأة أيضا يا سامر وقرأة القصص والكتب المختلفة والتلوين ، فهي فترة يا بني وسوف تمر لابد أن نثق في ذلك ، ونثق في الله عز وجل بأنه سوف يرفع عنا البلاء وسيكون كل شيء بخير .

قصص من قصص جدتي سعاد القرد ميمون من قصص جدتي سعاد لتعليم الأطفال كيفية أحترام الأخرين بقلم منى حارس

قال سامر بفرح ، إن شاء الله  يا جدتي ، ولكن هل هناك شيء أخر نستطيع فيه حماية انفسنا من الكورورنا او علاج لها ، ردت الجدة استمع يا صغيري ، ليس هناك علاج للفيروسات ولا للكورونا ،  ولكن الحفاظ على النظافة الشخصية  ومسح الأسطح بالكلور والماء واضافة الملح  لهم  ” ورش أي سطح ومسحه  كما تفعل امك ، نقلل من انتشار المرض لان الفيروس ضعيف جدا وهو خارج الجسد ويموت ، ونستطيع رفع مناعتنا حتى يستطيع الجسد مقاومة الكورونا ، فعسل النحل ومعلقة منه صباحا ترفع مناعتنا وتجعلنا نقاوم المرض ، حبة البركة والثوم والبصل  والخضروات الطازجة والفاكهة الطازجة ترفع من مناعتنا وتجعلنا نقاوم المرض بشكل اكثر ، وممارسه الرياضة وشرب الماء الكثير ، والنوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا والمحافظة على اجسادنا لأنها هبه ونعمه من عند الله ،  وسوف يحاسبنا عليها الله إن اهدرنا وأسأنا إلى استخدام اجسادنا وعرضناها للأذية يا بني لابد أن تفهم ذلك جيدا يا سامر .

 

وهنا فرح سامر وقال لجدته ، اشكرك يا جدتي لقد عرفت الآن من هي الكورونا وكيف أحمي نفسي وجسدي منها ، والآن سوف أذهب وأرسم ما تعلمته وأريه لأصحابي عبر الأنترنت وشكرا لك جدتي سعاد ، بعدها ذهب الصبي بفرح ليحضر ألوانه وكراسة رسمه ليرسم ما علمته له جدته عن الكورونا .

 

وشكرا لحضراتكم ، في ظل الظروف التي يعيش فيها العالم وفزع الكورونا المسيطر على العقول والناس ، لابد من شرح مبسط لأطفالنا عن خطورة المرض وتوضيح لهم لماذا عليهم البقاء في المنزل تلك الأيام وشرح الأمر لهم في صورة مبسطة حتى تستوعب عقولهم الصغيرة ما يحدث من حولهم ، كما علينا طمأنتهم وزرع الطمأنينه والأمان في عقولهم ونفوسهم بأنها فترة وسوف تمر بإذن الله فلا داعي للخوف والقلق ولكن حتى نحمي أنفسنا ونحمي غيرنا وربي يحفظنا جميعا ويبعد عنا وعن اطفالنا الشر والأذى إن شاء الله ، وأدعوا الله يستجب لكم

” لتنظيف ورش الأسطح للقضاء على فيروس الكورونا  ..

” عشرة أكواب من الماء + كوب من الكلور + كيس ملح ” ووضعة في بخاخة ورش الأسطح التي نمسكها  وتلامس الأيدي ومسح المنزل بها يوميا

د منى حارس

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. انها قصة مفيده و مفيده جدا بس طويلة و تعلمنا اننا نحافظ علي انفسنا و ربنا يرفع البلاء و الوباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق